روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الخميس 6 كانون الاول


احمد رجب - القاهرة

- أثارت التفجيرات التي شهدها العراق جدلا في صحف القاهرة خاصة مع تزامنها مع زيارة وزير الدفاع الأميركي للعراق، وقالت الأهرام إنه تزامنا مع وصول وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس للعراق وتلبية لدعوة زعيم دولة العراق الإسلامية باستئناف حملة التفجيرات في جميع أنحاء العراق ـ قتل الأربعاء ‏17‏ عراقيا وأصيب‏57‏ آخرون في سلسلة تفجيرات جديدة هزت أنحاء مختلفة من البلاد‏، أما الجمهورية فذكرت أن روبرت جيتس الذي وصل إلى العراق في زيارة لم يعلن عنها يلتقي برئيسي الوزراء والجمهورية وعدد من المسئولين لبحث الوضع في العراق والخطوات القادمة تجاه الإفادة من الهدوء النسبي الحالي. وقالت الصحيفة إن محادثات جيتس تركز على المحادثات الموسعة التي ستجري العام المقبل للتفاوض بشأن إبرام "إطار استراتيجي متبادل" بين البلدين. وقالت المساء إن عدد ضحايا انفجار السيارة المفخخة الذي وقع في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد ارتفع إلى 18 قتيلا و26 جريحا. كما نقلت عن وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس إعلانه أن أكبر وحدة في الجيش الأمريكي ستبدأ انسحابها من العراق في شهر ديسمبر الجاري. موضحا أن انسحابات أخري ستجري في شهري فبراير ومارس من العام المقبل في حال تحسنت الأوضاع الأمنية بشكل أكبر فيما نقلت عن الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا موافقة رئيس الوزراء على إقرار آلية جديدة لتجنيد أكثر من 45 ألفا من عناصر الصحوة ضمن صفوف الجيش والشرطة في مناطق بغداد المختلفة.

- وعلى صعيد آخر يبدو ان تقرير أجهزة الاستخبارات الأميركية حول إيران أثار زوبعة بدلا من تهدئة الملف العالق، وحسب الأهرام فإنه بدلا من تخفيف الأزمة الدولية بشأن برنامج إيران النووي أسهم تقرير المخابرات الأمريكي الذي صدر الاثنين الماضي في تصعيد الحملة الدبلوماسية والخلافات الدولية بشأن إيران وقدراتها النووية‏، وحذرت وزيرة خارجية الولايات المتحدة كوندوليزا رايس من تخفيف الضغوط الدولية على إيران إثر التقرير المخابراتي الذي أكد وقف أنشطتها النووية العسكرية منذ عام‏2003,‏ مؤكدة أن ذلك سيكون بمثابة خطأ كبير وأن طهران تمثل مصدر خطر للمجتمع الدولي‏.كما نقلت المصري اليوم عن رئيس جهاز الأمن الوطني الكويتي ترحيبه بالتقرير الأمريكي لكنه طالب إيران بمبادرات ملموسة على أرض الواقع لطمأنة المنطقة والعالم، ورأت المصري اليوم أن تزامن التحرك الدبلوماسي الإيراني تجاه مصر والخليج مع صدور التقرير المخابراتي الأمريكي الذي يقلل من خطورة الملف النووي الإيراني، جاء كمحصلة لسياسة طهران النشطة، التي تسعى للتقارب مع دول المنطقة، للحيلولة دون الوقوع في فخ العزلة الذي تحاول الولايات المتحدة فرضه عليها.

على صلة

XS
SM
MD
LG