روابط للدخول

المالكي يوجه رسالة الى مجلس الأمن الدولي ورئيس حكومة اقليم كردستان في زيارة مهمة الى بغداد


فارس عمر

أبرز عناوين ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

- المالكي يوجه رسالة الى مجلس الأمن الدولي ورئيس حكومة اقليم كردستان في زيارة مهمة الى بغداد
ـ المالكي يوجه رسالة الى مجلس الأمن الدولي بشأن الفصل السابع
ـ رئيس حكومة اقليم كردستان يزور بغداد لبحث عقود النفط وقضايا اخرى

اعلن العراق انه يطمح في ان يكون عام 2008 العام الأخير لبقاء القوات متعددة الجنسيات في اراضيه بموجب الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة. واعدت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي رسالة موجهة الى رئيس مجلس الأمن الدولي في هذا الشأن. ولعل هذه الرسالة نُقلت بالفعل، كما اشار وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود في حديث خاص لاذاعة العراق الحر

(وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

وعن فحوى رسالة المالكي الى مجلس الأمن الدولي والتبعات المترتبة على تطبيق القرارات الدولية بموجب الفصل السابع الذي يجيز استخدام الوسائل القهرية ، قال وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود

(وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

واوضح وكيل وزارة الخارجية ان اساس العلاقة الجديدة التي تريدها الحكومة العراقية تريد ان يكون وجود القوات الأجنبية في الاراضي العراقية بموجب حاجة العراق وتحديد هذا الوجود في مواقع معينة

(وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود أكد ان البديل من الفصل السابع هو تنظيم شكل العلاقة مع القوات متعددة الجنسيات بما يحفظ سيادة العراق

(وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

يزور بغداد يوم الاثنين وفد من حكومة اقليم كردستان برئاسة رئيس الحكومة نجرفان بارزاني لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء نوري المالكي وكبار المسؤولين العراقيين.
ومن المتوقع ان تتركز محادثات وفد الحكومة الاقليمية في بغداد على الميزانية والعقود النفطية التي وقعتها اربيل مؤخرا مع عدد من الشركات الأجنبية وتطبيق المادة مئة واربعين من الدستور المتعلقة بتطبيع الوضع في كركوك.
اذاعة العراق الحر التقت الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله الذي اشار الى ان وفد حكومة الاقليم سيدعو الى تمويل قوات البشمركة من ميزانية الدولة العراقية باعتبار هذه القوات جزء من الجيش العراقي

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

وفد حكومة اقليم كردستان سيبحث في بغداد ايضا العقود النفطية التي وقعتها مؤخرا مع عدد من الشركات الأجنبية. واثارت هذه العقود انتقادات وجهها وزير النفط حسين الشهرستاني الذي قال انها عقود باطلة. كما اشار في انتقادات لاحقة الى انها عقود تنص على مشاركة شركات النفط الأجنبية في الانتاج وبنسبة عالية تشكل تفريطا بالثروة النفطية. المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله قال في حديثه لاذاعة العراق الحر ان السبب في منح هذه النسبة العالية هو اقناع الشركات الأجنبية بجدوى الاستثمار في حقول الشمال النفطية واستدراج رؤوس اموالها وخبراتها

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

يقول خبراء في صناعة النفط ان الشركات تُمنح نسبة عالية من الانتاج في المناطق التي تتسم بصعوبة استخراج النفط من الناحية التقنية والجيولوجية أو ضعف احتمالات العثور على كميات مجزية منه في المنطقة ذاتن العلاقة أو بسبب اضطراب الاوضاع الأمنية. ويشير الخبراء الى ان الأمن في كردستان العراق مستتب نسبيا ولا داعي لاغراء شركات النفط بنسبة عالية من الانتاج كي تأتي مع خبراتها ورؤوس اموالها.
الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله لفت في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان الجانب الأمني على اهميته هو عامل واحد فقط

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

يشير المعترضون على العقود النفطية التي وقعتها حكومة اقليم كردستان الى انها وقعت مع شركات مغمورة تسعى الى الربح السريع وليس بينها أي شركات ذات سمعة ومعروفة عالميا مثل شل واكسون وتوتال وغيرها. ولكن الناطق باسم حكومة كردستان اكد ان المهم هو تحقيق نتائج وعائدات تُسهم في اعادة اعمار البلد وليس المهم ان تكون الشركة كبيرة أو صغيرة

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

ولاحظ المسؤول الكردي ان التحفظات التي أُبديت عن العقود لم تصدر إلا من وزير النفط حسين الشهرستاني معتبرا اياها اجتهادات شخصية ، بحسب تعبيره

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

وفد حكومة اقليم كردستان سيحث في بغداد قضية كركوك التي هناك اجماع على انها من اشد القضايا حساسية. والمعروف ان الدستور ينص في مادته الشهيرة مئة واربعين على اجراء استفتاء لتقرير مستقبل كركوك قبل نهاية العام. وتسبق اجراء الاستفتاء خطوات منها تطبيع الوضع في المحافظة والاحصاء. ويُقصد بالتطبيع إزالة آثار الاجراءات التي اتخذها النظام السابق لتغيير الطابع السكاني في كركوك. الناطق باسم حكوم اقليم كردستان جمال عبد الله اكد ان هذه الخطوات متلازمة وتكمل بعضها بعضا

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

وعما اذا كان من المتوقع انجاز هذه الخطوات قبل نهاية العام قال المسؤول المسؤول الكردي

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

في غضون ذلك اتخذت مئات العائلات التي هُجرت من كركوك في زمن النظام السابق من ملعب المدينة الرياضي مأوى لها بانتظار عودتها الى مناطق سكنها في اطار عملية التطبيع. وتعيش هذه العائلات في اوضاع مزرية تنعدم فيها ابسط الخدمات والشروط الصحية. ولكن حكومة الاقليم تقول ان اوضاع هذه العائلات ترتبط بتطبيق المادة مئة واربعين وتطبيق هذه المادة هو مسؤولية الحكومة العراقية ، بحسب تعبيره.
الناطق باسم حكومة اقليم كردستان اعرب في حديثه لاذاعة العراق الحر عن تفاؤل وفد الحكومة بنتائج محادثاته في بغداد

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

شارك العراق في مؤتمر أمن منطقة الخليج الذي انهى اعماله في العاصمة البحرينية المنامة يوم الأحد ، بجمع من المسؤولين والخبراء بينهم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومستشار الأمن القومي موفق الربيعي والناطق باسم الحكومة علي الدباغ من بين آخرين.
وتساءل مستشار الأمن القومي موفق الربيعي امام مئات المندوبين المشاركين في المؤتمر عن السبب في دعوة تركيا وايران الى قمة دول الخليج التي عُقدت مؤخرا في الدوحة وعدم توجيه الدعوة الى العراق. وقال الربيعي ان من غير الانصاف بحث أمن الخليج دون حضور العراق. وافادت وكالة رويترز ان رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أجاب على الربيعي بأن العراق منقسم وان العراق ليس موحدا حتى الآن ، بحسب تعبيره.
اذاعة العراق الحر التقت وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود لاستطلاع رأي الوزارة بنظرة رئيس الوزراء القطري الى العراق. وقد اكد ان امتناع دول الخليج عن دعوة العراق الى اجتماعاتها ليس بسبب انقسام العراق أو ضعفه بل لأسباب اخرى داعيا دول الخليج الى فهم سياسة العراق الجديد

(وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

وكيل وزارة الخارجية تحدث بخيبة امل عن موقف الدول العربية عموما وليس دول الخليج وحدها من العراق ، كما يتبدى في غياب سفاراتها عن بغداد فيما توجد سفارات دول اخرى غير عربية

(وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

هذا الموقف العربي يدفع الى التساؤل عن الأسباب التي تكمن وراء التعامل مع بلد عربي بالطريقة التي اشار اليها وكيل اول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود في حديثه لا
ذاعة العراق الحر. وهو يرى ان هذه الاسباب يمكن ان تُلخص في عبارة واحدة

(وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG