روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاربعاء 12 كانون الاول


احمد رجب - القاهرة

- تهتم صحف القاهرة بإعلان العراق رفضه وجود قواعد أمريكية دائمة على أراضيه.ونقلت صحيفة الأخبار عن موفق الربيعي مستشار الأمن القومي للحكومة العراقية ان العراق يحتاج الى الولايات المتحدة في حربه ضد الإرهاب ويحتاج إليها لحماية الحدود في بعض الأوقات ويحتاج إليها لدعمه اقتصاديا ودبلوماسيا وسياسيا. لكنه أضاف ان وجود قوات دائمة للولايات المتحدة أو منح قواعد في العراق لأي قوات أجنبية هو خط أحمر لا يمكن قبوله من جانب أي عراقي وطني. وقالت الصحيفة المصرية في تعليق لها على تصريحات الربيعي ان للولايات المتحدة قوات يبلغ قوامها 160 ألف جندي في العراق بموجب تفويض رسمي من الأمم المتحدة صدر بعد الغزو الذي قادته في عام .2003
وكان العراق قد طلب رسميا من الأمم المتحدة منذ يومين تجديد التفويض لمدة عام حتي نهاية عام 2008 القادم، لكنه أوضح انه سيكون آخر تمديد وانه قد يطلب إلغاءه قبل ذلك الموعد، كما نقلت الصحيفة المصرية عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في رسالة الى مجلس الأمن ان القوات المسلحة في العراق حققت تقدما نحو الاضطلاع بمهمة تحقيق الأمن وذلك بعد مرور أربعة أعوام ونصف على الغزو الذي قادته واشنطن للبلاد في آذار .2003وأضاف المالكي 'ان مراجعة لدور القوات المتعددة الجنسيات وتفويضها ستكون مطلوبة من أجل تحقيق التوازن بين الحاجة الى تمديد للمرة الأخيرة لتفويض القوات من ناحية والتقدم الذي حققه العراق في مجال الأمن من ناحية أخري'.

- ونتحول إلى أنباء عن الإرهاب في صحيفة القاهرة لكن هذه المرة ليست أحداثا في العراق على الرغم من أن صحفا مصرية تتهم تنظيم القاعدة، هذه المرة الإرهاب يتجه غربا نحو الجزائر، إذ قالت صحيفة الأهرام إنه في عودة جديدة إلى العمليات الإرهابية الكبري في الجزائر‏,‏ لقي‏68‏ شخصا على الأقل مصرعهم‏,‏ وأصيب نحو‏400‏ آخرون في انفجارين تفصلهما دقائق معدودات بالعاصمة الجزائرية استهدفا المجلس الدستوري ومبني المفوضية العليا للاجئين التابع للأمم المتحدة‏,‏ مما أثار حالة من الفزع والرعب في الشارع الجزائري‏. وقالت الأهرام إن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي أعلن مسئوليته عن التفجيرين‏,‏ وذلك في بيان له على الإنترنت‏، وقالت صحيفة الجمهورية إن قوات الأمن الجزائرية تقوم بحملات مطاردة واسعة لكل عناصر تنظيم القاعدة‏,‏ والجماعات الإرهابية الأخرى‏,‏ خاصة ولايات الشرق‏,‏ وفرضت إجراءات أمنية مشددة على كل الطرق المؤدية إليها‏,‏ التي تربطها مع العاصمة‏,‏ وقد أدانت العديد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية التفجيرات الغاشمة‏,‏ ووصفتها بأنها عمل شنيع وجبان‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG