روابط للدخول

موضوع الحلقة: الحديث عن شخصية نوري السعيد رئيس الوزراء إبان العهد الملكي


خالد القشطيني

حلقة جديدة من برنامج أيام الخير الذي يعده ويقدمه الكاتب العراقي خالد القشطيني يحدثنا فيها عن شخصية نوري السعيد رئيس الوزراء إبان العهد الملكي..

ارتبط العهد الملكي في العراق باسم نوري السعيد اكثر مما ارتبط بأي من الملوك الذين تولوا على العرش ، اولا لأنه عاش اكثر منهم ، و ثانيا لأن سياسات العهد الملكي ارتبطت به بصورة خاصة . وهذه في الواقع ميزة من انظمة الحياة الديمقراطية رغم بدائيتها في بلد نام كالعراق . فالانكليزمثلا يشيرون الى الاربعينات بأنها كانت عهد تشرشل ولا يقولون انها كانت عهد جورج السادس. ويقولون عهد لويد جورج ولا يقولون عهد جورج الخامس . يشارالى رئيس الدولة في الانظمة الدكتاتورية فقط فيقولون عهد هتلر او موسوليني او ايام ستالين.

بالطبع كان اكثرنا في عهد نوري السعيد يشيرون اليه كعميل انكليزي و خائن. ولكننا في الايام الاخيرة ، و بعد اطلاعنا عى الوثائق الرسمية و ملابسات الشؤون العراقية ، تغيرت الصورة امامنا .وجدنا فيه رجلا ادرك مدى تأخر العراق و ضعفه و سعى الى بناء كيانه بصورة تدريجية . آمن بأن التحالف مع بريطانيا و الغرب انفع للعراق و العرب عموما. القوميون و اليساريون رأوا غير ذلك، فراهنوا على التحالف مع المانيا النازية و الاتحاد السوفيتي. نحن نعرف الآن انهم راهنوا على الحصان الخاسر في حين راهن نوري السعيد على الحصان الفائز. و ارجو الا اخطيء اذا قت اننا كما نرى الآن امام اعيننا ، اننا دفعنا ثمنا عاليا على رفضنا لاجتهادات نوري السعيد . كل هذه المصائب التي وقعنا بها تعود اى ذلك.

كانت لأبو صباح ، كما كنا نسميه نظراته الوقعية التي اخذت في كثير من الاحيان شكل طرائف و حكايات بليغة رواها لنا آباؤنا. كان يواجه باستمرار تهجم الفئة المعارضة في مجلس النواب. و بالطبع كان لها حقوقها و مساحتها في النقد والتهجم و الشتائم على الحكومة. في واحدة من هذه المناسبات ، وقف النائب المعروف عبد الجبار جومرد فراح يندد بالحكم القائم و يشير فيقول انظروا الى هذه الاحوال المزرية التي وصل اليها هذا البلد الذي كان في عهد هرون الرشيد جنة من الجنان ، انهارها و قنواتها الدافقة ، خضرتها الممتدة عبر الآفاق، مدارسها و مكتباتها الزاهرة، تجارتها التي تدفقت ال افريقيا و الهند و جزر واق واق... وقارنوا ذلك بأحوالها الآن في ظل هذه الحكومة ، لا شيء غير الخرائب و الانهار اليابسة و القرى المهجورة و...و...

استمر عبد الجبار جومرد في الكلام حت وقف نوري السعيد ليجيب عليه ، قال: ارجو ان يسمح لي النائب المحترم بالأجابة. نحن يا سيدي لم نستلم العراق من هرون الرشيد و خربناه لتحاسبنا، نحن استلمناه من حكم الولاة العثمانيين .

قلما سمعت عبارة تعبر عن المحنة التي واجهها النظام الملكي في بناء عراق ناهض مزدهر ، كهذا الجواب الذي نطق به ذلك السياسي العجوز. ادرك نواب المجلس فحوى الحكمة التي تضمنتها تلك الكلمات فضجوا بالضحك و التصفيق في يوم آخر من ايام الخير، ايام البناء.

على صلة

XS
SM
MD
LG