روابط للدخول

الجيش الأميركي يفرج عن تسعة إيرانيين يعتقلهم في العراق


كفاح الحبيب

أفرج الجيش الأميركي عن تسعة إيرانيين كان اعتقلهم في أماكن متفرقة من العراق.
بيان للجيش أوضح أن الإيرانيين التسعة أصبحوا بلا قيمة مخابراتية ولا يشكلون خطراً على الأمن ، وقال انهم سلموا إلى الحكومة العراقية التي أكد الناطق باسمها علي الدباغ بان التسعة سلموا إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ، مشيراً إلي انهم نقلوا بعد ذلك إلى السفارة الإيرانية في بغداد.
الدباغ قال في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر:
((....))

بيان الجيش الأميركي اظهر إن بين المفرج عنهم اثنين من الذين سبق وان اعتقلهم الجيش الأميركي في مدينة اربيل ، وآخر أُعتقل في الرمادي في الثامن من نيسان عام 2005 ، فيما اعتقل رابع في الفلوجة في العشرين من تشرين الثاني عام 2004.


من جهة أخرى قال الجيش الاميركي إن القوات الاميركية والعراقية قتلت أربعة عشر مسلحاً مشتبهاً به واحتجزت أربعة وأربعين في غارات شنتها في شمال العراق طوال الساعات الثماني والأربعين الماضية.
الجيش ذكر في بيان إن القوات التي إستخدمت طائرات الهليكوبتر في بعض الغارات ضبطت أيضا كميات من الاسلحة في مدينة الموصل وحولها ، بينها قذائف صاروخية ومواد تستخدم في صناعة القنابل بناءاً على معلومات قدمها مواطنون .


قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية ان سوريا وافقت على السماح لمسؤولين أميركيين بدخول البلاد للبت في طلبات اللاجئين العراقيين للهجرة الى الولايات المتحدة.
مساعد وزيرة الخارجية لمكتب شؤون الشرق الأدنى ديفيد ولش أكد ان بلاده بدورها جددت تعهدها بتقديم مساعدة للاجئين العراقيين الذين قدر عددهم في سوريا بأكثر من مليون وأربعمئة ألف لاجئ .
ولش الذي كان يتحدث أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي قال إن الاتفاق مع سوريا جاء في أعقاب زيارة الى دمشق قام بها مؤخرا جيمس فولي المنسق الأميركي لشؤون اللاجئين العراقيين.


تعهد سفير بولندا في العراق ادوارد بيترزيك بالعودة الى بغداد وذلك لدى مغادرته مستشفى في العاصمة البولندية وارسو اليوم .
وكان السفير بيترزيك اصيب بحروق بالغة بعد ان هاجم مسلحون موكبه بقنبلة قرب السفارة البولندية في الثالث من الشهر الماضي.
بيترزيك أكد انه لا يشعر بكراهية أو حاجة للانتقام من العراقيين ، بل انه سيبذل كل ما في وسعه لمساعدتهم ، مشيراً الى انه سيكون مستعدا للعودة ومواصلة مهمته قريباً .


دعت الولايات المتحدة السلطات الباكستانية السماح لرئيسة الوزراء السابقة وزعيمة المعارضة بي نظير بوتو بمغادرة منزلها وأعربت عن القلق ازاء استمرار فرض حالة الطواريء في البلاد.
المتحدث باسم مجلس الامن القومي الأميركي غوردن جوندرو قال انه ينبغي السماح لبوتو وأعضاء أحزاب سياسية أخرى بحرية الحركة والافراج عن جميع المحتجين ، مشيراً الى ان من المهم بالنسبة لمستقبل باكستان أن تعمل قوى سياسية معتدلة معا لاعادة البلاد الى مسار الديمقراطية.
يذكر ان البيت الابيض رحب أمس باعلان الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن الانتخابات ستجرى يوم الخامس عشر من شباط أي بعد موعدها الذي كان مقررا بنحو شهر.


وكانت السلطات الباكستانية قد أعلنت انها وضعت بوتو تحت الإقامة الجبرية.
وزير السكك الحديدية الباكستاني شيخ راشد أحمد قال ان بوتو احتجزت في منزلها بشكل مؤقت لمنعها من قيادة أول تجمع حاشد ضد الرئيس برويز مشرف منذ ان اعلن حالة الطواريء في البلاد ، مشيراً الى أن التجمع تم حظره خوفاً من تفجيرات انتحارية.
هذا وقد فرضت الشرطة الباكستانية حصاراً حول منزل بوتو في اسلام اباد وأغلقت حديقة عامة في مدينة روالبندي المجاورة كان من المنتظر ان يعقد فيها التجمع .
الى ذلك طالب بابار أوان القيادي في حزب الشعب المعارض الذي تقوده بوتو بإلغاء أمر فرض الإقامة الجبرية وقال ان الرئيس مشرف تصرف بشكل غير قانوني :

" حزب الشعب في باكستان يكافح من أجل الحقوق الديمقراطية للشعب الباكستاني . نريد أن يُعاد العمل بالدستور على الفور . انه أمر غير قانوني ذلك الذي أصدره الجنرال برويز مشرف ليل السبت ."


دعا وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس اليابان الى الاضطلاع بدور أكثر بروزا في الامن العالمي.
غيتس الذي يزور طوكيو في ختام جولة في شرق آسيا أشار الى ان اليابان تعرضت لاتهامات بأنها انتهجت دبلوماسية دفتر الشيكات إبان حرب الخليج عام 1991 عندما لم ترسل أي قوات عسكرية لكنها ساعدت في تمويل الائتلاف الذي قادته الولايات المتحدة لطرد القوات العراقية من الكويت.
وقال غيتس في كلمة ألقاها في جامعة صوفيا بطوكيو ان اليابان التي يقيد دستورها السلمي قواتها المسلحة وجدت سبلا للإسهام في مهمات في العراق وأفغانستان وشجع طوكيو على القيام بدور أكبر وأضاف ان اليابان لديها الفرصة وعليها التزام بالقيام بدور يعكس قدراتها السياسية والاقتصادية والعسكرية.


وافق برلمان جورجيا على اعلان حالة الطواريء في انحاء البلاد لمدة خمسة عشر يوما الذي دعا اليه الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي لسحق موجة احتجاجات.
وكانت الولايات المتحدة قد دعت ساكاشفيلي الى رفع حالة الطواريء ، لكن الرئيس الجورجي قال ان هناك حاجة الى اعلان حالة الطواريء لمواجهة تهديد تفرضه اجهزة الامن الروسية التي إتهمها بإثارة العصيان المدني في بلاده.
رئيسة البرلمان الجورجي نينو بورجانادزه أعلنت الموافقة بالإجماع على تطبيق حالة الطوارئ :
" قرر برلمان جورجيا ، إستناداً الى الدستور الجورجي المصادقة على فرض حالة الطوارئ التي أمر بتطبيقها رئيس جورجيا في السابع من تشرين أول على جميع مناطق البلاد ."


اعتقلت الشرطة التركية رجلا مسلحا حاول الاقتراب من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والتحدث معه لدى وصوله لصلاة الجمعة في مسجد في العاصمة أنقرة.
مصادر في الشرطة ذكرت ان الرجل اقترب من مسجد أنقرة قائلا انه من أسرة أحد افراد الامن الذي قتل مؤخرا ويريد التحدث مع رئيس الوزراء ، وأشارت الى ان الشرطة احتجزت الرجل الذي كان بحوزته مسدس ونقلته الى مركز قريب ، ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل.


قالت اثيوبيا انها لا تخطط لغزو جارتها اللدود اريتريا كما تزعم أسمرة للمرة الرابعة خلال أسبوعين بعد ان تصاعد التوتر بين الدولتين الواقعتين في القرن الافريقي وترددت تقارير انهما دفعتا بتعزيزات عسكرية قرب حدودهما المشتركة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن وزير الاعلام الاثيوبي برهاني هايلو تأكيده على ضرورة ان يكون واضحا دوما ان اثيوبيا ليس لديها أي أسباب أو طموحات لغزو اريتريا الا لحماية سيادتها وسلامها.
وكان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون حث الدولتين يوم الأربعاء الماضي على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس.


قال مكتب الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي ان رئيس الوزراء المنتخب دونالد تاسك عين رسميا رئيسا للحكومة الجديدة عصر اليوم.
يذكر ان حزب المنتدى المدني بزعامة تاسك فاز في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الحادي والعشرين من تشرين الأول مطيحا بحزب القانون والعدالة المحافظ بزعامة رئيس الوزراء ياروسلاف كاتشينسكي.
وبدأ تسليم السلطة الى حزب المنتدى المدني وشريكه الأصغر المحتمل في الحكومة الائتلافية حزب المزارعين البولنديين عندما قدم رئيس الوزراء استقالته.

على صلة

XS
SM
MD
LG