روابط للدخول

الولايات المتحدة تؤكد انها لا تريد قواعد دائمة ودعوة الى مساعدة العائدين بخطة ملموسة


رواء حيدر وفارس عمر

ـ استمرار الجدل حول العقود النفطية التي وقعتها حكومة اقليم كردستان
ـ استقبال العائدين بلا خطة يهدد المكاسب الأمنية
ـ تحذير جديد من انتشار الكوليرا في بغداد

أكد البيت الابيض ان الولايات المتحدة لا تريد اقامة قواعد عسكرية دائمة لها في العراق. ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدثة باسم البيت الابيض دانا برينو قولها: "نحن لا نسعى الى اقامة قواعد دائمة في العراق". ويأتي تأكيد البيت الابيض بعد اعلان مستشار الأمن القومي الاميركي اللفتاننت جنرال دوغلاس لوت Douglas Lute مؤخرا ان هذه القضية ستكون موضع مفاوضات بين واشنطن وبغداد في العام المقبل لتقرير مستقبل القوات الاميركية في العراق.
الناطقة باسم البيت الابيض دانا برينو عقدت مقارنة بين أداء البرلمان العراقي والكونغرس الاميركي مشيرة الى مصادقة مجلس النواب مؤخرا على الميزانية
((....))
"ثم يشكون من العراق؟ العراقيون تمكنوا من إقرار ميزانية وهي مكتملة تقريبا. اما ميزانيتنا فهي ليست حتى قريبة من المصادقة عليها".
ولاحظت المسؤولة الاميركية ان قوانين مهمة ما زالت تنتظر ان يبت فيها مجلس النواب لكنها نوهت بان المجلس يسعى الى تشريع هذه القوانين ، الأمر الذي لا يمكن قوله عن الكونغرس الاميركي
((....))
"البرلمان العراقي متهَم بعدم تمكنه من إقرار أي شيء. صحيح ان الكثير من العمل ينتظرهم ولديهم قضايا كبيرة عليهم التعاطي معها. ومن هذه القضايا الميزانية وتوزيع الموارد على المحافظات المختلفة. وعليهم ان يعالجوا الكثير من القضايا المتعلقة بمكونات بلدهم. وهم يتحركون قدما. اما بلدنا فان الكونغرس بعد مئتي سنة من الديمقراطية لم يتمكن حتى من ارسال مشاريع قوانين خاصة بالاعتمادات الى الرئيس".
بمناسبة الحديث عن مجلس النواب فان جلسات البرلمان تشهد نقاشات محتدمة حول القضايا التي اشارت اليها الناطقة باسم البيت الابيض ، وفي مقدمتها قانون النفط والغاز. ويتركز الجدل حول هذا القانون على العقود النفطية التي وقعتها حكومة اقليم كردستان مؤخرا مع شركات أجنبية وصلاحيات الاقليم وقانونية العقود النفطية الموقعَّة.
حكومة اقليم كردستان تصر على ان هذه العقود قانونية لأنها تنسجم مع ما ينص عليه الدستور العراقي. وهذا ما أكده المتحدث باسم حكومة الاقليم جمال عبد الله في حديث لاذاعة العراق الحر
((....))
عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب قيس العامري اشار من جهته الى اتفاق الكتل السياسية على تعديل الدستور. وأوضح العامري في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان تعديلات ستُجرى على الدستور لتكون القوانين الصادرة عن الحكومة المركزية هي المعتمدة في حال تعارضها مع تشريعات الاقليم
((....))
قيس العامري عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب لفت ايضا الى ان العقود التي وقعتها حكومة اقليم كردستان هي عقود مشاركة في الانتاج تنص على منح الشركات الاجنبية نسبة عالية من النفط المستخرَج. واعتبر في حدثه لاذاعة العراق الحر ان هذه العقود تشكل سابقة خطيرة على حد وصفه
((....))
ولكن المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله ، ذهب الى ان هناك اسبابا اخرى وراء معارضة العقود موضع الجدل تتعدى الجانب الاقتصادي
((....))
عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب قيس العامري اشار الى ان المواقع التي يتبوؤها ممثلو التحالف الكردستاني تؤكد غير ذلك
((....))
وفيما يتواصل الجدل القانوني وغير القانوني بين بغداد واربيل تستمر معاناة المواطن مع شحة المشتقات النفطية سواء أكان في جنوب العراق أو وسطه أو في شماله.

** *** **

حذر مسؤولون عسكريون اميركيون من ان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ليس لديها حتى الآن خطة لاستيعاب العائدين والحيلولة دون اندلاع موجة جديدة من اعمال العنف الطائفي.
ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن المسؤولين الاميركيين قولهم ان الحكومة لم تتقدم بخطة متكاملة لمساعدة آلاف العراقيين الذين قد يعودون لاحقا وتوفير الخدمات الاساسية لهم.
اذاعة العراق الحر التقت الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا الذي اكد لها ان مثل هذه الخطة موجودة
((....))
القادة العسكريون الاميركيون حذروا ايضا من خطر تقويض المكاسب الأمنية التي تحققت مؤخرا إذا لم تُنظَّم العودة تنظيما حسنا. ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن العقيد وليام راب ، احد مساعدي قائد القوات الاميركية الجنرال ديفيد بترايوس قوله: "كل هؤلاء العائدين ربما سيجدون احدا آخر يسكن في بيتهم". ولكن الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا في الوقت الذي أقر بأن اسكان العائدين سيكون عملية مديدة فانه أكد ان اعادتهم الى مساكنهم بدأت بالفعل مع الوجبة التي عادت من سوريا مؤخرا
((....))
وعن الخطوات العملية التي تتخذها الحكومة قال العميد عطا انها تتضمن معونة مالية وايجاد بدائل سكنية دون ان يستهين بالمصاعب التي قد تعترض هذه الآلية
((....))
ويأتي تحذير المسؤولين العسكريين الاميركيين بشأن اوضاع العائدين بعد ايام على دعوة الامم المتحدة الى التريث في تشجيع العراقيين على العودة.

** *** **

أعربت الأمم المتحدة عن مخاوفها من انتشار وباء الكوليرا في بغداد. وأشار صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة اليونسيف إلى أن تسعة وسبعين في المائة من الإصابات الجديدة كانت في بغداد حيث تم الابلاغ عن اكثر من مائة إصابة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.
ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتورة نعيمة القصير قالت إن المرض انتشر في بعض مناطق بغداد بسبب إصابة شخص بالمرض دون علمه ولعدم التزامه بارشادات السلامة الصحية ثم أكدت أن الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة لمكافحة المرض شديدة وجادة. وأوضحت في حديث خاص لملف العراق:
((....))
وظهرت مخاوف من أن يؤدي التلوث الناجم عن مياه المجاري لا سيما بعد هطول الأمطار، من أن يؤدي إلى انتشار المرض بشكل اكبر. وقالت الدكتورة القصير إن مسؤولية مكافحة المرض مشتركة بين جهات عدة:
((....))

الدكتورة القصير تحدثت أيضا عن وضع خطة لاحتواء المرض بحلول الربيع المقبل. وقالت إن اجتماعات عدة عُقدت مع مسؤولين في وزارة الصحة وجهات أخرى من اجل وضع الخطة والبدء بتنفيذها في اقرب وقت ممكن. كما قالت إن السيطرة على المرض كاملة تقريبا في عدة مناطق من العراق:
((....))

على صلة

XS
SM
MD
LG