روابط للدخول

ضيف الحلقة: الفنان الممثل والمصور والمخرج التلفزيوني والإعلامي والتشكيلي حسين الاسدي


سميرة علي مندي

أهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر نستضيف فيها اليوم فنانا عراقيا متعدد المواهب الفنية يقيم في عمان..
ضيفنا هو الفنان الممثل والمصور والمخرج التلفزيوني والإعلامي والتشكيلي حسين الاسدي من الفنانين الذين جادت بهم ماسة العراق محافظة ميسان الجميلة.
ولد الفنان حسين الاسدي في بغداد عام 1963 وانتقل وهو في سن صغيرة مع عائلته إلى مدينة العمارة حيث كان يعمل والده. وأنهى هناك دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية. بوادر المواهب الفنية الأولى ظهرت عند تعلقه بالكاميرا الفوتوغرافية وفن التصوير الفوتوغرافي..

(حسين الاسدي)

عام 1984 وبعد إنهائه الدراسة في المرحلة الثانوية, التحق بأكاديمية الفنون الجميلة قسم الإخراج التلفزيوني, ليتخرج عام 1988 ويعمل في دائرة الإذاعة والتلفزيون كمساعد مخرج. عن أبرز الأفلام الوثائقية التي أخرجها خلال سنوات الدراسة والعمل داخل العراق. و ما كان يطمح إلى تحقيقه يقول الفنان حسين الاسدي..

(حسين الاسدي)

عام 1998 قرر أن يترك العراق بسبب مضايقات النظام السابق له, لتبدأ رحلة الغربة من سوريا إلى الدانمارك وتركيا ثم لبنان.

(حسين الاسدي)

عن معاناته في دول المهجر والصعوبات التي واجهها في سوريا وغيرها من الدول التي مر بها خلال رحلة الاغتراب يقول الفنان الاسدي..

(حسين الاسدي)

استطاع الفنان حسين الاسدي أن يستفيد من سنوات الغربة, ويجعلها حافزا أكبر للنجاح والتقدم وتقديم الأفضل والأجمل..

(حسين الاسدي)

قام الفنان حسين الاسدي بإخراج وتصوير ما يقارب مائة وخمسين فيديو كليب لمطربين عرب وعراقيين, فضلا عن الجلسات الغنائية التي أخرجها واللقاءات الفنية التي شملت فنانين ومطربين كبار. إضافة إلى المسلسلات التي اشترك في إخراجها أو تمثيلها. كما شارك في الفيلم السينمائي العراقي (فاطمة) مع المخرج الأميركي ريكاردو البيرتو الفلم تناول العمليات الإرهابية التي تستهدف الأبرياء في العراق.

(حسين الاسدي)

لمحافظة ميسان ومدينة العمارة الجنوبية التي عاش فيها سنوات الطفولة والشباب مكانة عزيزة على قلبه. لذا حرص الفنان والمخرج التلفزيوني حسين الأسدي أن ينتج أعمال وبرامج عن هذه المحافظة التي تعني له الكثير منها (ميسان خارج حدود الرؤيا) و(ميسان في الليل) و(مضايف أهلنه في ميسان).. عن ذكرياته في ميسان يقول الاسدي..

(حسين الاسدي)

مع كل هذا الحب والشوق والمشاعر الفياضة التي يحملها للعراق يخشى الفنان حسين الاسدي من العودة, فهو يرى أن الفنانين والمبدعين باتوا اليوم مهددين من قبل المتطرفين.

(حسين الاسدي)

وعن أحلامه وطموحاته ومشاريعه المستقبلية يقول الفنان حسين الأسدي..

(حسين الاسدي)

كنا مستمعينا الأعزاء مع الفنان المتعدد المواهب المخرج والمصور التلفزيوني والممثل حسين الأسدي وقد حدثنا عن مدينته العمارة وذكرياته فيها كما حدثنا عن بدايات تعلقه بالفنون وأعمالها التلفزيونية وسنوات الغربة التي ما يزال يعيشها في عمان ولم ينسى أن يحدثنا عن أحلامه ومشاريعه المستقبلية..

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG