روابط للدخول

اجتماع اسطنبول بين التوقعات والواقع وملوية سامراء في خطر


فارس عمر

ـ اجتماع اسطنبول في ضوء التجارب السابقة
ـ جهود مكثفة لتفادي عملية توغل تركية داخل الاراضي العراقية
ـ ملوية سامراء في خطر

التقى دبلوماسيون من القوى الكبرى في اسطنبول يوم الجمعة تمهيدا لاجتماع دول الجوار المقرر ان يلتئم في المساء على مستوى وزراء الخارجية على ان تستمر اعماله يوم السبت. ويأتي اجتماع اسطنبول الوزاري بمثابة متابعة للاجتماع الذي عُقد في منتجع شرم الشيخ المصري في ايار الماضي. وكان من المؤمل ان يجمع لقاء شرم الشيخ بين وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ونظيرها الايراني منوشهر متكي في حوار ثنائي. ولكن ذلك لم يحدث وجاءت نتائج شرم الشيخ متواضعة في احسن الاحوال. ومن هنا التساؤلات التي تُثار بشأن ما سيتمخض عنه اجتماع اسطنبول وما إذا كان سينتهي الى ما آلت اليه الاجتماعات السابقة.
ملف العراق التقى رئيس قسم الصحافة بكلية الاعلام في جامعة بغداد هاشم حسن الذي اكد ان مفتاح الحل بيد العراقيين انفسهم معتبرا ان مثل هذه المؤتمرات تندرج في مجال العلاقات العامة ، على حد وصفه
((....))
المحلل في مجموعة الازمات الدولية يوست هلترمان هو الآخر يرى ان من المستبعد ان يخرج اجتماع اسطنبول بنتائج ملموسة لأسباب منها الازمة الناجمة عن نشاط حزب العمال الكردستاني على الحدود العراقية التركية
"شهدنا عددا من المؤتمرات الاقليمية بشأن القضية العراقية ، وافتقرت هذه المؤتمرات حتى الآن الى المعالجات الجوهرية. فاللجان التي شُكلت في وقت سابق من هذا العام في الحقيقة لم تقم بأي عمل بعد. وبالتالي من المستبعد ان يسفر هذا المؤتمر في اسطنبول عن نتائج ملموسة. ويعود هذا الى اسباب منها انشغال تركيا بمسألة حزب العمال الكردستاني ونشاطه على الحدود التركية العراقية بحيث ان هذه المسألة يمكن ان تستأثر بالوقت والمجهود على حساب القضية الأهم ، وهي سبل احلال الاستقرار في العراق".
ولكن وزير الخارجية التركي علي باباجان رفض مثل هذه التوقعات وأكد ان انقرة لن تسمح لحزب العمال الكردستاني بخطف اجندة اجتماع اسطنبول. وهذا ما شدد عليه العراق ايضا من خلال رئيس مجلس النواب محمود المشهداني الذي اعرب عن الأمل بأن لا يبتعد الاجتماع عن الغرض الذي عُقد من اجله وهو بحث القضية العراقية
((....))
ولفت المشهداني الى ان اجندة اجتماع اسطنبول هي العراق أولا وقبل كل شيء معربا عن الأمل بأن تُسهم النتائج في استقرار العراق
((....))
ويشارك في المؤتمر الذي يحضره رئيس الوزراء نوري المالكي وزراء خارجية العراق ودول الجوار زائد الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي ومجموعة البلدان الصناعية الثمانية. كما وصل الامين العام للامم المتحدة بان كي موون الى تركيا لحضور الاجتماع وقبله وصلت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس.

** *** **

رايس التقت نظيرها التركي علي بابجان في أنقرة وأكدت في مؤتمر صحفي مشترك أن الولايات المتحدة تعتبر ان حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية ووعدت بأن تبذل واشنطن جهودا اكبر لمساعدة تركيا في مكافحة الانفصاليين في شمال العراق. رايس اضافت أن محادثاتها في انقرة ستؤدي إلى وضع خطة للتعامل مع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق ثم يتم تطوير تفاصيل الخطة خلال لقاء سيجمع بين رئيس وزراء تركيا رجب طيب اوردغان والرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن يوم الاثنين المقبل.
هذا ولم تقل رايس بصراحة انها تعارض عملية عسكرية تركية في شمال العراق غير انها اقرت بصعوبة مهمة القضاء على الارهاب:
" سيحتاج الأمر إلى مثابرة والى التزام. هذه مشكلة صعبة فالقضاء على الارهاب امر صعب الا من خلال المثابرة والالتزام، حسب ما تعلمنا من التجارب في انحاء مختلفة من العالم. انا واثقة من تمكننا من تحقيق تقدم ونحن نريد أن يتم ذلك بطريقة تحسن من آفاق عراق مستقر وديمقراطي على الحدود مع تركيا ".
رايس دعت حكومة إقليم كردستان إلى تحمل مسؤوليتها عما يحدث داخل اراضيها وقالت:
" هناك حكومية اقليمية كردية ونحن نتوقع منها ممارسة مسؤولياتها ويشمل ذلك مسؤولياتها عما يحدث داخل الاراضي التي تقع تحت سلطتها ".
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني قد أكد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع البريطاني ديزموند براون يوم الخميس ان العراق ليس طرفا في النزاع بين انقرة وحزب العمال الكردستاني مبديا استعداده لمساعدة الجانبين على التوصل الى حل سلمي
((....))

يأتي ذلك مع تهديد انقرة بشن عملية عبر الحدود حيث حشدت نحو مئة الف جندي لملاحقة حزب العمال الكردستاني وبذل مساع حثيثة لتفاديها.
المحلل التركي مصطفى ايكول قال لملف العراق ان تركيا مصممة على التوغل داخل العراق مشيرا الى ان هناك اصواتا في تركيا تطالب بأن لا يكون حزب العمال الكردستاني وحده المستهدف بمثل هذه العملية

((....))
"تركيا مصممة على القيام بعملية توغل ضد حزب العمال الكردستاني. هناك في تركيا مَنْ يريدون عملية اوسع تستهدف حتى القوات العراقية في الشمال بقيادة [رئيس اقليم كردستان] مسعود بارزاني. لكني اعتقد ان هذه وجهة نظر متطرفة تقول بها أقلية. الحكومة التركية ترى ان هذه المنظمة الارهابية التي تُسمى حزب العمال الكردستاني تهاجم الجنود والمدنيين الاتراك واعتقد ان لدى تركيا ما يبرر بحثها عن طريقة للرد على هذه الجماعة".
غير أن رئيس الوزراء رجب طيب اوردغان قال اليوم في انقرة في اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم:
" أود أن اؤكد بشكل واضح أن الموضوع المطروح على اجندتنا ليس شن حرب بل تنفيذ عملية عسكرية. وآمل الا نحتاج إلى تنفيذ هذه العملية ".

** *** **

( صوت محيي الخطيب )
سفير العراق في منظمة اليونسكو محيي الخطيب متحدثا إلى ملف العراق.
ومع ذلك يجري حاليا بناء مركز ضخم للشرطة بل وقاعدة لتدريب رجال الشرطة في سامراء من شأنها استيعاب ألف وخمسمائة متدرب. وذكرت الأنباء أن البناء يجري قرب منارة سامراء أو ما يدعى بالملوية.
منظمة اليونسكو حذرت من تنفيذ هذا المشروع باعتبار أن الحفاظ على المواقع الاثرية العالمية جزء من اهتماماتها. سفير العراق في اليونسكو قال إنه تلقى العديد من الشكاوى:
((....))

الخطيب أضاف انه أجرى اتصالات برئيس الوزراء نوري المالكي ودعاه إلى وقف انشاء هذا المبنى في سامراء:
((....))

إحدى معالم سامراء الاثرية هي الملوية التي يصل ارتفاعها إلى اثنين وخمسين مترا ويعود تاريخها إلى القرن التاسع الميلادي أي إلى فترة الدولة العباسية وكانت جزءا من قصر الخليفة العباسي المتوكل. الملوية ظلت صامدة رغم الصراعات التي شهدها العراق على مدى تاريخه غير أن قمتها تعرضت إلى الأذى في عام 2005. واليوم يقول المختصون والمعنيون بالآثار إن بناء مركز للشرطة في هذه المنطقة بالذات امر غير ضروري بالمرة وان بالامكان نقله إلى مكان آخر.
الخطيب نبه إلى أن وضع سامراء على لائحة التراث العالمي يعني أن هذه المدينة لم تعد ملكا للعراق وحده:
((....))

على صلة

XS
SM
MD
LG