روابط للدخول

أجواء العيد في مدينة الكوت


سيف عبد الرحمن – الکوت

الفرحة بالعيد تكون بالتأكيد أكبر في قلوب الصغار حين تتسع حدقة أعينهم فرحا وبهجة بالملابس الجديدة والهدايا واللعب والعيدية، بينما يشعر الكبار بفرحة وهم يستذكرون في أحاديثهم أجواء العيد أيام زمان. أجواء العيد وطقوسه الجميلة إن كان اليوم أو في الماضي يتابعها لنا مراسلنا من مدينة الكوت.

على صلة

XS
SM
MD
LG