روابط للدخول

جولة في الصحف المصرية عن الشأن العراقي ليوم السبت 24 تشرين الثاني


أحمد رجب – القاهرة

كتب السيد العزاوي في صحيفة المساء يقول إنه في خضم الانفجارات بأرض الرافدين خرجت من هذا البلد العربي الشقيق أنباء تشير إلى بوادر بانفراج الأزمة بين الطائفتين السنة والشيعة. هذه الأنباء تتضمن ان مؤتمراً إسلامياً بين رجال القطبين سيعقد في موسم الحج هذا العام وان اللقاء سيكون مختلفا عن العام الماضي حيث انه يأتي في وضع أمني هو الأفضل منذ عامين. وإلى جانب هذه البشرى كما يقول الكاتب المصري يضيف قائلا إن جريدة "التايمز البريطانية" ذكرت أن السلطات العراقية أعلنت بدء عودة آلاف العراقيين إلى بلادهم بعد ان اضطرتهم أعمال العنف وتصاعدها بصورة مثيرة إلى النزوح. وكشفت الإحصائيات أن نحو أربعة ملايين و200 ألف شخص قد هجروا ديارهم هرباً من الانفجارات وخوفاً على حياتهم مع أبنائهم وذويهم، ويقول العزاوي إن هذين الخبرين يسعدان كل عربي غيور محب لأبناء العراق وفي نفس الوقت أن مسئولية جمع الشمل وتوحيد الكلمة تقع على عاتق الشخصيات الإسلامية من أبناء الشيعة والسنة وأنه لا بديل عن بذل أقصي الجهد من اجل تحقيق المصالحة والتقريب بين وجهتي النظر على حد تعبير الكاتب المصري.

نتحول الآن إلى متابعة أنباء الدورة الرياضية العربية الحادية عشر التي تبقى من عمرها ساعات قليلة وفي اليوم قبل الأخير يشارك العراق مع أربع دول عربية أخرى في نهائيات الخماسي الحديث، والدول الأربع هي صر ولبنان وسوريا، والكويت، وتتقدم البطولة الأولى للخماسي مصر، تليها سوريا ولبنان، كما تقول صحيفة الوفد، وقبل ساعات من اختتام الدورة يقدم المهندس حسن صقر رئيس اللجنة المنظمة العليا كشف حساب الدورة العربية الحادية عشرة كما تشير إلى ذلك الأخبار.. ويتناول بالوقائع والحقائق الأجواء والعقبات التي واجهت الدورة وكيف أمكن التغلب عليها وعلاجها.. وشدد على المكاسب والايجابيات لمصر والعرب وفي مقدمتها ان الدورة حظيت برعاية الرئيس مبارك وبحضور عدد من ملوك ورؤساء العرب.. قضي ستة آلاف من الرياضيين العرب أسبوعين من التنافس الشريف.. استضافتهم ثماني مدن مصرية من العريش شرقا إلى الإسكندرية غربا.. ومن أسوان في الجنوب إلى بورسعيد في الشمال على البحر المتوسط. واستمتع نجوم وأبطال العرب بهذه الأجواء وسط الجماهير وحرارة التشجيع في المدرجات.. وإلى الأهرام التي تقول إنه قبل‏24‏ ساعة من اختتام العرس العربي أبطال مصر يحطمون الرقم القياسي ويرفعون رصيدهم إلي‏315‏ ميدالية، وجاءت تونس في المركز الثاني برصيد 123 ميدالية، ثم الجزائر في المركز الثالث برصيد 106 ميدالية متنوعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG