روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاثنين 17 كانون الأول


أحمد رجب – القاهرة

أعربت صحيفة الأهرام شبه الرسمية في افتتاحيتها عن الأمل في أن تكون الفئات العراقية المختلفة على قدر كبير من التحلي بالمسئولية‏ وأن تحافظ على سلام وأمن المواطنين العراقيين بعد انسحاب القوات البريطانية من محافظة البصرة‏،‏ وألا يسارعوا لتحقيق المكاسب الفئوية والشخصية على حساب المصلحة القومية العراقية‏.‏ وقالت الأهرام إن هذا الحذر البالغ مطلوب بشدة‏‏ لأنه لو تفجرت الصراعات الطائفية أو الحزبية في البصرة فسوف تصبح مثلا سيئا يعوق الانسحاب الكامل للقوات الأميركية والبريطانية من العراق،‏ بحجة أن الانسحاب إذا حدث سيعرض أمن البلاد للخطر‏‏ وربما الحرب الأهلية المهلكة‏. واعتبرت الصحيفة المصرية أنه طالما بقيت القوات الأجنبية في العراق فسوف تظل دماء الأبرياء تسيل أنهارا في عمليات انتحارية وحشية يقوم بها أغبياء بدعوی مقاومة الاحتلال ولا يروح ضحيتها في الغالب الأعم سوى المدنيين العراقيين‏، علی حد تعبير صحيفة الأهرام المصرية.‏

وعلى صعيد آخر نقلت الجمهورية عن مصادر أميركية أن القوات الأميركية بدأت عملية جديدة في محافظة بابل لمطاردة عناصر تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، كما نقلت عن صحيفة "لوس آنجليس تايمز" عن عدد من القادة الأميركيين في بغداد أن الجيش الأميركي قرر الاحتفاظ بقواته مركزة في بغداد بعد انتهاء سحب القوات الإضافية من العراق الصيف القادم وتخفيف الوجود الأميركي في المناطق النائية من العراق، وذلك خشية تفجر العنف في بغداد من جديد بصورة تهدد كل ما أنجزته القوات الأميركية خلال الأشهر العشرة الماضية.

وفيما وصفتها الأخبار بأعنف غارات تركية على شمال العراق قالت إن 50 طائرة حربية تركية شنت غارة مركزة على عشر قری كردية بشمال العراق أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة اثنين في واحدة من أشرس الغارات ضد الأكراد منذ شهور. ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية تركية أن 50 طائرة من طراز "إف 16" شاركت في العملية العسكرية التي استمرت ثلاث ساعات. وهي المرة الأولى التي تشارك فيها مقاتلات حربية في قصف أهداف للمتمردين عبر الحدود منذ الغزو العراقي. وأضافت المصادر أن العملية العسكرية أدت إلى تدمير مقر القيادة المركزية لمنظمة حزب العمال الكردستاني، على حد تعبير صحيفة الأخبار.

على صلة

XS
SM
MD
LG