روابط للدخول

جولة في الصحف الأردنية عن الشأن العراقي ليوم الأحد 28 تشرين الأول


حازم مبيضين – عمّان

تنقل صحيفة الرأي عن الرئيس العراقي جلال طالباني أن مجلس الرئاسة سينتهي قريبا من إعداد برنامج عمل لإنقاذ الوضع وحل المشاكل القائمة. وقال بيان عقب اجتماع لمجلس الرئاسة إن الاجتماع كان مخصصا لبحث سير العملية السياسية، والمعضلات التي تعرقل تقدمها نحو الأمام. کما تنقل عن نائب الرئيس طارق الهاشمي قوله: "اتفقنا في الاجتماع على بعض المحاور السياسية وهي تتعلق بكل ما يهم المواطن والعملية السياسية، وسوف نناقش هذه المواضيع مع رئيس الوزراء نوري المالكي الأسبوع القادم."

وتقول العرب اليوم إن وزارة الخارجية الأمريكية قررت إرغام الدبلوماسيين الأمريكيين على الخدمة في العراق، حسب ما أعلن مدير الطاقم في الوزارة هاري توماس الذي أوضح أن ما بين 200 و300 دبلوماسي معتبرين مرشحين كفوئين للعمل في العراق سيتلقون الاثنين رسالة تأمرهم بتقديم ترشيحاتهم، وأمامهم عشرة أيام للرد خطيا على إدارة الوزارة. وفي حال كانت الترشيحات بعد هذا التاريخ غير كافية فإن لجنة ستعين بعضهم من تلقاء نفسها. وأشار هاري توماس إلى أنه في حال رفض دبلوماسيٍّ ما الذهاب إلى العراق فسوف نأخذ بحقه الإجراءات المناسبة بما في ذلك طرده من السلك الدبلوماسي.

** *** **

ومن الأخبار الثقافية تقول الدستور إنه ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي العراقي، الذي يبدأ في 12 تشرين الثاني المقبل في باريس، يُفتتح معرضان تشكيليان عراقيان، أولهما تكريمي للفنان الراحل شاكر حسن آل سعيد، وسيعرض فيه 38 عملا فنيا، تمثل جميع مراحل نتاجه الإبداعي على مدى نصف قرن، وذلك في قصر اليونسكو. أما المعرض الثاني فسيكون جماعيا بعنوان «فنانون عراقيون من الربع الأخير للقرن الماضي» ويشارك فيه 15 رساماً وثمانية نحاتين، كل فنان بعملين، وبمجموع 46 عملا فنيا.

** *** **

ومن تعليقات الكتاب يقول عريب الرنتاوي في الدستور:
"إن أكراد العراق يقفون اليوم على مفترق طرق خطير، وهم مطالبون بالأخذ بأحد النموذجين في التعامل مع المسألة الكردية - التركية: النموذج العراقي زمن صدام حسين الذي أجاز للجيش التركي التوغل في العمق العراقي لملاحقة مقاتلي حزب العمال، أو النموذج السوري زمن حافظ الأسد الذي انتقل من احتضان الحزب ومقاتليه وزعيمه عبد الله أوجلان إلى إعلان الحزب منظمة إرهابية معادية وإغلاق مكاتبه ومعسكراته وتسليم كوادره وقياداته ونفي زعيمه الكاريزمي إلى قدره المحتوم خلف قضبان الزنزانة"، کما يقول الرنتاوي.

على صلة

XS
SM
MD
LG