روابط للدخول

القمة الخليجية والترابط بين أسعار الطاقة والدولار، أهمية الاستثمارات في الاقتصاد العراقي عام 2008


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) مقابلات عن الترابط بين أسعار الطاقة والدولار، وأهمية جذب الاستثمارات إلى الاقتصاد العراقي في عام 2008، إضافةً إلى المشاريع المتوقع إنجازها في محافظة بابل خلال السنة المقبلة.

- القمة الخليجية والترابط بين أسعار الطاقة والدولار
على الرغم من توقعات بعض المراقبين فقد خلا البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي الأخيرة في الدوحة من الإشارة إلى ضعف الدولار أو سياسة سعر الصرف. وكان محللون اقتصاديون توقعوا أن تتخذ القمة قراراً في شأن التخلي قريباً عن ربط عملات الدول الخليجية بالدولار الأميركي.
لكن البيان الذي صدر في ختام القمة الثامنة والعشرين في الرابع من كانون الأول ذكر أن دول مجلس التعاون مازالت ملتزمة بالموعد المستهدف للوحدة النقدية في عام 2010. وأعلن قيام السوق الخليجية المشتركة اعتباراً من كانون الثاني 2008.
كما أشادَ البيان الختامي بالنتائج الإيجابية لأعمال القمة الثالثة لمنظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) التي عُقدت الشهر الماضي في الرياض "وما توصلت إليه من آليات وخطط تهدف إلى استقرار أسواق الطاقة العالمية ومراعاة المصالح المشتركة للمنتجين والمستهلكين وحماية النظام البيئي العالمي والالتزام بالإسهام في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم"، بحسب تعبيره.
يشار إلى أن أسعار الطاقة العالمية ارتفعت في الآونة الأخيرة إلى معدلات قياسية فيما تراجع سعر صرف الدولار الأميركي إلى أدنى مستوياته مقابل عملات رئيسية أخرى مثل اليورو والفرنك السويسري على نحوٍ بات يؤثر بشكل ملموس في اقتصاد الدول المنتجة والمستهلكة للنفط.
ولتوضيح بعضٍ من جوانب هذه التأثيرات، تحدثَ المحلل منير يونس رئيس قسم الاقتصاد في صحيفة (القبس) الكويتية في مقابلةٍ أجريتها معه في وقت سابق وأجاب فيها أولا عن سؤال يتعلق بمدى الترابط بين ارتفاع أسعار النفط وانخفاض قيمة الدولار.

(مقطع صوتي من المقابلة مع المحلل منير يونس رئيس قسم الاقتصاد في صحيفة القبس الكويتية)

- أهمية الاستثمارات في الاقتصاد العراقي عام 2008
أكد وزير المالية العراقي باقر جبر صولاغ حاجة البلاد إلى الاستثمارات العربية والأجنبية خلال العام المقبل الذي وُصف بأنه عام الإعمار والاقتصاد.
وأوضح صولاغ في تصريحاتٍ أدلى بها في عمان التي وصلها بعد ختام زيارته إلى دمشق أن محادثاته الأخيرة في سوريا والأردن تركزت على تشجيع المستثمرين في كلا البلدين من أجل المشاركة في تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار في العراق.
وفي المقابلة التالية التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر فائقة رسول سرحان، تحدث وزير المالية العراقي أيضاً عن مواضيع اقتصادية أخرى بينها أولويات المشاريع التي رُصدت لها أموال استثمارية تقدّر بنحو ثلاثة وعشرين مليار دولار خلال عام 2008.

(مقطع صوتي من المقابلة مع وزير المالية العراقي – عمان)

- المشاريع الكبيرة المتوقع إنجازها في محافظة بابل
ذكر رئيس لجنة المشاريع في مجلس محافظة بابل علي عيسى حسين أن عام 2008 سيشهد إنجاز عدد من المشاريع الكبيرة في المحافظة بعد أن رُصدت لها المبالغ اللازمة وفقاً للتعليمات التي أصدرتها وزارة المالية العراقية.
وفي المقابلة التالية التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر، أوضح أن هذه المشاريع الكبيرة تشمل بناء جسور وطرق استراتيجية وأخرى لتوسيع محطات معالجة المياه.

(المقابلة مع رئيس لجنة المشاريع في مجلس محافظة بابل)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG