روابط للدخول

غيتس: تحقيق استقرار العراق ممكن ولكن ينبغي إنجاز المزيد لمواجهة العنف وضمان جاهزية القوات العراقية


ناظم ياسين

وزير الدفاع العراقي: العمليات التركية في المنطقة الحدودية محدودة :::: مقتل 14 على الأقل جرّاء انفجار سيارة مفخخة في وسَط بغداد :::: محادثات في القاهرة للبحث في إمكانية عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية العراقية :::: البرلمان التشيكي يوافق على سحب غالبية أعضاء الوحدة التشيكية من العراق في العام المقبل :::: الرئيس الأميركي يتوجّه الشهر المقبل إلى الشرق الأوسط :::: بوش يوجّه تحذيراً جديداً للنظام الإيراني بشأن البرنامج النووي :::: (أوبك) تقرر الإبقاء على السقف الحالي من إنتاجها النفطي

- ذكر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الأربعاء أنه يعتقد بإمكانية تحقيق الأمن والاستقرار في العراق على الرغم من أن ثمة الكثير مما ينبغي إنجازه لمواجهة العنف المتواصل وضمان جاهزية القوات العراقية لتسلّمِ مسؤوليات عسكرية إضافية من الجيش الأميركي.
وقد وردت ملاحظة غيتس في سياق تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي عبد القادر محمد جاسم في بغداد.

من جهته، قال وزير الدفاع العراقي ردّاً على سؤال بشأن النشاطات التي تقوم بها القوات التركية في ملاحقة حزب العمال الكردستاني في المنطقة الحدودية:

(صوت وزير الدفاع العراقي)

"لحد الآن القوات التركية تعمل ضمن الحدود وضمن المناطق الحدودية ليس إلا. لا يوجد تدخل واسع، واقتصرت العمليات على غارات محدودة بسيطة جدا. وهنالك بعض عمليات القصف الجوي والقصف المدفعي."

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وصل إلى العراق في وقت سابق الأربعاء في زيارة مفاجئة ليحضّ الزعماء العراقيين على الاستفادة من المكاسب الأمنية التي تحققت بالفعل لإحراز تقدم باتجاه المصالحة الوطنية.
وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن غيتس سيستمع أيضاً من القادة العسكريين إلى كيفية المحافظة على التحسن في الوضع الأمني ويناقش دور القوات الأميركية ووضعها في العراق على المدى البعيد.
وقد وصل غيتس إلى مدينة الموصل قادماً من أفغانستان.
وصرح جيف موريل المسؤول الإعلامي في البنتاغون الذي يرافق غيتس صرح بأن وزير الدفاع الأميركي جاء "ليرى بنفسه التقدم الكبير الذي أُحرز منذ زيارته السابقة قبل نحو ثلاثة أشهر"، على حد تعبيره.
وأضاف أن غيتس "سيلتقي مع زعماء عراقيين منهم رئيس الوزراء نوري المالكي لمعرفة تقييمهم للوضع وما يمكنهم القيام به للبناء على المكاسب التي تحققت منذ زيادة القوات الأميركية في العراق"، بحسب ما نُقل عنه.

في بغداد، ذكر مسؤولون أمنيون الأربعاء أن انفجار سيارة مفخخة في أحد الشوارع المزدحمة أدى إلى مقتل أربعة عشر شخصاً على الأقل وإصابة اثنين وثلاثين آخرين بجروح.
ونُقل عن مسؤول في وزارة الداخلية العراقية أن السيارة المفخخة انفجرت قرب أحد المساجد في منطقة الكرادة في وسط العاصمة.

إلى ذلك، أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية مقتل ثمانية أشخاص وإصابة نحو ثلاثين آخرين بجروح في انفجار ثلاث سيارات مفخخة في مناطق متفرقة شمال بغداد الأربعاء.
ففي بعقوبة، قال الرائد محمد الكرخي من الشرطة إن "خمسة أشخاص قتلوا وأصيب اكثر من عشرة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة وسط المدينة."
وفي كركوك، ذكر اللواء تورهان يوسف معاون قائد شرطة محافظة كركوك أن "شخصين قتلا وأصيب عشرة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف مسؤولا في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني".
وفي هجوم آخر وقع في الموصل، أعلن العميد عبد الكريم خلف الجبوري من الشرطة "مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة".
وأوضح المصدر أن السيارة المفخخة انفجرت لدى مرور دورية للشرطة في منطقة الدواسة وسط الموصل، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

في القاهرة، صرح حازم اليوسفي الممثل الشخصي للرئيس العراقي جلال طالباني بأن اتصالات تُجرى للبحث في إمكانية عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية بتنسيقٍ مع جامعة الدول العربية.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر أحمد رجب في سياق المتابعة التالية:
"أكد الممثل الشخصي للرئيس العراقي حازم اليوسفي أن مصر تسعى لرعاية مؤتمر للمصالحة العراقية تستضيفه القاهرة، وقال إن اتصالات يجريها حاليا مسؤولون مصريون مع أطراف عراقية لبحث إمكانية عقد مؤتمر للمصالحة العراقية بالتنسيق مع الجامعة العربية التي رعت جهودا سابقة للمصالحة في القاهرة وفي العراق. كما أشار اليوسفي في تصريحات خاصة لإذاعة العراق الحر إلى أن الجهود المصرية تأتي في إطار تنسيق وطلب من الرئيس العراقي جلال طالباني خلال لقائه مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة مؤخرا. كما اعتبر اليوسفي أن اللقاءات التي شهدتها القاهرة مؤخرا مع وفد من التيار الصدري، وقبل ذلك مع وفد من زعماء العشائر العراقية، تأتي في إطار جهود دعم التوافق بين الفرقاء العراقيين:

(صوت اليوسفي)

هذا وأكد الممثل الشخصي للرئيس العراقي لإذاعة العراق الحر أن اتصالات تجري حاليا بين الجانبين المصري والعراقي للإعداد لزيارة يقوم بها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى مصر لبحث عودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين، وإرسال مصر لسفير لها إلى بغداد."

في أنقرة، أعلنت هيئة الأركان التركية الأربعاء أن ثمانية آخرين من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا في اشتباكات مستمرة مع القوات التركية في جنوب شرقي البلاد ليرتفع بذلك عدد القتلى في صفوف المسلحين الكرد إلى 14 قتيلا.
ونُقل عن هيئة الأركان قولها في بيان إن القوات التركية صادرت ذخيرة وعتادا ومواد أخرى تخص المسلحين وان ثمانية منهم قتلوا. وقتل ضابط في الجيش التركي وستة متمردين بينهم أربع نساء أمس الثلاثاء في أولى الاشتباكات في إقليم شرنخ الجبلي القريب من الحدود العراقية.

في براغ، وافق البرلمان التشيكي الأربعاء على خطةٍ لسحب غالبية أعضاء الوحدة التشيكية المنتشرة في العراق والمكوّنة من مائة فرد في العام المقبل. وتقضي الخطة أيضاًَ بتعزيز الوحدات التشيكية في أفغانستان.
وجاءت موافقة البرلمان التشيكي بمجلسيه على سحب العسكريين المكلفين حماية القاعدة البريطانية في البصرة في منتصف عام 2008 بعد مشاوراتٍ مع الجانب البريطاني. لكن جمهورية التشيك ستُبقي نحو عشرين من الضباط في العراق لتدريب القوات العراقية.

في واشنطن، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جورج دبليو بوش سيتوجّه مطلع كانون الثاني المقبل إلى الشرق الأوسط مؤكداً بذلك مساهمته الشخصية في الجهود الجديدة لإحلال السلام التي بدأت في أنابوليس بين إسرائيل والفلسطينيين.
وصرح الناطق الرئاسي الأميركي غوردن جوندرو بأن بوش "سيتوجه إلى الشرق الأوسط مطلع كانون الثاني" دون أن يذكر تفصيلات أخرى وخصوصاً تأكيد ما إذا كان الرئيس الأميركي سيتوجّه إلى إسرائيل وفقاً لما تردد في وسائل إعلام إسرائيلية.

في بيروت، واصل وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الأربعاء محادثاته مع الزعماء اللبنانيين في مسعى جديد لمعالجة الأزمة الرئاسية وزار قائد الجيش العماد ميشال سليمان الذي رشحته الغالبية النيابية لتولي الرئاسة.
والتقى كوشنير صباحا رئيس الوزراء فؤاد السنيورة قبل أن ينتقل إلى البطريركية المارونية حيث استقبله البطريرك نصرالله صفير.
وتوجه الوزير الفرنسي بعدها إلى وزارة الدفاع حيث التقى سليمان الذي رشحته الغالبية النيابية لتولي الرئاسة خلفاً للرئيس السابق اميل لحود الذي انتهت ولايته في 24 تشرين الثاني.
وهذه الزيارة هي السابعة لكوشنير في إطار مساعيه لمعالجة الأزمة السياسية غير المسبوقة التي يشهدها لبنان.

في أبوظبي، قرر وزراء البترول والطاقة في الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) الأربعاء الإبقاء على الإنتاج الحالي للمنظمة دون أي تغيير والبالغ نحو 300ر27 مليون برميل يوميا.
وأكد البيان الختامي لاجتماع المنظمة أن (أوبك) ستُبقي إنتاجها الحالي في النصف الأول من العام المقبل دون تغيير.
كما أعلنت (أوبك) أن الاجتماع القادم سيُعقد في الأول من شباط المقبل ثم في الخامس من آذار. وستعقد المنظمة الاجتماعين في فيينا.

قال الرئيس جورج دبليو بوش الأربعاء إنه يتعين على إيران أن تعلن كل شيء في شأن نطاق أنشطتها النووية وإلا واجهت مزيداً من العزلة من جانب المجتمع الدولي.
ووجّه الرئيس الأميركي هذا التحذير الصارم فيما سعى لمواصلة الضغوط على إيران رغم تقرير جديد للمخابرات الأميركية أفاد بأن طهران أوقفت برنامجها للأسلحة النووية قبل نحو أربع سنوات.
وأضاف بوش في تصريحاتٍ أدلى بها لدى وصوله إلى أوماها في ولاية نبراسكا:

(صوت الرئيس الأميركي)

"الإيرانيون أمام خيار استراتيجي. إن بإمكانهم أن يعلنوا كل شيء أمام المجتمع الدولي بخصوص نطاق أنشطتهم النووية ويقبلوا بالكامل العرضَ القائم منذ فترة طويلة بتعليق برنامجهم للتخصيب ويأتوا إلى طاولة التفاوض، أو يمكنهم الاستمرار على طريق العزلة وهو ليس من مصلحة الشعب الإيراني. وإن قرار الاختيار يعود إلى النظام الإيراني."

في سياق متصل، وفي طهران، أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأربعاء انتصار بلاده بعد أن جاء تقرير للمخابرات الأميركية مخالفاً للاتهام بأن إيران تسعى بنشاط إلى صنع أسلحة نووية.
وقال الرئيس الإيراني في كلمة أذاعها التلفزيون أمام اجتماع حاشد في مدينة ايلام في غرب البلاد:

(صوت أحمدي نجاد)

"في الواقع إن هذا التقرير يعلن نصرا للأمة الإيرانية في المسألة النووية أمام كل القوى الدولية."

من جهته، قال محمد البرادعي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الأربعاء إن تقرير المخابرات الأميركية الذي أفاد بأن طهران أوقفت برنامج الأسلحة النووية عام 2003 يتيح ما وصفها بـ"فرصة" لإيران لحل الأزمة الراهنة.
ونُقل عن البرادعي قوله في مؤتمر صحافي في العاصمة البرازيلية التي يزورها حالياً إن التقرير "يفتح فرصة أمام إيران الآن لأن ساحة إيران برئت نوعا ما حين قالت إنها لم تكن تعمل في برنامج للأسلحة خلال السنوات القليلة الماضية على الأقل"، على حد تعبيره.

ذكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفلسطينيون عاملون في المجال الطبي أن اثنين على الأقل من نشطاء حماس قتلا وأصيب آخران في هجوم صاروخي إسرائيلي في قطاع غزة الأربعاء.
ونُقل عن سكان أن حماس كانت تطلق قذائف هاون على إسرائيل. من جهتها، قالت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش نفّذ هجوما جويا على نشطاء كانوا يوشكون على إطلاق قذائف هاون على إسرائيل.

أخيراً، أمضى الرئيس الصومالي عبد الله يوسف يوماً ثانياً في أحد مستشفيات العاصمة الكينية نيروبي الأربعاء بسبب ما وصفتها مصادر حكومية بأنها مشكلة طفيفة في الصدر لكن مصادر أخرى ذكرت أنه في حالة خطيرة للغاية.
وجاء هذا النبأ فيما رفض زعيم للإسلاميين دعوة من رئيس الوزراء الصومالي الجديد نور حسن حسين إجراء محادثات لمحاولة إنهاء 16 عاما من الصراع والقضاء على تمرد مستمر منذ عام قُتل فيه نحو 6000 مدني.

على صلة

XS
SM
MD
LG