روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة الأميرکية


أياد الکيلاني – لندن

ضمن جولتنا على الصحافة الأميركية نتوقف أولا عند تعليق ورد في صحيفة New York Times تروي فيه أن الرجل الثاني في إدارة التجهيزات في القوة الجوية الأميركية، Charles Riechers، لجأ أخيرا إلى الانتحار إثر قيام صحيفة Washington Post بالكشف قبل أسبوعين عن أن القوة الجوية كانت طلبت من إحدى الشركات المتعاقدة معها – Commonwealth Research Institute - أن تعينه في وضيفة وهمية إلى حين استكمال إجراءات تعيينه في منصبه الجديد بوزارة الدفاع، ما أثار تساؤلات حول إن كان سيطلب منه رد الجميل من خلال وضيفته، خصوصا لكونه لم يفعل شيئا لدى Commonwealth مقابل الراتب الذي كان يستلمه – بحسب تعبيره.
وتتابع الصحيفة في تعليقها بأن قصة هذا الضابط السابق تلقي الضوء على ارتكاب أميركا بشكل روتيني الخيانة لمبادئ الحكم الديمقراطي التي كانت تأمل بتصديرها إلى العراق، إذ يمكن للمرء أن يطلع من خلال نظرة تمحيص كيف أدى الفساد المتفشي في عمليات التعاقد الحكومية إلى تقويض المهمة الأساسية التي كان من خلالها سيتم تأمين العراق، بإعادة تأهيل بنيته التحتية المتمثلة في شبكته الكهربائية ومستشفياته وغيرها من ضرورات المعيشة.
وتتابع الصحيفة بأن الثمن لا يجوز تحديده بالفرص الضائعة أو بالتكاليف البشرية والمادية، فالعار الناتج عن هذا الوضع لن يزول بسهولة.

** *** **

كما نشرت صحيفة Washington Post تعليقا للصحافي David Ignatius يدعو فيه القارئ إلى الافتراض بأن الأرقام الواردة من العراق صحيحة، فيما يتعلق بانخفاض مستوى العنف هناك، وإلى الإقرار بأن إستراتيجية إدارة الرئيس بوش باتت أخيرا تحقق بعض النجاح. ثم يتساءل: ألا تعتبر هذه الفرضيات حجة كافية للإسراع في نقل المهام الأمنية إلى العراقيين، وللإسراع أيضا في سحب بعض قوات الإسناد الأميركية.
وينقل الكاتب عن الأدمرال William Fallon – قائد القيادة الوسطى الأميركية – قوله في حديث أجراه معه الأسبوع الماضي إنه يركز يوميا على معيارين: عدد الوفيات القتالية بين الجنود الأميركيين، وعدد عمليات العنف عبر البلاد. وتابع قائلا: حين أرى الأرقام الحالية أشعر بالدهشة إزاء ما يحققه الجنرال Petraeus وزملاؤه. ولكن كيف يمكننا الاستفادة من ذلك في جعل الحكومة العراقية تتخذ القرارات الكفيلة بتوفير الأمن على المدى الطويل؟ كيف يمكننا مساعدتهم في استغلال نمط التحسن الحالي؟ بحسب تعبيره.
غير أن الكاتب ينبه أيضا إلى أن أهم حجة معارضة لنقل مهام الأمن إلى العراقيين تتمثل في كون العنف قد تراجع نتيجة الزيادة الكبيرة في القوة الأميركية الضاربة، وسيقوم القادة الميدانيون خلال الأسابيع المقبلة بالبحث عن أهم سبل الحفاظ على القوة الضاربة اللازمة مع تقليص حجم الدعم اللوجستي الحالي.
ويخلص Ignatius في تعليقه إلى أن التحدي الحقيقي في العراق اليوم هو البحث عن سبيل استغلال الفرصة الحالية، وليس عن سبل الحفاظ على الوضع القائم.

على صلة

XS
SM
MD
LG