روابط للدخول

رئيس حکومة إقليم کردستان: لن نسمح باستخدام أراضينا ضد تركيا وأي دولة أخرى


عبد الحميد زيباري – أربيل

طالب نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان حزب العمال الكردستاني (PKK) الأخذ بنظر الاعتبار الوضع في الإقليم، معبرا عن مخاوفه من التحشدات العسكرية التركية على الشريط الحدودي لإقليم كردستان العراق لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني المتواجدين في الإقليم. جاء ذلك في معرض كلمته التي ألقاها الاثنين بمناسبة افتتاح الدورة الثالثة لمعرض أربيل الدولي، حيث قال:
"كما تعلمون، الآن هناك تحشدات كبيرة على الحدود التركية العراقية بسبب الصراع التركي مع حزب العمال الكردستاني وهناك مخاوف من نقل هذا الصراع إلى إقليم كردستان."
وأضاف:
"من الطبيعي أن تطالبنا دول الجوار بعدم السماح في استخدام أراضينا ضدهم ولهذا نحن نؤكد هنا على أننا نريد أن تكون لنا علاقات جيدة مع كل دول الجوار وبالأخص تركيا ولن نسمح باستخدام أراضي إقليم كردستان العراق ضد تركيا وأي دولة أخرى."
وأكد نيجيرفان بارزاني على أن اللجوء إلى الحوار والتفاهم هو أفضل أسلوب لمعالجة هذه المشكلة، منددا بالهجمات التي شنها مؤخرا حزب العمال على الجيش التركي، وأضاف:
"نحن دائما مع أسلوب السلام والتفاهم في معالجة المشاكل. وهذه الهجمات الأخيرة التي حدثت داخل الأراضي التركية أعتبرها غير قانونية، ولهذا أطالب حزب العمال الكردستاني الأخذ بنظر الاعتبار هذا الوضع."
وتابع حديثه قائلا:
"نؤكد هنا أن حلا سلميا وسياسيا هو الأفضل والأنسب لإنهاء العنف وإراقة الدماء. ويبدو أن تجارب السنوات السابقة قد أثبتت أن هذه المشكلة لن تعالج إلا بالحلول السلمية. ونحن مع السلام لأن السلام في مصلحة الجميع. ونريد أن يستمر الأمان والاستقرار في إقليمنا لكي نستطيع أن ننفذ برنامجنا الاقتصادي وننفذ مشاريعنا الخدمية ونحسن أوضاع مواطنينا."

وفي جانب آخر من كلمته وجه نيجيرفان بارزاني دعوة إلى المستثمرين العراقيين في دول الجوار العراقي إلى نقل استثماراتهم إلى إقليم كردستان وجعلها بوابة للتوجه إلى جميع المناطق العراقية الأخرى، وقال في كملته:
"حكومة إقليم كردستان على استعداد لتقديم كافة التسهيلات لكل المستثمرين الذين يريدون استثمار أموالهم في إقليم كردستان. وخاصة أريد هنا أن أوجه كلامي إلى المستثمرين العراقيين المتواجدين في دول الجوار والدول العربية وأدعوهم للعودة إلى العراق وإقليم كردستان كجزء من العراق واستثمار أموالهم في كردستان واعتبار كردستان البوابة المستقبلية للتوجه إلى جميع أنحاء العراق."

إلى ذلك أشارت بيان دزيي وزيرة الإعمار والإسكان في الحكومة العراقية خلال كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمعرض أربيل الدولي إلى خطة وزارتها في عملية إعمار العراق وقالت:
[[....]]


ومن جانبه أوضح عبد الله عبد الرحيم مدير عام شركة كردستان لتنظيم المعارض إلى وجود مشاركة أكثر من 300 شركة تمثل 22 دولة، مؤكدا مشاركة شركات تركية وعدم تأثر مشاركة الشركات بالأوضاع التي يمر بها الإقليم وخاصة التهديدات التركية باجتياح الإقليم لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستان. وقال في حديث مع إذاعة العراق الحر:
[[....]]

على صلة

XS
SM
MD
LG