روابط للدخول

رئيس الوزراء الأسترالي: القوات الأسترالية ستنسحب من العراق في حزيران المقبل


کفاح الحبيب


رئيس الوزراء الأسترالي: القوات الأسترالية ستنسحب من العراق في حزيران المقبل :::: 12 بين قتيل وجريح في تفجير انتحاري في اليوسفية


قال رئيس الوزراء الاسترالي كيفن رود أن شهر حزيران المقبل سيكون آخر موعد لوجود القوات الاسترالية في العراق.
رود الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال انه زار اليوم قوات بلاده في معسكر (التليل) بالناصرية.
وأكد رود ان استراليا ستستمر في دعم العراق بالابقاء على وجودها البحري في الخليج لتأمين عملية تصدير النفط وتقديم الدعم الجوي وتدريب الشرطة والجيش في استراليا او في الاردن والمساهمة في تطوير الزراعة والثروة الحيوانية.
من جهته قال المالكي ان القوات الاسترالية أسست لشراكة وعلاقة طويلة الامد بين البلدين ، مشيراً الى الإتفاق على زيادة حجم التبادل التجاري وعلى دعوةالشركات الاسترالية للاستثمار في العراق وتبادل الخبرات في مجال الزراعة.


قتل اربعة من رجال الشرطة ومدني وأصيب ثمانية أشخاص آخرون بجروح في تفجير إنتحاري بسيارة مفخخة إستهدف مركز شرطة الرشيد في اليوسفية جنوب بغداد.
من جهته أعلن الجيش الاميركي مقتل أحد جنوده وإصابة عشرة آخرين ومترجم في هجوم إنتحاري في محافظة ديالى أسفر أيضا عن مقتل خمسة مدنيين عراقيين.
وفي البصرة قالت القوات البريطانية إن عجلة عسكرية بريطانية تعرضت صباح اليوم إلى انفجار عبوة ناسفة على طريق مطار البصرة الدولي تسببت ببعض الأضرار المادية من دون خسائر بشرية.


عبرت الولايات المتحدة عن قلقها الشديد بشان الانتخابات البرلمانية التي جرت في قرغيزستان هذا الاسبوع وقالت ان الانتخابات شابتها مخالفات واسعة.
وكانت احزاب المعارضة في الجمهورية السوفيتية السابقة وجهت انتقادات حادة الى الانتخابات التي فاز فيها حزب (أك جول) الذي يتزعمه الرئيس كرمان بك باقييف بجميع المقاعد في البرلمان الجديد ، فيما قالت بعثة منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي راقبت الانتخابات انها لم تف بعدد من معايير المنظمة.
المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون مكورماك قال انه رغم ان الانتخابات شهدت بعض العناصر المبشرة مثل اعتماد مراقبين الا أن الولايات المتحدة تتفق مع التقييم الذي ذهبت اليه منظمة الامن والتعاون في اوروبا.


أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لنظيره السوري بشار الاسد وجوب الالتزام بموعد السبت لانتخاب رئيس في لبنان.
المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية دافيد مارتينون قال ان ساركوزي تكلم مع الاسد هاتفيا وكرر له ان فرنسا متمسكة اكثر من اي وقت مضى بانتخاب رئيس لبناني يحظى بتوافق واسع.
وتابع مارتينون ان ساركوزي قال انه مصر على ان يتم الالتزام بالتاريخ الجديد الذي اتفقت عليه الاطراف في الثاني والعشرين من كانون الاول الجاري لانتخاب رئيس وايجاد حل لهذا المسار الانتخابي ، نافياً ان يكون ساركوزي وجه اي انذار الى الاسد بهذا الصدد.


قتل واحد وأربعون شخصا وأصيب واحد وستون آخرون بجروح في تفجير انتحاري في مسجد بشمال غرب باكستان.
وزير الداخلية الاتحادي سيد كمال شاه قال ان وزير الداخلية السابق افتاب احمد خان شرباو نجا دون ان يمسه سوء في الإنفجار ، مشيراً الى ان شرباو كان يحضر صلاة عيد الأضحي مع مصلين يصل عددهم الى ألف ومئتين في مسجد بقريته.
مسؤول في الشرطة قال ان المهاجم فجر قنبلته حينما انتهت الصلاة وتجمع الناس حول السياسي لتهنئته ، فيما اكد رئيس الشرطة في بيشاور ظفر الله خان على أهمية تعاون السكان مع قوات الأمن:
"قمنا بوضع ترتيبات أمنية ، ورجال الشرطة ينفذون واجباتهم ، لكننا سنكون قادرين على منع مثل هذه الهجمات إذا ما أبدى السكان المحليون تعاوناً معنا ، ونأمل ان نسيطر على الأوضاع."


إبتدأ اليوم توسيع المنطقة التي تتلاشى فيها الحدود بين دول الاتحاد الاوروبي لتشمل تسع دول أغلبها في شرق القارة هي بولندا وسلوفاكيا والمجر وجمهورية التشيك وسلوفينيا ومالطا ولاتفيا وليتوانيا واستونيا.
وينظر الى توسيع المنطقة المعروفة بـ (شنغن) التي تسمح بالسفر دون حاجة الى جوازات سفر على انها الخطوة الاخيرة لرفع الستار الحديدي القديم الذي كان يقسم بين الغرب والكتلة السوفيتية سابقا.
مستشارة ألمانيا أنغيلا ميركل قالت في مراسم إحتفال أقيمت في زيتاو على الحدود الألمانية التشيكية البولندية:
"هذا الإجراء يعنى بالحرية ... حرية السفر وحرية اللقاء والتداول مع الآخرين ، والذين يعيشون بيننا من هم أكبر منا بقليل يدركون ان هذا لايمكن إعتباره أمراً مُسَلّماً به ، لكنه يمثل فرحة كبرى لأولئك الأكبر سناً في ان يدركوا ان أطفال المدارس الذين يكبرون الآن سيتمتعون بهذه الحرية كممارسة أوروبية طبيعية ؛ في وقت كان آباؤهم وأجدادهم يحلمون بها ولم يكن بإمكانهم الوصول إليها إلا بالمعاناة الكبيرة."


أعتقلت السلطات البلجيكية أربعة عشر شخصاً وشددت اجراءات الامن بعد الكشف عن خطة لتهريب سجين يشتبه انه عضو في تنظيم القاعدة اعتقل في ايلول عام 2001 بتهمة التخطيط لشن هجمات على أهداف اميركية.
المتحدثة باسم المدعين الاتحاديين في بلجيكا لييف بيلينس قالت في مؤتمر صحفي ان المعتقلين كانوا يخططون لاستخدام اسلحة ومتفجرات لتحرير السجين التونسي نزار الطرابلسي ، واضافت ان المحققين ليسوا على علم ما إذا كانت هناك أي خطط محددة اخرى.
وقال مسؤولون من مركز تنسيق ادارة الازمات في بلجيكا ان السلطات قامت بتكثيف الوجود الامني على شبكات النقل وفي المطارات وداخل المراكز التجارية خلال الساعات الاخيرة من موسم التسوق الخاص بعيد الميلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG