روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني


احمد رجب - القاهرة

- يرى الدكتور وحيد عبد المجيد في الأهرام أن تركيا تراجع الآن سياستها الإقليمية‏.‏ ولم يكن تسخين أزمة قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق أخيرا إلا جزءا من هذه المراجعة‏,‏ ومؤشرا على نظرة جديدة إلى لوحة الشطرنج في الشرق الأوسط‏، واعتبر أن تركيا قد آثرت اللجوء إلى نقلات انتظارية أو محدودة التأثير في هذه الرقعة‏,‏ منذ الغزو الأمريكي للعراق‏.‏ واكتفت بالسعي إلى تحسين انتشار قطعها على اللوحة التي شهدت تحولات كبيرة خلال السنوات الأربع الأخيرة‏، ويرى أن تحرك تركيا ضد حزب العمال الكردستاني يمثل من جهة ضغط على حكومة كردستان العراق، ومن جهة أخرى رسالة إلى واشنطن تقول فيها أنقرة أنها جزء من رقعة الشطرنج، ولاعب مؤثر، إضافة إلى قلق أنقرة من تعاظم دور إيران في المنطقة ونجاحها في توسيع نفوذها والإمساك بأوراق أساسية في العراق ولبنان وفلسطين‏، ورأى الكاتب المصري وحيد عبد المجيد أن ما يؤرق تركيا ليس مجرد وجود عسكري لحزب كردي معارض في جبال العراق الشمالية‏,‏ وإنما مستقبل دورها الإقليمي في منطقة يشتد الصراع عليها‏ على حد تعبيره.

- ومن أنباء الدورة العربية الرياضية الحادية عشر تقول صحيفة الأخبار إن مصر أصبحت على مشارف منصة التتويج بعد ان ارتفع رصيد الفرق المصرية إلى 324 ميدالية متنوعة منهم 29 ميدالية ذهبية و71 ميدالية فضية و62 ميدالية برونزية وأصبح من الصعب ان يلحق الفريق التونسي بالركب المصري في المقدمة مشيرة إلى أن تونس تأتي في المركز الثاني، ثم الجزائر. وتشير الصحيفة المصرية إلى منافسات يوم الاثنين حيث حصل اللاعب العراقي على عيد الصاحبي على برونزية التايكوندو في وزن فوق الثمانية وأربعين كيلو جرام. وفيما تشهد القاهرة نهائيات كرة اليد بين مصر والجزائر فإن العراق أنهى جميع مبارياته في الدورة خلال المنافسات التي تمت في مدينة بورسعيد، وكما تقول المصري اليوم ضمت منافسات اليوم الأخير في بورسعيد لقاءي الأردن مع ليبيا والعراق مع الجزائر.. الطريف ان المنتخبات العربية طلبت من اللجنة استكمال مباريات الدورة في بورسعيد وعدم الانتقال إلى القاهرة حيث أبدت جميع الفرق ارتياحها للإقامة بمدينة بورسعيد.

- أخيرا تهتم الجمهورية بإعلان مسئول بالاتحاد العراقي لكرة القدم ان ثلاث لاعبين عراقيين غادروا سرا فندقا يقيم به منتخب البلاد الاوليمبي في استراليا بعد ساعات من خوض مباراة بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الاوليمبية 2008 ويعتزمون طلب حق اللجوء لاستراليا.ونقلت الصحيفة عن طارق أحمد الأمين العام المساعد للاتحاد العراقي ان لاعب الوسط على عباس الذي كان احد أبطال فوز العراق بكأس آسيا في يوليو الماضي من بين اللاعبين الثلاثة، واللاعبان الآخران هما على منصور وعلى خضير. وقال أحمد ان مساعد المدرب سعدي توما مفقود ايضا مع اللاعبين الثلاثة

على صلة

XS
SM
MD
LG