روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الثلاثاء 4 كانون الاول


حازم مبيضين - عمان

- تقول صحيفة الدستور ان وزارة التربية والتعليم اعدت الوثائق القانونية التي تخول الاف العراقيين الذين لا يستطيعون دخول المدارس العادية متابعة دراستهم في بيوتهم والحصول على اعتراف الوزارة بشهاداتهم. وان المشروع سيدخل حيز التنفيذ بداية عام 2008 .

- وتقول صحيفة الغد ان جبهة التوافق العراقية أعلنت أمس انهاء قرار اتخذته بمقاطعة الجلسات النيابية اثر الاجراءات التي اتخذت بحق رئيسها النائب عدنان الدليمي،.

- وتقول الدستور ان تقريرا إخباريا ذكر أن وزير المالية العراقي بيان جبر الزبيدي الذي زار سوريا مؤخراً لوح للسوريين باللجوء إلى الشرطة الدولية (الانتربول) "لحسم التلاعب والتزوير في ملف الديون العالقة بين العراق وسوريا".
وتقول ان تقريرا نشرته هيئة الهلال الاحمر العراقي اكد عودة ما بين 25 الى 28 الف لاجئ من سوريا منذ منتصف ايلول الماضي لكنه اشار الى تباطؤ في حركة العائدين خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

- ومن تعليقات الكتاب تقول حياة عطيه في الدستور ان العراقيين انفسهم قد ابدوا تحفظا ، وربما عداء ، تجاه العرب الاخرين ومساهمتهم في العمل ضد الاحتلال ، وذلك نتيجة ردة فعل مزدوجة الوجه . ذاك ان هؤلاء انما يأتون تحت مظلة القاعدة او التنظيمات الاسلامية الاخرى ، او تحت مظلة البعثيين ، وفي كلتا الحالتين تنعكس عليهم ردة الفعل ازاء هذه الاطراف . اضافة الى ردة فعل عامة ضد العرب تركتها المواقف من النظام السابق ..

- ويقول حازم صاغيه في الغد انه حتى لو صحّت أنباء العمليّات العسكريّة في شمال العراق، يبقى ملحوظاً أن المخاوف التي سادت في الشهرين الأخيرين انحسرت. فأنقرة، على ما يبدو، شرعت تحاول الدمج بين تعاطيها مع الموضوع الكرديّ وبين دور إقليميّ أعرض تسعى الى لعبه. وهي تملك، بغضّ النظر عن قسوتها في التطبيق، نموذجاً تقترحه لعلاج مشكلة الأكراد الأتراك، مفاده اندماجهم المتكافىء في الوطنيّة التركيّة والتساوي في الحقوق والواجبات بينهم وبين سائر الأتراك، على حساب هويّتهم الإثنيّة. أما الضمنيّ في هذا النموذج فمؤدّاه اندماج مماثل لأكراد العراق وأكراد إيران في وطنيّتين تعاملانهم بالمثل

على صلة

XS
SM
MD
LG