روابط للدخول

تكريم عائلة جميل باشا الدياربكري لدورها المهم في التاريخ الکردي


عبد الحميد زيباري – أربيل

أقامت وزارة الثقافة في حكومة إقليم كردستان العراق مهرجانا لتكريم عائلة جميل قدري باشا الدياربكري لدورها الكبير في مختلف الأصعدة السياسية والثقافية والاجتماعية في بداية ومنتصف القرن المنصرم. المهرجان مخصص للحديث عن دور أفراد هذه العائلة الذين ساهموا في تأسيس العديد من الجمعيات السياسية والثقافية والأندية الاجتماعية الكردية وألفوا كتبا عن التاريخ واللغة الكردية.
وعن هذا المهرجان التكريمي لعائلة قدري جميل باشا تحدثت إلى إذاعة العراق الحر فردة جميل باشا أحد أفراد هذه العائلة وقالت:
[[....]]

ومن جانبه أشار الكاتب والباحث فدان آدم إلى دور هذه العائلة في تاريخ الكردي وقال:
[[....]]
واستطاع أبناء هذه العائلة أن يستغلوا المناصب التي كانوا يتولونها في الدولة العثمانية للقيام بأنشطتهم السياسية والثقافية واجتماعية، ويضيف فدان آدم:
[[....]]
ولم تقتصر دور أبناء هذه العائلة على منطقة ديار بكر حيث مسقط رأسهم وإنما تجولوا في جميع المناطق التي يتواجد فيها الكرد. ويقول آدم:
[[....]]

وشارك العديد من السياسين والمثقفين والأكادميين الكرد في هذا المهرجان الذي استمر لمدة يومين والذين أشادوا بدور هذه العائلة. الكاتب والصحفي إسماعيل بادي تحدث إلى إذاعة العراق الحر وقال:
[[....]]

وتوزعت فقرات المهرجان على تقديم مجموعة دراسات وبحوث من قبل الأكادميين والمؤرخين الكرد الذين قدموا من أوربا أمثال (عبدال إيشو) و(مالميسانج) لتقديم البحوث حول دور أبناء هذه العائلة في الأنشطة السياسية والثقافية والاجتماعية وكذلك طبع الوثائق العثمانية والتركية التي تؤرخ حياة هذه العائلة وإقامة نصب تذكاري من البرونز في متنزه الشهيد سامي عبد الرحمن بأربيل المتكون من عميد العائلة وامرأتين وأربعة من أولاده وأحفاده، بالإضافة إلى عرض فلم وثائقي عن العائلة ومعرض الصور الفوتوغرافية والكتب التاريخية التي تتناول عائلة جميل باشا الدياربكري.

على صلة

XS
SM
MD
LG