روابط للدخول

قراءة على صحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 8 تشرين الثاني


حسن راشد - بغداد

باقة منوعة من العناوين حملتها الصحافة العراقية الصادرة الخميس الثامن من تشرين الثاني حيث نقرأ في صحيفة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي :

- المالكي : العراق يشهد تقدما سياسيا و أمنيا و اقتصاديا
- الحكومة تقبل استقالة وزراء جبهة التوافق
- الهاشمي يطالب المجتمع الدولي بزيادة دعمه للعراق
- زيادة كبيرة في رواتب الموظفين ضمن قانون جديد من عشر درجات
وتفيد الصحيفة بان الحكومة وصلت الى مراحل متقدمة في اصدار قانون رواتب جديد للموظفين قريبا، من شأنه رفع المستوى المعيشي لهذه الفئة المهمة وتجاوز الاخطاء التي رافقت القانون السابق، اذ سيعتمد فيه على الشهادة وسنوات الخدمة للموظف.
وفي الصحيفة الزمان الدولية نقرأ :
- المالكي يلبي طلب نجاد بالتفاوض علي ترسيم الحدود ومنح إيران نصف شط العرب
- ناشئة العراق يتأهلون إلي نهائيات آسيا
وفي تفاصيل هذا الخبر
تأهل منتخب ناشئة العراق الي نهائيات اسيا بعد فوزه العريض علي منتخب ناشئة السعودية بنتيجة(3-0) الاربعاء في اللقاء الذي جري في ختام تصفيات المجموعة الاسيوية الثالثة التي جرت احداثها في مدينة الدمام السعودية وسجل اهداف المنتخب كل من علي جاسم و مصطفي جودة الذي توج هدفا للتصفيات برصيد سبعة اهداف.
والى الصحيفة المدى المستقلة حيث نقرأ :
- اقليم كردستان يحذر pkk من عدم الالتزام بوقف اطلاق النار
- انشاء مطار في الفرات الاوسط بكلفة ثلاثة مليارات دولار
- مفاوضات مباشرة مع ايران والكويت حول الاسرى والمفقودين حيث
اعلنت وزيرة حقوق الانسان وجدان سالم ميخائيل عن فتح ملف الاسرى والمفقودين مع كل من أيران والكويت. وقالت ميخائيل خلال العامين الماضيين شكلت ثلاث لجان للتفاوض مع الحكومتين الكويتية والايرانية حول هذا الموضوع، حيث تم تبادل رفات عدد من الضحايا بين العراق وأيران.
مشيرة الى وجود اكثر من 2950 اسيرا عراقيا حسب تقارير منظمة الصليب الاحمرالدولية.
ومن عناوين صحيفة الصباح الجديد
- اقصاء 195 ضابطاً ومنتسباً في الداخلية لاتهامهم بالفساد
- نيجيرفان بارزاني: على انقرة احترام الدستور العراقي
- نصب 250 كاميرا لمراقبة الاوضاع الامنية في بغداد
اعلن الناطق باسم خطة "فرض القانون" الامنية المنفذة في بغداد ان السلطات العراقية بدات باستعمال 250 من كاميرات المراقبة الحديثة في مناطق متفرقة من بغداد للمساعدة على حفظ الامن. وقال العميد قاسم عطا ان الكاميرات المثبتة حاليا في بغداد تمثل الوجبة الاولى وسيتم استيراد اعداد اخرى في المرحلة المقبلة
وتنشر صحيفة الدستور خبرا عن استعدادات
مجموعة من الفنانين العراقيين لتقديم عمل يعيد الحياة لشارع المتنبي
يستعد فنانون عراقيون ، في تكتم شديد خوفا من التعرض لاعمال عنف ، لتقديم مسرحية تسعى لاعادة الحياة لشارع المتنبي بعد ان هجره المثقفون اثر تعرضه لتفجير في اذار الماضي ادى الى مقتل اكثر من مئة شخص.
والمسرحية التي يأمل الفنانون بعرضها في شارع المتنبي وسط مكتباته القديمة واثار الحرائق التي لحقت بها ، تحمل عنوان "نافذة على ظلال غائب" عن الروائي العراقي الراحل غائب طعمة فرمان وقام بكتابتها الكاتب علي حسين ويخرجها حيدر منعثر.

ونقرأ من مقالات الرأي في صحيفة المشرق للكاتب حاتم حسن مقالة تحت عنوان الدلالون قادمون في الحكاية يقول :
من المتوقع ان تكون لمكاتب بعض الدلالين حديثاً مثيراً، يشغل الرأي العام.. فعندما يعود النظام والقانون والأمان وتتكشف الحقائق ستكون الحكايات عن هذه المكاتب كثيرة .. فالانطباع الشائع الآن انها قد تكون طرفاً في عصابات الخطف والابتزاز والفدية ويتواصى المواطنون بالحذر في التعامل معهم .. فقد يشي الدلال بحامل المال ويدل عليه ويوقع به ويسلمه لعصابة

على صلة

XS
SM
MD
LG