روابط للدخول

قمة منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) تنطلق في العاصمة السعودية بمشاركة العراق


ناظم ياسين

انتقدَ الرئيس جورج دبليو بوش الديمقراطيين في الكونغرس السبت لأنهم رفضوا منحَ الإدارة الأميركية الأموالَ التي طلبها من أجل حربيْ العراق وأفغانستان.
يذكر أن الرئيس الأميركي طلب الحصول على 196 مليار دولار لتمويل الحربين للسنة المالية الجديدة التي بدأت في الأول من تشرين الأول. لكن أعضاء الحزب الديمقراطي ذي الأغلبية في الكونغرس يريدون أن يلحقوا خطة لسحب القوات بمشروع قانون تمويل الحرب.
وفي كلمته الإذاعية الأسبوعية، قال الرئيس الأميركي إن الكونغرس "يتقاعس عن الوفاء بمسوؤلياته تجاه قواتنا"، بحسب تعبيره.
كما انتقد بوش الديمقراطيين لأنهم غادروا لقضاء عطلة عيد الشكر دون الموافقة على مشروع تمويل الحرب.

دعا العراق تركيا السبت لأن تمهله وقتاً حتى يتسنى له اتخاذ إجراءات تهدف إلى الحد من تحركات مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور.
يذكر أن حكومة إقليم كردستان العراق أقامت حواجز على الطرق لمنع وصول المواد الغذائية والوقود لمسلحي حزب العمال الكردستاني.
وقال الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ للصحافيين في بغداد إنه "يتعين على تركيا أن تسمح للخطوات المتخَذة.. للحد من نشاط حزب العمال الكردستاني" مشيراً إلى أن تنفيذ هذه الخطوات لم يبدأ سوى منذ أسبوعين.
وأضاف أن "تركيا تريد التخلص من حزب العمال بشكل نهائي.. ونحاول مساعدتهم على قدر ما تستطيع." لكنه قال إن أي تحرك تركي من جانب واحد لن يكون مقبولا، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

على صعيدٍ آخر، قال الناطق باسم الحكومة العراقية السبت إن العراق شعَر بالتفاؤل بسبب علاماتٍ على حدوث تقدّم بين إيران والولايات المتحدة في شأن مسألة الأمن في العراق لكنه يريد من الطرفين أن يُجريا ما وصفه بـ"حوار ملائم".
وفي هذا الصدد، نُقل عن الناطق علي الدباغ تصريحه بأن بغداد تريد أن تشجّع الطرفين الأميركي والإيراني على إجراء "حوار ملائم" مشيراً إلى أن العراق يريد أكثر مما تحقق خلال الجولات السابقة من المحادثات.

غادر الرئيس العراقي جلال طالباني الكويت ظهر السبت بعد زيارة رسمية استغرقت أربعة أيام أجرى خلالها محادثات رسمية مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وكبار المسؤولين في دولة الكويت.
وقد توجّه طالباني إلى الرياض للمشاركة في قمة الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) التي تبدأ أعمالها في العاصمة السعودية مساء السبت.


أعلن وزير الدفاع البولندي الجديد بوغدان كليش السبت أن بلاده "ستنهي عام 2008" مهمة قواتها في العراق حيث تنشر حاليا نحو 900 عسكري.
ونُقل عن وزير الدفاع القول في حديث إذاعي "يمكنني أن اكرر أن القوة العسكرية البولندية ستُسحب من العراق في 2008 أي العام المقبل"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن تفاصيل الانسحاب ستُعلن في 23 تشرين الثاني حين يعرض رئيس الوزراء البولندي الجديد على البرلمان الخطوط العريضة التي ستنتهجها حكومته.
وكان حزب (القاعدة المدنية) الليبرالي الفائز في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في 21 تشرين الأول في بولندا وعَد الناخبين بـ"انسحاب سريع" من العراق.


أكد الممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستافان دو ميستورا أنه ينبغي أن تمنح المنظمة الدولية الأولوية في العراق إلى تسهيل الحوار بين دول الجوار العراقي.
ودافع الدبلوماسي السويدي أيضاً عن حصيلة عمل المنظمة الدولية في العراق مؤكدا في الوقت ذاته أن الأمم المتحدة "ستفعل المزيد" في إطار التفويض الجديد الذي كُلفت به بموجب القرار 1770 الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي في آب الماضي.
يذكر أن دو ميستورا الذي عيّنه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الحادي عشر من أيلول الماضي خلفاً للباكستاني أشرف قاضي تسلّم مهامه في بغداد في 11 تشرين الثاني.
وقد ورَدت ملاحظات المبعوث الدولي الخاص الجديد إلى العراق في سياق مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس للأنباء وقال فيها "في الأشهر الاثني عشرة المقبلة الحاسمة للعراق ينبغي أن نبرهن على أن الأمم المتحدة يمكن أن تقوم بدور مؤثر بالنسبة إلى السلام في العراق وبالنسبة للاستقرار الدولي أيضا"، على حد تعبيره.
وأضاف أن في مقدمة أولوياته "تسهيل الحوار الإقليمي والاتصالات بين الأطراف في المنطقة" موضحاً أن "ما نريد تطبيقه هو مجموعات عمل متخصصة تنظم متابعة العمل الذي يجري في اللقاءات متعددة الأطراف مثل لقاء اسطنبول"، بحسب ما نُقل عن دو ميستورا.

في الرياض، تنطلق مساء السبت القمة الثالثة لزعماء منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) برئاسة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ومشاركة رؤساء الدول الأعضاء وممثليها بالمنظمة والبالغ عددها 13 دولة.
يشار إلى أن قمة (أوبك) تنعقد في ظروفٍ يشهد خلالها العالم ارتفاعاتٍ قياسيةً لأسعار النفط الخام.

هذا وقد اكتمل وصول زعماء منظمة (أوبك) إلى العاصمة السعودية للمشاركة في أعمال القمة الثالثة. وكان في استقبالهم لدى وصولهم مطار قاعدة الرياض الجوية السبت بالإضافة إلى خادم الحرمين الشريفين وكبار المسؤولين السعوديين الأمين العام لمنظمة (أوبك) عبد الله سالم البدري وسفراء دول المنظمة لدى الرياض.
ويشارك في القمة زعماء الدول الأعضاء وهم، إضافةً إلى الدولة المضيّفة: العراق ودولة الإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والجزائر وفنزويلا والإكوادور ونيجيريا وأنغولا وإندونيسيا وإيران وليبيا.
وستتناول القمة التي تستمر أعمالها يومين ثلاثة محاور رئيسية هي "توفير إمدادات النفط" و"دفع مسيرة التقدم والازدهار" و"حماية البيئة" إضافةً إلى جهود صندوق (أوبك) في دعم الدول النامية.


قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد السبت بزيارة خاطفة إلى البحرين قبل أن يتوجه إلى الرياض للمشاركة في قمة (أوبك).
وصرح مسؤول بحريني بأن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة عقد اجتماعاً مع الرئيس الإيراني بُعيد وصوله لبحث العلاقات الثنائية والوضع الإقليمي.
وكان ملك البحرين في استقبال احمدي نجاد لدى وصوله إلى المنامة في أول زيارة يقوم بها لهذا البلد منذ توليه السلطة عام 2005.
ومن المنتظر أن توقّع الدولتان خلال الزيارة الخاطفة بروتوكولات اتفاقات ينصّ أحدها على تزويد إيران البحرين بالغاز.


في دمشق، أعلن مصدر رسمي أن الرئيس السوري بشار الأسد تلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي اطلعه على نتائج زيارته الأخيرة إلى لبنان.
وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن الأسد "تلقى اتصالا هاتفيا ليل الجمعة السبت من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة" تناول "نتائج زيارة بان إلى لبنان" الخميس والجمعة من دون إضافة تفصيلات أخرى.
وكان بان غادر الجمعة بيروت بعد لقاءات مع مسؤولين لبنانيين مجدداً التحذير من خطورة عدم إجراء الانتخابات الرئاسية في 21 تشرين الثاني قبل ثلاثة أيام من انتهاء الاستحقاق الرئاسي.

على صعيدٍ ذي صلة، وفي بيروت، بدأ وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما السبت محادثاتٍ في محاولةٍ للمساهمة مع الجهود الدولية الأخرى في إيجادِ مخرجٍ لأزمة انتخابات الرئاسة اللبنانية التي تنتهي مهلتها الدستورية في الرابع والعشرين من تشرين الثاني.
الوزير الإيطالي الذي وصل ليل الجمعة التقى السبت النائب ميشال عون المرشح عن المعارضة إلى الانتخابات كما اجتمع مع النائبة نايلة معوّض من الأكثرية النيابية. ويتضمن جدول أعمال الزيارة محادثات مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ورئيس المجلس النيابي نبيه بري والبطريرك الماروني نصر الله صفير الذي اقترح خلال اليومين الأخيرين لائحة أسماء مرشحين إلى الرئاسة.


في إسلام آباد، التقى المبعوث الأميركي جون نيغروبونتي مع الرئيس الباكستاني برفيز مشرف السبت في إطار مساعٍ لإقناعه بإلغاء حالة الطوارئ المستمرة في البلاد منذ أسبوعين.
وأفادت التقارير بأن من المتوقع أن يحاول المبعوث الأميركي إحياءَ الاتفاق بين مشرف وزعيمة المعارضة الباكستانية رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو.
وبعد فترة قصيرة من وصوله إلى العاصمة الباكستانية، تحدث نيغروبونتي هاتفياً مع بوتو في مدينة لاهور الشرقية حيث أُفرج عنها بعد أن وُضعت رهن الإقامة الجبرية لمدة ثلاثة أيام لمنعها من قيادة احتجاج.
كما التقى نيغروبونتي أيضاً مع طارق عزيز سكرتير مجلس الأمن القومي الباكستاني والمستشار الوثيق لمشرف.

أخيراً، وفي فرنسا، دخل إضراب العاملين بقطاع السكك الحديدية السبت يومه الرابع، وتراجع عدد القطارات التي تقوم برحلات عن اليوم السابق فيما لا يُنتظر أن تخفّ حدة الأزمة قبل إضراب مقرر للعاملين في القطاع العام في العشرين من الشهر الحالي.

على صلة

XS
SM
MD
LG