روابط للدخول

العراق يسلم السفير التركي مذكرة احتجاج على القصف التركي لمواقع داخل الأراضي العراقية


سميرة علي مندي



- وحكومة إقليم كردستان تشكل لجنة لإغاثة المتضررين جراء القصف
- خطة أمنية خاصة في بغداد خلال أيام عيد الأضحى المبارك


** *** **

تضاربت الأنباء حول ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية فتحت المجال الجوي العراقي أمام المقاتلات التركية للإغارة على مواقع في شمال العراق يشتبه بوجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني فيها.
هيئة الإذاعة البريطانية" بي بي سي" نقلت عن السفارة الأمريكية في بغداد قولها إن واشنطن لم توافق على الهجمات ولكن تم إخبارها بالهجمات قبل أن تبدأ بها مقاتلات سلاح الجو التركي.
فيما نقلت وكالة اسيوشيتيد بريس عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية رفضا الكشف عن اسميهما تأكيدهما علم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون المسبق بهذه الهجمات.
وكانت القوات المسلحة التركية قد ذكرت بأنها حصلت على موافقة الولايات المتحدة الأمريكية قبل شن الغارات يوم الأحد. وأكد قائد أركان القوات المسلحة التركية الجنرال ياشار بويوكانيت أن الغارات التي شنها الطيران التركي الأحد شمال العراق واستهدفت مواقع للمتمردين الأكراد تمت بمساعدة الأميركيين الذين قدموا معلومات وأذنوا بدخول الأجواء العراقية.
إلى ذلك استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي لدى بغداد وسلمته مذكرة احتجاج على القصف التركي للقرى الآهلة بالسكان في مناطق إقليم كردستان العراق. محمد حاج حمود الوكيل الأقدم في وزارة الخارجية الذي قام بتسليم مذكرة الاحتجاج أوضح لإذاعة العراق الحر موقف الحكومة العراقية من القصف التركي:
"المعلومات التي استلمناها أن القوات التركية قد قصفت مناطق مدنية عراقية وأدى القصف إلى قتل امرأة وجرح عدد من الناس ووقعت أضرار بأحد المستشفيات والجسور بعض المنازل وهذا العمل طبعا يضر بالمدنيين ولا علاقة له بحزب العمال الكردستاني. الحكومة العراقية رفضت هذا العمل وطلبت من السفير التركي أن ينقل هذا الموقف إلى الحكومة التركية بالسرعة الممكنة ..."

رئاسة إقليم كردستان العراق أدانت من جهتها قصف الطائرات التركية لعدد من القرى التابعة للإقليم. وقالت في بيان لها صدر الاثنين إن قصف مناطق مثل (( سوره دى, قلاتوكان, ليوزه, وقرى بنارى قنديل )), وغيرها من القرى في عمق كوردستان العراق يعتبر خرقاً واضحاً للسيادة العراقية, وموافقة ضمنية من قبــل القوات الأمريكية لأن الأجواء العراقية هي تحت مسؤولية هذه القوات. رئاسة الإقليم طالبت في بيانها بوقف هذه الهجمات التي تؤدي إلى وقوع أبرياء و ضحايا مدنيين, و تقوض فرص الحل السلمي مشددة على أن اللجوء إلى السبل العسكرية مثل استخدام الطائرات و المدفعية لن تؤدي إلى الحل أبداً بحسب ما جاء في بيان رئاسة الإقليم.
ودعا رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني محافظي أربيل والسليمانية والمنظمات إلى إغاثة المتضررين من قصف الطائرات التركية.
جمال عبد الله المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان أكد في تصريح خص به إذاعة العراق الحر أن الهدوء يسود المنطقة حاليا متحدثا عن الأضرار التي خلفها القصف التركي الأحد:
"حسب معلوماتنا لم يتجدد القصف الذي بدأ يوم أمس. لكن قصف يوم الأحد ادى الى وقوع خسائر بشرية ومادية في هذه المناطق الحدودية التي قام بقصفها الجيش التركي ..."

عبد الله أعلن أن حكومة الإقليم قررت الاثنين تشكيل لجنة خاصة لزيارة المناطق الحدودية وتعويض المتضررين جراء القصف التركي:
"اليوم شكلت لجنة بقرار من السيد عمر فتاح نائب رئيس حكومة إقليم كردستان لبحث مشكلة النازحين والمتضررين جراء هذا القصف. وتم إرسال اللجنة اليوم إلى منطقة قلعة دزة برئاسة وزير ..."
ونقل تقرير لوكالة فرانس برس عن نائب رئيس الوزراء التركي جميل تشيتشك تأكيده مجددا أن الجيش التركي سيواصل توجيه الضربات إلى مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.
وكان الطيران التركي شن في الأول من كانون الأول ضربات مماثلة استهدفت مجموعة من متمردي حزب العمال الكردستاني.
وفي تشرين الأول وافق البرلمان التركي على إعطاء الضوء الأخضر لشن عمليات عسكرية في عمق الأراضي العراقية بهدف الرد على هجمات يشنها حزب العمال الكردستاني من قواعده في العراق.

وعن طبيعة القصف التركي الأخير للقرى العراقية الحدودية وتوقيته أوضح الخبير في الشؤون التركية محمد نور الدين في تصريح لإذاعة العراق الحر:
"الأتراك غير قادرين على أن يقوموا بعمليات عسكرية واسعة ولاسيما على الصعيد البري, وتعويضا لهذا العجز أنا أعتقد أن البديل الوحيد هو القيام بغارات جوية أو قصف مدفعي, قد يكون الأتراك حاولوا أن يجمعوا عدة عناصر لكي يعكسوا ضغطا نفسيا على ..."

ويرى نور الدين أن موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على شن المقاتلات التركية غارات على مواقع داخل الأراضي العراقية لا يعني أن واشنطن مع تدخل تركي سافر وكبير في العراق، موضحا قوله:
"بيان رئاسة أركان الجيش التركي على الانترنيت ثم الحوار الذي أجرته إحدى المحطات التلفزيونية التركية مع رئيس الأركان قال إن العملية تمت بالتنسيق المسبق والكامل مع الولايات المتحدة الأمريكية. وهم لم يحصلوا على إذنها لكن قاموا بعملية تنسيق كاملة معهم استخباراتية وعلى صعيد حركة الطائرات الأمريكية في المجال الجوي العراقي لكن هذا لا يعني ..."

** *** **

في دمشق واصل الوفد العراقي برئاسة برهم صالح نائب رئيس الوزراء لقاءاته ومباحثاته مع المسؤولين السوريين، إذ تركزت مباحثات الجانبين على سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والأمني والعلاقات بين البلدين، كما تدارس الجانبان موضوع نقل النفط العراقي عبر الأراضي السورية وإحياء تشغيل أنبوب كركوك ـ بانياس .
ونقل تقرير لوكالة رويترز عن برهم صالح قوله الاثنين أن بغداد طلبت من شركة ستروي ترانس غاز الروسية تقديم عرض لتأهيل أنبوب النفط الممتد من حقول كركوك إلى ميناء بانياس السوري على البحر المتوسط. وأوضح نائب رئيس الوزراء العراقي أن الشركة الروسية التي تنفذ عقودا في سوريا والسعودية ستقدم عرضا للحكومة العراقية في موعد أقصاه العاشر من كانون الثاني المقبل. وقال صالح أن ما تحقق من تقدم بشأن إصلاح الانبوب وكذلك تطوير حقل للغاز قرب الحدود السورية وتصديره لسوريا يرتبط بالتعاون الأمني مع حكومة دمشق.
من جانبه جدد الرئيس السوري بشار الأسد موقف بلاده الداعم لأمن واستقرار العراق ووحدة أرضه وشعبه مؤكدا في لقاء جمعه برئيس الوفد العراقي برهم صالح على وجوب الارتقاء بالعلاقات السورية العراقية على كافة الأصعدة. بحسب ما نقلته وكالة العربية السورية للأنباء.

وفي متابعة هاتفية للمباحثات العراقية السورية ونتائجها أفادنا مراسل إذاعة العراق الحر في مشق جانبلات شكاي:
"يمكن تلخيص نتائج زيارة نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح إلى سوريا والتي استمرت ثلاثة أيام بثلاث نقاط رئيسية الأولى تكمن في ..."

** *** **

يوم الاثنين يصادف يوم التروية ويتوجه الحجيج في هذا اليوم إلى منى. وكالة رويترز للأنباء ذكرت أن نحو 1.6 مليون حاج تدفقوا على الديار المقدسة لأداء فريضة الحج ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الحجاج المليونين هذا العام. وبغداد تستعد هي الأخرى كباقي المدن الإسلامية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك الذي يتزامن موعده مع قرب احتفالات أعياد الميلاد المجيد وعيد الطائفة الايزيدية, وقد وضعت القوات العراقية خطة أمنية خاصة بالتعاون والتنسيق مع القوات متعددة الجنسيات لحماية كافة المناطق خلال أيام العيد.
لتسليط المزيد من الضوء على هذه الخطة طلبنا من العميد قاسم عطا الناطق الرسمي باسم خطة فرض القانون توضيح جوانبها فقال:
"أعدت قيادة عمليات بغداد خطة أمنية خاصة لتهيأة الأجواء الأمنية المناسبة لمواطنينا الأعزاء لغرض الاحتفال بهذه المناسبة المباركة. وأخذنا بنظر الاعتبار الأماكن المحتملة التي تشهد زخم المواطنين كمدينة الزوراء ومدينة الألعاب والحدائق العامة والمساجد والحسينيات والمراقد الدينية. ونشرنا عدد كافي من القطاعات الأمنية قرب تلك الأماكن. لدينا معلومات استخبارية بأن عناصر التنظيمات الإرهابية قد تحاول ..."

على صلة

XS
SM
MD
LG