روابط للدخول

أحتفاء بـ"محمد علي عوني" المترجم المصري لكتب كردية مهمة


عبد الحميد زيباري – اربيل

اختتمت في اربيل الاحتفالية التي اقامتها وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان العراق والتي استمرت لمدة اسبوع للكاتب والمؤرخ الكردي المصري محمد علي عوني تكريما لانجازاته الكبيرة في ترجمة كتب قيمة عن تاريخ الكرد وكردستان الى اللغة العربية، ولعل من ابرزها كتاب الشرفنانة الذي يتحدث عن التاريخ القديم للكرد وكتاب تاريخ الكرد وكردستان لامين زكي بك الذي يتحدث عن التاريخ المعاصر للكرد.
ولتسليط الضوء على دور هذا المؤرخ والكاتب الكردي المصري في اغناء المكتبة العربية بهذه الترجمات، كانت لاذاعة العراق الحر هذه الوقفة مع كريمته درية عوني التي عملت في الصحافة والفت ايضا كتبا عن الكرد وقضيتهم باللغة العربية.
بداية تحدثت درية عوني عن ترجمات والدها واثرها على خلق جسر للتواصل بين الثقافتين العربية والكردية وقالت:
((....))

وتتابع حديثها عن ترجمات والدها وتضيف:
((....))

واستطاع الكاتب والمؤرخ محمد علي عوني تقديم هذه الترجمات الى المكتبة العربية في وقت كانت تفتقر الى مصادر ومراجع عن تاريخ الكرد وكردستان، وتقول درية عوني عن هذا الجانب:
((....))

وفي بداية ومنتصف العصر المنصرم لجأ العديد من المثقفين الكرد الى مصر للاستمرار في انشطتهم الثقافية، وتبرر عوني انه كان للازهر الشريف دور كبير في استقطاب المثقفين الى مصر وهذا ما فعله ايضا والدها محمد علي عوني الذي استقر في مصر بعد ان منعه السلطات التركية في تلك الحقبة العودة لمسقط رأسه، وتضيف درية عوني:
((....))

على صلة

XS
SM
MD
LG