روابط للدخول

اجتماع لوزراء الخارجية العرب ومباحثات في القاهرة لتحديد الموقف العربي في مؤتمر (آنا بولس)


احمد رجب - القاهرة

في اطار تحديد ملامح الموقف العربي في مؤتمر (آنا بولس) للسلام الذي سيعقد في الولايات المتحدة اواخر الشهر الجاري تشهد مصر مشاورات مكثفة تمثلت في زيارة الرئيس الأسرائيلي (ايهود اولمرت) الى مصر وزيارة مبعوث اللجنة الرباعية الدولية الى الشرق الأوسط (توني بلير) ..من جانبها شددت القاهرة على ان المبادرة العربية للسلام جزء اساس من مفاوضات مؤتمر (آنا بولس) ..احمد رجب و التفاصيل...

- يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا تشاوريا الخميس، ورسميا الجمعة، وذلك على مستوى لجنة مبادرة السلام العربية، بهدف تحديد ملامح الموقف العربي في مؤتمر أنابوليس للسلام بالولايات المتحدة بعد أسبوع واحد.

- وفي هذا الإطار تشهد العصمة المصرية القاهرة مشاورات مكثفة تمثلت في زيارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إلى شرم الشيخ وإجرائه مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك، ثم زيارة قام بها طوني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط إلى مصر، والتقى به الرئيس المصري حسني مبارك، وعقد معه مباحثات حول مؤتمر أنابوليس، وعقب لقائه مع أولمرت قال الرئيس المصري حسني مبارك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي:
- الرئيس مبارك:
- وشددت القاهرة على أن المبادرة العربية للسلام جزء أساسي من مفاوضات انابوليس، وهو ما لقي قبول إسرائيلي عبر عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي اعتبر أن المبادرة سيكون لها دور هام في العام القادم، وشدد على أن المفاوضات ستتناول كل القضايا.
- من جهته طالب الرئيس المصري بالانتظار لما بعد مؤتمر أنابوليس لبحث نتائجه، وعدم الحكم المسبق عليه:
- الرئيس مبارك:
- هذا وقد شهدت شرم الشيخ في أعقاب لقاء مبارك – بلير الأربعاء قمة ثلاثية جمعت الرئيس المصري حسني مبارك، والفلسطيني محمود عباس، والعاهل الأردني الملك عبد الله بن الحسين، وبحسب مصدر رئاسي مصري فإن القمة تبحث في تنسيق الجهود العربية قبل انابوليس، وتأتي قبل ساعات من انعقاد الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب في القاهرة.
- ويشهد الموقف العربي تباينات إزاء المشاركة في مؤتمر أنابوليس حيث أعلنت سوريا رفضها المشاركة في المؤتمر قبل ساعات من الانعقاد الوزاري التشاوري العربي، وقبل يومين من المؤتمر الوزاري الطارئ للجنة مبادرة السلام، ما يشير على أن مهمة صعبة بانتظار الاجتماع التشاوري الذي يهدف إلى تنسيق الجهود العربية في مؤتمر أنابوليس.

على صلة

XS
SM
MD
LG