روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الثلاثاء 23 تشرين الاول


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الرأي إن الناطق باسم الحكومة الأردنية دعا إلى حل بعيد عن العنف والعمل العسكري للنزاع بين تركيا وأكراد شمال العراق. وأعرب عن قلق الأردن للتوتر الدائر بين الطرفين، "ونحن قلقون جدا لما يجري في تلك المنطقة بقدر حرصنا على عدم اللجوء إلى العنف وحرصنا على الأمن الخاص بدول الجوار للعراق".

وتقول صحيفة العرب اليوم إن وزير الدولة للأمن الوطني شيروان الوائلي أكد أن العراق اتخذ مجموعة من الإجراءات لقطع الإمدادات عن عناصر حزب العمال الكردستاني (PKK) في شمال البلاد، وأكد أن الحكومة التركية طالبت بغلق مكاتب وإذاعات ومؤسسات المتمردين الأكراد وقد تم إغلاقها. ومن جانبه قال وزير الدفاع عبد القادر العسكري إن القوات متعددة الجنسية هي المسؤولة عن حفظ أمن العراق وحدوده وإنه ليس هناك نية لسحب قوات من وسط وجنوب العراق لإرسالها إلى تلك المنطقة باعتبار أن ذلك يؤثر على الوضع الأمني فيها، مضيفا أن الحديث الآن يدور عن الحاجة إلى تحريك قوات البشمركة، وجعلها تحت تصرف الحكومة الاتحادية لمواجهة أي تدخل عسكري تركي.

وتقول العرب اليوم إن الأمين العام لمنظمة (مراسلون بلا حدود) روبير مينار دعا القادة العرب إلى دعم عائلات الصحافيين الذين قتلوا في العراق. وكان مينار زار العراق في أيار الماضي حيث التقى مسؤولين وعائلات الصحافيين الذين قضوا في هذا البلد وسلمها إعانات مادية.

وتقول الدستور إن نتائج استفتاء نشر على موقعها الإلكتروني تظهر أن العدد الأكبر من المشاركين يعتقدون أن قرار الكونغرس الأميركي حول تقسيم العراق سيتم تنفيذه. ويعتقد عدد أقل من المصوتين أن ذلك لن يتم. وكانت نسبة مَن لا يدرون هي الأدنى.

** *** **

ومن الأخبار الثقافية تقول الرأي إن معرض البندك للفنون سيقيم معرضا بعنوان "الخريف" يستمر من 25 الحالي إلى 15/11 بمشاركة الفنانين العراقيين نزار يونس وليث عقراوي وأكرم السراج ومخلد المختار. وتمثل تلك النخبة عددا من المدارس الفنية المختلفة كالواقعية والتجريبية.

** *** **

ومن تعليقات الكتاب يقول عريب الرنتاوي في الدستور إنه في العراق بدأت القاعدة مشروعا جهاديا ضد "الغرب اليهودي - الصليبي" تطور لاستهداف الشيعة ثم السنة من المتآمرين والمتورطين في العملية السياسية أو "عملاء الاحتلال"، ثم قادة العشائر الذين يبحثون عن الأمن لمناطقهم وأبنائهم ، ثم فصائل المقاومة غير الإسلامية، ثم الفصائل الجهادية الإسلامية ومنها السلفية القريبة بدرجة 95 بالمائة من القاعدة. وليس بعيدا أن تبدأ القاعدة بتصفية ذاتها وللأسباب والذرائع ذاتها.

على صلة

XS
SM
MD
LG