روابط للدخول

مباحثات عراقية اميركية في مطلع العام لتنظيم العلاقات على المدى البعيد


قارس عمر و نبيل الحيدري

أبرز عناوين ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

ـ عبد العزيز الحكيم يؤكد ان لا احد يريد قوات اجنبية على ارض وطنه
ـ محافظات العراق تُسهم في اعادة آثاره
ـ اذاعة العراق الحر مع الافواج الاولى من حجاج بيت الله

- اعرب رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عبد العزيز الحكيم عن الأمل بأن تُسفر الاتفاقية الأمنية المتوقع ان تعقد بين العراق والولايات المتحدة عن انتهاء الوجود العسكري الاجنبي في العراق.
واعتبر الحكيم ان الاتفاقية الأمنية المقترحة جزء من مجهود أوسع لاستعادة سيادة العراق الكاملة.
وتأتي تصريحات رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي بعد ايام على توقيع اعلان المبادئ بين الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء نوري المالكي. وفي اطار هذه الاعلان تلتزم حكومتا البلدين بإقامة علاقات طويلة الأمد بين دولتين مستقلتين.
اذاعة العراق الحر التقت المحلل السياسي باسم الشيخ الذي توقع ان تقوم الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها على اساس التكافؤ والمصالح المشتركة

(صوت المحلل السياسي باسم الشيخ)

الحكيم الذي كان يتحدث في ندوة نظمها معهد السلام الاميركي في واشنطن اعلن انه يتطلع الى "رؤية العراق بلا أي وجود لقوات اجنبية ، شأنه شأن الشعوب الحرة في انحاء العالم" ، بحسب تعبيره. واضاف انه لا يعتقد ان احدا يريد وجود قوات اجنبية على ارضه.
وكانت الحكومة العراقية اعربت عن رغبتها في انهاء تفويض الفصل السابع للقوات متعددة الجنسيات فيما اكد الجانب الاميركي التزامه بمساعدة العراق على تحقيق هذا الهدف. وعن هذه الجانب اشار المحلل السياسي باسم الشيخ الى تصور الحكومة العراقية لشكل وجود القوات الأجنبية كما يراه رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي

(صوت المحلل السياسي باسم الشيخ)

ومن المتوقع ان تبدأ المحادثات بين العراق والولايات المتحدة بشأن هذه القضايا في مطلع العام الجديد وان تستمر حتى نهاية النصف الأول منه.
وكان الحكيم التقى بوش في البيت الابيض في السابع والعشرين من تشرين الثاني الماضي. وتناول الحديث بينهما التحسن الذي طرأ في الفترة الأخيرة على الوضع الأمني بالارتباط مع زيادة القوات الاميركية في العراق. وفي هذا السياق افادت وكالة "رويترز" ان الحكيم قال ان دول الجوار ساهمت بقسطها في ما تحقق من انجازات على الجبهة الأمنية. ونوه بدور العربية السعودية في انبثاق مجالس الصحوة في مناطق كانت ساخنة من قبل. اذاعة العراق الحر استطلعت رأي المحلل باسم الشيخ وقراءته للتطور الذي تحدث عنه الحكيم

(صوت المحلل السياسي باسم الشيخ)

وكانت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي اعلنت يوم الاثنين قبول اثني عشر الف مواطن من منتسبي مجالس الصحوة في الاحياء على ملاكات الأجهزة الأمنية. ولاقت الخطوة ترحيب المتحدث باسم الجيش الاميركي الادميرال غريغوري سمث الذي قال ان التطوع في مجالس الصحوة كان دائما بمثابة جسر الى الانخراط في قوى الأمن بصورة دائمة.

- اعلنت وزارة الدولة للسياحة والآثار يوم الاثنين تسلم مئة وسبع قطع اثرية من مفتشية آثار ميسان. وقال مفتش آثار ميسان عدنان هاشم حسوني ان القطع الأثرية سُلمت الى وزير الدولة للسياحة والآثار محمد عباس العريبي خلال زيارته للمحافظة.
وأوضح حسوني ان الآثار التي تسلمها الوزير هي قطع مختلفة الأشكال والأحجام منها جرتان فخاريتان مزججتان ومسكوكات معدنية واواني حجرية وآثار اخرى.
وكانت الوزارة تسلمت ثلاثمئة وثلاث عشرة قطعة في منتصف تشرين الثاني من محافظة المثنى ومئة وخمسة وسبعين قطعة اثرية اخرى من دائرة شؤون اللجان في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.
وتأتي هذه الخطوات في اطار المساعي الرامية الى ازالة آثار الكارثة التي ألمت بكنوز العراق الأثرية ومعالم حضارته بعد سقوط النظام السابق عندما سُرقت متاحف ومواقع أثرية وتعرضت الى النهب والتخريب. وبذلت وزارة الدولة للسياحة والآثار منذ استحداثها جهودا حثيثة لاستعادة الآثار المسروقة. وقامت بحملة توعية لإشراك المواطنين في حملتها.
استجابة المواطنين تبدت بتسليم اكثر من مئة قطعة أثرية خلال الايام الماضية ، كما اكد مدير مكتب العلاقات والاعلام في وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني.
وقال الطالقاني في حديث لاذاعة العراق الحر ان اعتزاز المواطنين برموز حضارتهم هو ما يدفعهم الى التعاون في استعادة الآثار المسروقة

(صوت مدير مكتب العلاقات والاعلام في وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني.)

وعن الكارثة التي لحقت بآثار العراق اشار مدير مكتب الاعلام والعلاقات في وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني الى ما سُرق من المتحف الوطني وحده

(صوت مدير مكتب العلاقات والاعلام في وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني.)

الوزارة استعادت آلاف القطع بعد سرقتها من المواقع الأثرية التي يزخر بها العراق حيث يوجد نحو اثني عشر ألف موقع.
في غضون ذلك يُجري احد عشر فريقا تنقيبات في احد عشر موقعا في عدد من المحافظات الوسطى والجنوبية. وكانت دائرة التحريات والتنقيبات اجرت اربعمئة واثنين وثلاثين كشفا موقعيا في اثنتي عشرة محافظة في انحاء العراق.

(صوت دريد كشمولة محافظ نينوى)

دريد كشمولة محافظ نينوى يعلن اعادة فتح مطار الموصل الذي ظل مغلقا منذ أُدرجت أم الربيعين ضمن منطقة الحظر الجوي قبل اربعة عشر عاما. وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية اقلعت في رحلتها صفر اثنين صفر من مطار الموصل وعلى متنها مئة واثنان وخمسون مسافرا نقلتهم الطائرة الى بغداد في طريقهم الى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج. ولكن وصول حجاج بيت الله الى بغداد وانطلاقهم من العاصمة هو الشوط اليسير من رحلة الحاج العراقي الى الاراضي المقدسة ، كما اوضح مراسل اذاعة العراق الحر المرافق للحجاج العراقيين في حديث مع الزميل نبيل الحيدري

(صوت مراسل اذاعة العراق الحر المرافق للحجاج العراقيين في حديث مع الزميل نبيل الحيدري

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG