روابط للدخول

الناطق باسم الحكومة يقول ان ازمة ثقة وراء تعطيل القوانين


فارس عمر وكفاح الحبيب

ـ وزير الدفاع الاميركي يغادر العراق بانطباعات ايجابية
ـ تنظيم "القاعدة" ينقل عملياته شمالا
ـ قوانين مهمة تنتظر عودة النواب من عطلتهم

اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس انه غادر العراق بانطباعات ايجابية عن الاتجاه الذي يسير فيه الوضع على الجبهة الامنية.
وكان غيتس امضى يومين من المحادثات مع رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع عبد القادر محمد جاسم وكبار المسؤولين العراقيين. والتقى يوم الخميس القادة العسكريين الاميركيين قبل ان يغادر متوجها الى البحرين لحضور مؤتمر امني.
غيتس اكد عقب محادثاته في بغداد والموصل التي استهل زيارته بها ان تغيرا كبيرا طرأ على الوضع الأمني في العراق خلال الفترة الماضية
((....))
"شهد الوضع الأمني في انحاء العراق تغيرا مثيرا خلال الاشهر الأخيرة ، حيث انخفضت اعمال العنف الى مستويات لم تُعرف منذ تفجير الحضرة العسكرية في سامراء قبل نحوِ عامين. ونتيجة لذلك حدثت زيادة كبيرة في عدد اللاجئين العائدين فيما يتزايد الاستثمار الدولي في العراق ، واخذ اكثر من سبعين الف عراقي على عاتقهم مهمة الدفاع عن احيائهم. وفي مناطق عديدة من البلد أدت هذه التطورات الايجابية الى احساس متعاظم بالحياة الطبيعية والأمل".
في البحرين قال وزير الدفاع الاميركي ان القادة العراقيين الذين التقاهم يدركون ان صبر العراقيين اخذ ينفد وان من الضروري تشريع القوانين التي تنتظر البت فيها وتوجيه رسالة الى مواطنيهم بأنهم قادرون على العمل معا. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن غيتس انه يأمل بأن تتحقق نتائج قريبا في المصادقة على البعض من هذه التشريعات الأساسية.
اذاعة العراق الحر التقت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ الذي أوضح ان تعطل القوانين التي اشار اليها وزير الدفاع الاميركي يعكس وجود ازمة ثقة بين الكتل الرئيسية يتطلب حلها اصلاحا سياسيا
((....))
واقترح الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في حديثه لاذاعة العراق الحر ان اصلاح الوضع السياسي يبدأ بعودة جبهة التوافق الى المشاركة في الحكومة
((....))
وكانت جبهة التوافق قاطعت اجتماعات مجلس الوزراء منذ آب الماضي وقالت في حينه انها قدمت جملة من المطالب المشروعة وانها اضطرت الى المقاطعة بسبب عدم الاستجابة لهذه المطالب.
المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ نوه بمطالب جبهة التوافق ولكنه اكد مجددا ان المقاطعة ليست هي السبيل الى تحقيقها وان تقويم ما في عمل الحكومة من اخطاء ليست قليلة يتطلب عمل الكتل السياسية كفريق منسجم
((....))
وكان وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس دعا حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي الى استثمار فرصة التحسن الذي طرأ على الوضع الأمني لاصلاح العملية السياسية. وهذا ما اكده ايضا الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في حديثه لاذاعة العراق الحر لافتا الى ان ذلك ليس مسؤولية الحكومة وحدها
((....))
الدباغ وغيتس يشاركان في مؤتمر حول الأمن الاقليمي تنظمه البحرين بالتعاون مع المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية. ويحضر المؤتمر الذي تستمر اعماله من السابع والى التاسع من كانون الاول كبار مسؤولي اجهزة الأمن القومي ووزارات الخارجية والدفاع في الدول المشاركة لبحث التحديات الأمنية في المنطقة.
وعن مساهمة العراق في هذا المؤتمر الذي يعقد للسنة الرابعة أوضح الناطق باسم الحكومة علي الدباغ ان مساهمة العراق في المؤتمر تتمثل بتسليط الضوء على ارتباط الأمن في دول المنطقة بأمن العراق واستقراره ، وضرورة التعاون الأمني بينها وبين العراق انطلاقا من هذا الواقع
((....))
ويشارك في مؤتمر المنامة مسؤولون حكوميون وقادة عسكريون وخبراء واكاديميون من العراق ودول المنطقة الاخرى الى جانب الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن واليابان والهند وباكستان واستراليا.

** *** **

قال قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس إن تنظيم القاعدة لا يزال عدوا خطيراً في العراق رغم تراجع العنف.
الجنرال بترايوس قال انه يرى ان تنظيم "القاعدة" ما زال قادرا على شن هجمات ، وشدد على ضرورة مواصلة ملاحقته ، لافتاً الى ان القاعدة ستحاول على الارجح شن هجمات كبيرة في محاولة لزيادة الضغط على القوات الاميركية والعراقية.
وبالرغم من تراجع العنف في أنحاء متفرقة العراق يقول قادة عسكريون أمريكيون ان المناطق الواقعة شمال بغداد مثل ديالى لا تزال تمثل تهديدا ، فيما أشار تقرير صحفي الى زيادة تدفق المسلحين إلى مدينة الموصل بعد أن اضطروا إلى مغادرة وسط العراق بفعل العمليات العسكرية المركزة في بغداد ومناهضة العشائر لتنظيم "القاعدة" في محافظة الانبار .
صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أن بين المسلحين الذين انتقلوا إلى الموصل ، زعيمَ تنظيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري ، ووفقاً لما نقلته الصحيفة عن قادة في الجيش الأميركي فإن المصري سبق أن تسلل إلى داخل الموصل وخارجها مرتين في محاولة منه إلى توحيد صفوف "القاعدة" في المحافظة ووضع حد لإقتتالها الداخلي.
الصحيفة أشارت إلى أن القوات الأميركية والعراقية ردت على هذا التدفق بشن عمليات لقطع الإمداد المالي عن تنظيم القاعدة وملاحقة قادته ، وهو أمر أكده قائد شرطة الموصل اللواء واثق الحمداني الذي قال في حديث خاص لاذاعة العراق ان سبعة وثلاثين عنصراً من تنظيم القاعدة بينهم إثنان من كبار القادة تم إعتقالهم مؤخراً :
(صوت الحمداني 1)
ورغم ان صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أن القوات الأميركية والعراقية في الموصل تمتلك القدرة على اعتقال المسلحين وإحباط خططهم ، غير أنها لم تستطع خفض معدل الهجمات الذي ظل مستقرا في الموصل في حين انخفض بغداد والأنبار ، مشيرةً الى أن هذا الأمر دفع إلى اقتراح إعادة قوة عسكرية إلى الموصل ، فيما أوضح اللواء واثق الحمداني ان هذه القوة كانت قد أرسلت مطلع العام الحالي إلى بغداد للإسهام في جهود خطة فرض القانون :
(صوت الحمداني 2)

مدير شرطة الموصل قال ان مناطق غرب الموصل تشهد تدفقاً للمسلحين بسبب قربها من سوريا وأشار الى ان قائداً بارزاً في القاعدة يدلي حالياً بمعلومات وصفها بالخطيرة بعد أن تم إعتقاله :
(صوت الحمداني 3)

** *** **

اثار تعطيل اعمال مجلس النواب ابتداء من يوم الجمعة وحتى نهاية الشهر الحالي تساؤلات بين بعض البرلمانيين ومسؤولي الحكومة. واستباقا لردود الفعل على عطلة النواب وتفادي حدوث مشكلة نظامية اعلنت رئاسة المجلس ابقاء جلساته مفتوحة. فالدستور لا يجيز تعطيل المجلس قبل المصادقة على ميزانية الدولة.
النائب عباس البياتي وصف التخريجة التي طلعت بها رئاسة المجلس بأنها حيلة قانونية
((....))
واعرب الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في حديث لاذاعة العراق الحر عن استيائه من تعطيل عمل البرلمان في فترة تشريعية دقيقة وطالب النواب بتحمل مسؤولياتهم إزاء المواطنين الذين يُفترض بهؤلاء النواب ان يكونوا ممثلين لمصالحهم
((....))
الدباغ اعتبر ان الخلل في النظام الانتخابي هو الذي أوصل اشخاصا الى البرلمان دون ان تكون للناخبين كلمة في ذلك واقترح تغيير هذا النظام لكي لا يتكرر ضعف الأداء الذي اتسم به عمل البرلمان الحالي
((....))
وكان نواب المجلس المؤلف من مئتين وخمسة وسبعين مقعدا تعرضوا الى انتقادات خلال الصيف بعدما قرروا ان يكون شهر آب كلة عطلة برلمانية رغم وجود تشريعات مهمة تنتظر تصويتهم عليها ومنها قانون توزيع الموارد.

على صلة

XS
SM
MD
LG