روابط للدخول

جولة في الصحف الاردنية عن الشأن العراقي ليوم السبت 24 تشرين الثاني


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة العرب اليوم ان ورشة عمل علمية لمتدربين عراقيين في مجال الطب الشرعي وتطبيقاته انطلقت في جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية التي قال رئيسها انها كانت ولا زالت السباقة في مساعدة العلماء والخبراء والفنيين العراقيين, حيث انه خلال العامين السابقين تم تدريب اكثر من 500 عراقي في عدة مجالات كانت على رأسها التقانات الحيوية.

وتقول الدستور ان وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اعلن الغاء العقود النفطية التي ابرمتها حكومة اقليم كردستان ، وحملها مسؤولية عرقلة التوصل لقانون النفط والغاز.
واكد ان دول الجوار لن تسمح للأكراد بتصدير النفط وهناك تفاهم بين طهران وانقرة و دمشق و بغداد في هذا المجال. وشدد انه لم يتم فقط إلغاء العقود مع حكومة كردستان و لكن ايضا تم الغاء بعض الاتفاقيات الموقعة بين وزارة النفط العراقية وبعض هذه الشركات.


وتنقل الراي عن الشرطة العراقية ان ثلاثة أشخاص يشتبه أنهم من متشددي تنظيم القاعدة بينهم شقيقتان ذبحوا قريبا لهم وزوجته وأرغموا أطفالهما على مشاهدة والديهما أثناء ذبحهما. وقال المتشددون لمحققي الشرطة بعد اعتقالهم في محافظة ديالي انهم يعتبرون حارس المدرسة يوسف الهيالي كافرا لانه لا يصلي ويرتدي سراويل على الطراز الغربي.
وتبرز الصحف الاردنية خطب صلاة الجمعه في العراق فتنقل الغد عن رئيس الوقف السني احمد عبد الغفور السامرائي دعوته للعراقيين الى التوحد والدفاع عن مناطقهم ضد تنظيم القاعدة والميليشيات وكذلك دعوته الى دعم مجالس الصحوة التي شكلت مؤخرا والتي لعبت دورا مهما في تحقيق الاستقرار الامني والقتال وقوله انه عندما يتحرك العراقيون اليوم ويؤسسون الصحوات فهم يقاتلون ويحاربون في ان واحد القاعدة ويحمون اماكنهم ايضا عندما يصدون ويردون الميليشيات التي تأتي من اماكن بعيده الى ديارهم
ومن جانبها ابرزت الدستور خطبة ياسين الموسوي بمدينة النجف وخاصة قوله إن الجولة الرابعة من المباحثات بين العراق وأمريكا وإيران بشأن العراق لها أثر إيجابي على المنطقة بشكل عام وعلى الدول الثلاثة المتحاورة والمتفاهمة بشكل خاص. كما ابرزت قوله ان العراق يحتاج إلى التعاون الدولي من أجل أن يمسحوا على آلام الجماهير والشعب من خلال توفير الفرصة المناسبة ليستطيع الإنسان العراقي ليقوم بدوره في تعمير بلاده.

على صلة

XS
SM
MD
LG