روابط للدخول

وزير الدفاع الأميركي يشير إلى احتمال خفض عدد القوات الأميركية في العراق في العام المقبل


رواء حيدر

وزير الدفاع الأميركي يشير إلى احتمال خفض عدد القوات الأميركية في العراق في العام المقبل لو تم الحفاظ على المكاسب الأمنية المتحققة

نتابع في الملف أيضا تقريرا صدر عن منظمة اليونسيف حول أوضاع أطفال العراق في حديث مع وكيل وزارة الصحة
كما نتابع الأوضاع في شمال العراق والعمليات العسكرية التركية في لقاء مع المتحدث باسم قوات البيشمرغة

أكد وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس على ضرورة حماية المكاسب الأمنية التي تحققت خلال هذا العام في العراق إذ قال:

" كان عاما بدأ بارسال قوات إضافية إلى العراق وانتهى بانخفاض حاد في أعمال العنف. لم تنته الحرب بعد وعلينا حماية المكاسب التي حققناها بدماء قواتنا وحلفائنا وشركائنا العراقيين والبناء على أساسها ".
غيتس توقع خفض عدد القوات الأميركية في العراق في غضون العام المقبل لو تم الحفاظ على هذه المكاسب وقال: إن تواصل التحسن في الميدان قد يسمح لقائد القوات الأميركية الجنرال ديفيد بيترايوس وكبار القادة العسكريين باقتراح خفض عدد القوات في آذار المقبل.
لم يحدد وزير الدفاع عدد القوات التي يمكن سحبها غير انه ايد خفضا تدريجيا لهذه القوات على مدى الأشهر الاثني عشر المقبلة بحيث يبقى حوالى مائة ألف عسكري أميركي بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية الأميركية في نهاية العام المقبل.
تحدث غيتس في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن واعتبر قدرة القوات العراقية على تحمل مسؤوليات اكبر على الصعيد الأمني وقدرة الحكومة العراقية على إدارة شؤون البلاد أمورا أساسية ستحدد سرعة انسحاب القوات الأميركية.

يذكر أن عدد القوات الأميركية حاليا في العراق حوالى مائة وستين ألف عسكري وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أصدر امرا في بداية العام الحالي بارسال قوات إضافية للسيطرة على أعمال العنف والحد منها وذكر تقرير حديث صدر عن وزارة الدفاع الأميركية أن سياسة إرسال قوات إضافية نجحت في خفض أعمال العراق بنسبة اثنين وستين بالمائة.

من جانبه قال وزير الدفاع عبد القادر جاسم إن محافظة ديالى شهدت انخفاضا في العمليات الإرهابية بنسبة خمسين بالمائة بينما وصلت النسبة في محافظة الموصل إلى ثلاثين بالمائة. وزير الدفاع قال أيضا في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الداخلية جواد البولاني إن الحكومة العراقية لن تسمح لمجالس الصحوة ومجالس الانقاذ بأن تتحول إلى قوة ثالثة إلى جانب قوات الشرطة والجيش. وجاء تعليق وزير الدفاع بعد يوم واحد من دعوة وجهها السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي إلى فرض الحكومة سيطرتها على مجالس الصحوة.
الصحفي والكاتب حسن كامل قال لإذاعة العراق الحر:
( صوت الصحفي والكاتب حسن كامل )


قال رئيس البرلمان التركي كوكسال توبتان يوم الجمعة الماضي إن القوات التركية قد تنفذ عمليات جديدة في شمال العراق لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني بينما حث وزير العدل ميميت علي شاهين الانفصاليين على تسليم أنفسهم والقاء اسلحتهم والعودة إلى منازلهم والعيش بسلام كمواطنين.
إذاعة العراق الحر تحدثت إلى الناطق باسم قوات البيشمرغة في إقليم كردستان الذي قال:
( مقابلة مع المتحدث باسم قوات البيشمرغة جبار ياور )


هذا وأفاد مراسل إذاعة العراق الحر في دهوك عبد الخالق سلطان بتعرض مناطق في شمال شرق المحافظة إلى غارة جوية تركية بعد ظهر يوم السبت والى التفاصيل:
( تقرير من دهوك )


قال صندوق رعاية الطفولة اليونسيف إن ما يقارب من مليوني طفل عراقي يواجهون مخاطر سوء التغذية والمرض والتلكؤ في التعليم غير أن المنظمة أشارت أيضا إلى وجود امل في وصول مساعدات اكبر لأطفال العراق في عام 2008.
يذكر أن الأطفال يعانون بشكل عام من الأوضاع الأمنية ويتعرضون إلى مخاطر تستهدف حياتهم في حالة وقوع هجمات كما يعاني هؤلاء الأطفال في حالات عديدة من فقد معيلهم الرئيسي في الأسرة.
في بيان صدر عن ممثل اليونسيف في العراق روجر رايت جاء أن أطفال العراق يدفعون ثمنا غاليا ودعا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمساعدتهم. البيان أشار إلى أن 28 بالمائة فقط من الأطفال في عمر الدراسة اجروا الامتحانات النهائية هذا العام بينما غير خمسة وعشرون ألف طفل أماكن سكنهم مع أسرهم بسبب العنف.
إذاعة العراق الحر تحدث إلى وكيل وزارة الصحة الدكتور عامر الخزاعي الذي أكد تحقيق تحسن كبير في أوضاع الأطفال على صعد عدة بفضل تحسن الوضع الأمني مشيرا إلى نجاح حملات التلقيح التي تنجزها الوزارة حتى في المناطق الساخنة. وكيل وزارة الصحة عامر الخزاعي:
( مقابلة مع وكيل وزارة الصحة الدكتور عامر الخزاعي )

مستمعي الكرام بهذا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر. شكرا لإصغائكم والى لقاء جديد أن شاء الله.

على صلة

XS
SM
MD
LG