روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاربعاء 14 تشرين الثاني


محمد قادر

عرضت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان في عددها ليوم الاربعاء ما قالته هيئة النزاهة العامة من ان وزارات الدفاع والتجارة والنفط وهيئة الحماية الاجتماعية من اكثر الدوائر الحكومية التي يتفشى فيها الفساد مؤكدة انها تواجه ضغوطاً من جهات سياسية.

وتنشر الزمان ايضاً خبر توقف النزوح داخل العراق منذ آب الماضي، ليؤكد المتحدث باسم وزارة المهجرين والمهاجرين ستار نوروز، يؤكد للصحيفة شمول العوائل النازحة التي بلغ عددها 140 الف عائلة براتب شهري مقداره 150 الف دينار لمدة ستة اشهر.

وفي السياق ذاته لكن في جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي.. نقرأ العنوان
- المالكي يتكفل بتحمل أجور نقل العراقيين العائدين إلى الوطن .. بعد تحسن الأوضاع الأمنية وبهدف التشجيع على الهجرة العكسية

هذا وفي الصباح ايضاً
- عادل عبد المهدي يؤكد أن الأحكام الصادرة على المدانين في قضية "الأنفال" لم تعرض بعد على رئاسة الجمهورية .. مستغرباً التصريحات بشأن امتناع هيئة الرئاسة عن المصادقة عليها

صحيفة المدى الصادرة عن مؤسسة المدى الثقافية من جانبها وصفت ترحيب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بمبادرة رئيس الوزراء نوري المالكي المتعلقة بإطلاق سراح الأبرياء من المعتقلين في السجون العراقية والامريكية، وصفته بانه تحطيم لحاجز التوتر بينه وبين الحكومة.

لننتقل بعدها الى الصباح الجديد المستقلة .. وفيها
- الحكومة تدرس العفو عن سلطان هاشم
- رئيس الجمهورية يرحب بمقترحات تركية تدعو لتشجيع العلاقات مع الاكراد
- في حين يقول عنوان آخر .. طائرات تركية تقصف موقعاً شمالي العراق

في صفحة أراء وافكار في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني تأتي مقالة ساطع راجي تحت عنوان "مواجهـــات دوليـــة فـــي العــــراق" يقول فيها:
يبدو ان الولايات المتحدة لا تريد الصدام المباشر مع ايران ولا حتى انهاء الدور الايراني في العراق بشرط ان يبقى ضمن حدود معينة، حدود تسمح للولايات المتحدة بالإستفادة من الايرانيين للضغط او التوسط او الاقناع مع بعض الاطراف العراقية، ولإشعار الاطراف الاخرى بحاجتهم الى الوجود الامريكي لتحجيم الوجود الايراني، وكذلك فأن ايران يمكن ان تكون عاملا مساعدا على الاستقرار والتنمية في العراق بطريقة تخفف العبء عن الامريكان حتى لو لم يقصد الايرانيون ذلك. وعلى حد تعبير كاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG