روابط للدخول

قراءة في صحف المصرية الصادرة يوم الاحد 4 تشرين الثاني عن الشأن العراقي


احمد رجب - القاهرة

- نقلت صحيفة الأهرام المصرية شبه الرسمية عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أنه تم اتخاذ إجراءات لإغلاق مكاتب منظمة حزب العمال الكردستاني في العراق‏,‏ في الوقت الذي طالب فيه رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي‏,‏ العراق بضرورة التصدي للإرهاب‏,‏ ودعا إلى توسيع دور الأمم المتحدة بالعراق‏.‏ جاء ذلك في إطار تغطية الصحيفة المصرية للمؤتمر الدولي الوزاري الموسع في اسطنبول‏,‏ الذي يبحث أمن العراق والأزمة مع تركيا‏، ونقلت عن المالكي‏ قوله‏ إنه يجب على الدول المجاورة للعراق احترام سيادته وعدم التدخل في شئون الداخلية‏,‏ ودعا دول الجوار ومختلف دول العالم إلى إعادة فتح سفاراتها في العراق‏,‏ وقال‏:‏ إن بلاده ستعمل على تهيئة الأجواء لفتح السفارات في العراق‏,‏ وأضاف أن بلاده لا تشهد حربا أهلية‏,‏ وأكد تراجع أعمال العنف‏.‏ ونقلت الأهرام عن مصادر تركية أن البيان الختامي للمؤتمر سيؤكد تقديم الدعم لاستقرار الأمن والسلام في العراق‏,‏ والحفاظ على وحدة أراضيه‏,‏ وعدم التدخل في شئونه الداخلية‏,‏ كما يتضمن البيان ضرورة منح الأمم المتحدة دورا فعالا في العراق‏,‏ ووضع حد لجميع الأعمال الإرهابية ضد الدول المجاورة للعراق‏,‏ وعدم السماح بمثل هذه الأعمال‏,‏ بالإضافة إلى تقديم الدعم المشترك للحفاظ على أمن الحدود العراقية لعدم إلحاق الضرر بالدول المجاورة للعراق‏.‏

- وفي المصري اليوم كتبت نفيسة الصباغ تحليلا حول سعي واشنطن لما أسمته الحفاظ على الحليف التركي في مؤتمر دول جوار العراق، واعتبرت الصحافية المصرية أن مؤتمر إسطنبول بدأ بمحاولة أمريكية لاسترضاء تركيا، حيث وعدت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس أنقرة باتخاذ إجراء فعال ضد حزب العمال الكردستاني. وقالت إن رايس مباحثات منفصلة مع رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، وهو ما يوحي بأن الغرف المغلقة للاجتماعات الثنائية هي التي تتحكم بمسار المؤتمر على حد تعبيرها، وفي الوقت ذاته نقلت عن صحيفة الزمان ما قاله سياسي تركي من حزب العدالة أن إن دولاً عربية مجاورة للعراق أبلغت أنقرة قبيل انعقاد مؤتمر إسطنبول استياءها من المالكي لعدم جديته في تحقيق المصالحة الوطنية وفشله في إقامة جيش عراقي وطني. وأضاف أن هناك قلقاً جدياً لدي أنقرة من مضي مشروع تقسيم العراق تحت غطاء دستوري، وهو ما تشير الصحافية المصرية إلى أنه كان ضمن مباحثات رايس – أردوغان، وأن واشنطن تحاول طمأنة دول جوار العراق، وفي مقدمتهم تركيا، بأنها ضد مسألة تقسيم العراق.

- أخيرا من متابعات الجمهورية لمؤتمر دول جوار العراق نطالع العناوين التالية: المالكي يتعهد بإجراءات عاجلة ضد المتمردين الأكراد، أبوالغيط : العراقيون وحدهم أصحاب الحق في تطوير نظامهم السياسي

على صلة

XS
SM
MD
LG