روابط للدخول

وزير الخارجية الإيراني يختتم زيارة رسمية إلى دمشق وموقف مشترك إزاء الأزمة التركية العراقية


جانبلات شكاي - دمشق

اختتم وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي زيارة رسمية إلى دمشق بحث خلالها مع المسؤولين السوريين وعلى رأسهم الرئيس السوري بشار الأسد الأوضاع في المنطقة لاسيما العراق ولبنان. وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده متكي مع نظيره السوري وليد المعلم أعلن الوزيران عن موقف مشترك إزاء ممارسات حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وأكد المعلم على ضرورة إعطاء فرصة للحل السياسي للأزمة بما يصون أمن تركيا والعراق واستقرارهما.. مراسل إذاعة العراق الحر في دمشق (جانبلات شكاي) لديه المزيد من التفاصيل..

على صلة

XS
SM
MD
LG