روابط للدخول

إقليم کردستان في انتظار اتفاق الحزبين الرئيسيين علی تداول السلطة


عبد الحميد زيباري – أربيل

مع اقتراب عام 2007 من نهايته يقترب الموعد المحدد لتنفيذ اتفاقية تداول السلطة بين الحزبين الرئيسيين في كردستان، الاتحاد الوطني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني والديمقراطي بقيادة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني. لكن يبدو أن الاتحاد الوطني لم يقدم بعد مرشحه لتولي منصب رئاسة الحكومة. عدنان مفتي رئيس المجلس الوطني للإقليم يؤكد أن الاتفاق ما يزال ساري المفعول، مشيرا إلى عقد اجتماعات مشتركة بين الحزبيين الرئيسيين للوصول إلى اتفاق قبل نهاية العام الحالي والتزام الحزبين بتوحيد الإدارتين الكرديتين.

** *** **

في العام الماضي وُقعت اتفاقية بين كل من الزعيمين الكرديين جلال طالباني (الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس الجمهورية العراقي) ومسعود بارزاني (رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس إقليم كردستان العراق). وتنص هذه الاتفاقية في إحدی فقراتها على أن يكون رئيس برلمان كردستان من الاتحاد الوطني الكردستاني، بينما يكون رئيس مجلس الوزراء من الحزب الديمقراطي الكردستاني، لحين إجراء الانتخابات في كردستان أواخر العام 2007.
وتنص الاتفاقية أيضا على أنه إذا تعذر إجراء الانتخابات في نهاية 2007 فسيكون هناك تبادل لمنصبي رئيس الوزراء وبرلمان كردستان حيث يتسلم الاتحاد الوطني منصب رئاسة مجلس الوزراء لمدة عامين والحزب الديمقراطي منصب رئاسة البرلمان.
ومع اقتراب عام 2007 على الانتهاء إلا أن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة طالباني لم يعلن إلى الآن عن مرشحه لمنصب رئيس الوزراء في الحكومة الكردية وسط تركيز بعض الصحف الكردية خلال هذه الفترة على مجموعة أسماء من قياديي الاتحاد الوطني الكردستاني على أنهم مرشحون لتولي هذا المنصب فيما تشير صحف أخرى إلى أن الأمور ستبقى كما هي خلال السنتين القادمتين.

عدنان المفتي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس المجلس الوطني لكردستان أكد في حديث مع إذاعة العراق الحر أن الاتفاق الموقع بين الحزبين لا يزال ساري المفعول،
مؤكدا أنه قبل نهاية السنة الحالية أو بداية السنة الجديدة سيعلن الاتحاد الوطني عن مرشحه لمنصب رئيس الوزراء في الحكومة الكردية:
[[....]]
وأشار المفتي إلى أنهم يستعدون لأن يخطوا خطوات في توحيد المؤسسات الباقية في الإدارتين الكرديتين السابقتين في أربيل والسليمانية وبناء المؤسسات الحكومية في الإقليم لبقاء وزارتين وهما المالية والبيشمركة لحد الآن دون توحيدهما. وأضاف رئيس برلمان كردستان:
[[....]]

ومن جانبه أكد نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان استعداد الحزبين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني على الالتزام بالاتفاقية الموقعة بينهم، مؤكدا أنه ينتظر إعلان الاتحاد الوطني عن مرشحه لمنصب رئيس الوزراء ليغادر هو هذا المنصب. وأضاف في مؤتمر صحفي عقده قبل يومين في أربيل:
"نحن الطرفان ملتزمون بالاتفاق الموجود بين الحزب الديقراطي والاتحاد. وبحسب هذا الاتفاق سيكون هناك تغيير في منصب رئيس الوزراء في نهاية 2007. وننتظر من الزملاء في الاتحاد الوطني للإعلان عن مرشحهم لأحزم حقائبي وأغادر الحكومة."

يُذكر أن هذه الاتفاقية التي وُقعت بين الحزبين الكرديين الرئيسيين في إقليم كردستان تنص على توحيد الإدارتين الكرديتين في أربيل والسليمانية اللتين تشكلتا في أواخر التسعينات من القرن المنصرم إثر نشوب اقتتال داخلي بين الطرفين.

على صلة

XS
SM
MD
LG