روابط للدخول

عرض للصحف العراقية الصادرة باللغة العربية ليوم الأحد 28 تشرين الأول


محمد قادر – بغداد

في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني يقول العنوان الرئيس:
** عماد أحمد ينفي خبر استبعاد الممثلين الكرد عن اجتماع أنقرة

أما العــلاقــات الاقتصــاديــة بــين كــردستــان العراق وتــركيــا فتصفها الصحيفة بالمهــددة. هذا وفي خبر آخر:
** 50 مليون دولار لدعم كهرباء كردستان

في حين أن جريدة الصباح الجديد تنقل عن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قوله: تركيا تستهدف اقتصاد أكراد العراق لا حزب العمال الكردستاني، لتعرض الصحيفة أيضاً قول سائقي شاحنات أتراك: إذا أغلق معبر إبراهيم الخليل فستقطع أرزاقنا، مشيرة إلى أن 700 شاحنة تركية تدخل العراق يوميا والصادرات بلغت 2.6مليار دولار.

في صحيفة المدى التي تصدرها مؤسسة المدى الثقافية:
** وجبات غذائية تسمم 120 جنديا في معسكر ببغداد

في سياق آخر تنشر الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي:
** المالية تحصل على قرض إيطالي بقيمة 600 مليون دولار
** المهجرين تؤكد عودة أكثر من 9000 عائلة مهجرة

وفي خبر يهم الطلبة:
** التعليم تعلن نتائج القبول في الكليات والمعاهد بعد أسبوع

عودة إلى الصباح الجديد حيث يشير عبد الرحمن الباشا في مقالة له إلى أن كل الأطراف المعنية بمشكلة الصراع بين حزب العمال الكردستاني وتركيا، تدعوا إلى حل المشكلة بالطرق السلمية.

وعلى الصعيد ذاته يذكر الكاتب أن آخر دعوة للحوار والتفاوض جاءت قبل أيام من مسؤول لجنة العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني عبد الرحمن جادرجي، وآخر رفض للحوار والتفاوض جاء على لسان وزير الخارجية التركي على باباجان، في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده في الأسبوع الماضي. ويخلص الباشا إلى القول:
"تركيا، إذاً، لا تريد التفاوض مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني على اعتباره حزبا إرهابيا. لا بأس، ولكن الكل يعرف أن هذا الموقف التركي المتعنت لا يمت للحقيقة بصلة كون موقفها واضحاً من الكرد أين ما كانوا، وهي ترفض التفاوض حتى مع أكراد إقليم كردستان، لا بل أكثر من ذلك فتركيا لا تقبل حتى بالمشاركة - الكردستانية - ضمن الوفد العراقي المفاوض في أنقرة. إذاً فالموضوع هو عدم اعتراف الأتراك بالأكراد – ليس في تركيا فحسب، بل حتى في العراق الفدرالي"، وعلى حد تعبير عبد الرحمن الباشا في الصباح الجديد.

على صلة

XS
SM
MD
LG