روابط للدخول

جولة في الصحف الأردنية عن الشأن العراقي ليوم الاثنين 29 تشرين الأول


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور إن حصيلة لضحايا أعمال العنف في كل أنحاء العراق تستند إلى أرقام وزارات الدفاع والداخلية والصحة أظهرت أن تشرين الأول الحالي شهد أدنى معدل في عدد القتلى منذ استهداف مرقد الإمامين العسكريين في سامراء.

وتنقل الرأي بيانا للحكومة العراقية قالت فيه إن الرئيس الإيراني أبلغ العراق تأييده لشن حملة ضد المتمردين الأكراد بشمال العراق ولكنه يريد حلا سلميا للأزمة، وأن أحمدي نجاد والمالكي اتفقا على ضرورة التصدي للأنشطة الإرهابية لحزب العمال الكردستاني التي تلحق الضرر بمصالح العراق وتركيا وإيران. وأكدا أن العمل العسكري ليس الخيار الوحيد في التعاطي مع الأزمة التي يجب العمل على حلها بالوسائل السلمية.

وتقول الرأي إن المجموعتين العربية والتركمانية في مجلس محافظة كركوك أكدتا توصلهما إلى اتفاق مع المجموعة الكردية بخصوص تشكيل الإدارة المشتركة في المحافظة، وذلك بتخصيص نسبة 32% من مقاعد مجلس المحافظة والوظائف الإدارية الرسمية لكل واحدة من القوميات الثلاث الكردية والعربية والتركمانية مع تخصيص 4% للكلدوآشوريين فيما سيتم بحث توزيع المناصب السياسية خلال الأسبوع الجاري، وهو يعد مكسبا كبيرا للعرب في حال تطبيقه لأنهم سيكونون ممثلين بشكل عادل ومتوازن في إداره كركوك جنبا إلى جنب مع التركمان والأكراد.

ومن الأخبار الرياضية تقول الدستور إن المنتخب الوطني الأردني لكرة السلة حقق فوزا كبيرا على نظيره العراقي بنتيجة (104 - 72) ضمن منافسات البطولة العربية السابعة عشرة التي تستضيفها مدينة الإسكندرية وتستمر حتى السابع من الشهر المقبل.

** *** **

ومن تعليقات الكتاب يقول جواد البشيتي في العرب اليوم إن عاقبة الاحتلال التركي لأجزاء من إقليم كردستان قد تكون تفجير صراع جديد بين تركيا وأكراد العراق، مع احتمال تَفَجُّر صراع في داخل تركيا نفسها بين الحكومة وبين نحو 15 مليون كردي يقطنون منطقة جنوب شرق تركيا ذات الأهمية الاقتصادية الاستراتيجية. ثمَّ أنَّ مدينة كركوك ذات الأهمية النفطية الاستراتيجية يمكن أن تكون هدفا من الأهداف غير المعلَنة للحملة العسكرية التركية.

وفي الرأي يقول محمد خروب إن أردوغان لن يهتم بأخذ رأي أحد إذا ما فكر في اجتياح شمال العراق وهو يدرك أنه غير قادر على اجتثاث حزب العمال الكردستاني لكنه سيجهض محاولات بارزاني وطالباني في تكريس أسس الدولة الكردية المقبلة، وهذا هو الهدف الذي يلتقي فيه أردوغان مع المؤسسة العسكرية، ما دفعه إلى القول أكثر من مرة إن تركيا مستعدة لدفع ثمن قراراتها مهما كانت.

على صلة

XS
SM
MD
LG