روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاحد 16 كانون الاول


محمد قادر

تسليم الملف الامني في مدينة البصرة يوم الاحد تصدر اخبار صحيفة المشرق المستقلة التي اشارت الى ان السلطات تتسلم الامن وسط مخاوف من تجدد النزاع بين القوى الشيعية المتنافسة. فيما يرى سكان المدينة أن الوجود البريطاني كان سلبياً.
وتضيف الصحيفة بان السيطرة على نفط البصرة تعد سبيلا للسيطرة على المحافظة التي تنتشر فيها حقول نفطة واسعة تسهم في تأمين مليارات الدولارات لدعم المداخيل الحكومية...وعلى حد تعبير الصحيفة

هذا وتنشر المشرق في مكان آخر من صفحتها الاولى بان العراق يسدد كامل مستحقاته لصندوق النقد الدولي قبل موعدها. معتبراً الصندوق هذه الخطوة انعكاساً لاستفادة العراق من أسعار النفط المرتفعة.

من جانب آخر .. اشارت معظم الصحف العراقية الى استقبال الرئيس جلال طالباني الوفد الايراني المفاوض مع الجانب الامريكي. ففي صحيفة المدى المستقلة نقرأ تأكيد طالباني خلال اللقاء مواصلة الجهود مع واشنطن وطهران للوصول الى نتائج مثمرة.

وتخبرنا الصحيفة في خبر آخر ان وزارة المالية دعت الوزارات والدوائر الحكومية التي تصرف رواتب منتسبيها قبل الخامس والعشرين من كل شهر الى صرفها قبل عطلة عيد الاضحى المبارك.

اما في خبر لجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فنقرأ عزم الحكومة في العام المقبل محاربة الفساد الاداري والمالي الذي اثر سلبا على ايرادات الدولة وبدد الاموال والثروة الوطنية في مشاريع وهمية وغير كفوءة. لتطلق على 2008 عام "صحوة نزاهة" في مؤسسات الدولة.

وانتقالاً الى جريدة الاتحاد التي تصدر عن الاتحاد الوطني الكوردستاني ففي صفحة "آراء وافكار" يعتبر ساطع راجي الانباء التي تتحدث عن مطاردة مالية تقوم بها وزارة الخزانة الامريكية لأرصدة مسؤولين بعثين سابقين ومقربين منهم اضافة الى ملاحقة اتباع الدوري ويونس الاحمد وتفكيك خلايا تنظيماتهم، يعتبرها نهاية حالة الحوار التي مرت بها العلاقة بين الامريكان والعراقيين من جهة والبعثيين من جهة أخرى، اوعلى الاقل فتورا في هذا الحوار بما يدفع نحو نوع من التهديد العراقي والامريكي لهذه التنظيمات بإستئناف المواجهة، أو السعي لتحسين شروط التفاوض التي تملكها الحكومة العراقية والقيادات الامريكية في العراق....وعلى حد تعبير ساطع راجي.

على صلة

XS
SM
MD
LG