روابط للدخول

زيباري: العراق يطلب من حزب العمال الكردستاني التركي مغادرة العراق


رواء حيدر


زيباري: العراق يطلب من حزب العمال الكردستاني التركي مغادرة العراق :::::: بوتين يدعو إلى تحديد موعد لسحب القوات من العراق :::::: البيت الأبيض يرفض تعليقات الرئيس الروسي حول العراق :::::: وزير خارجية تركيا يترك المجال مفتوحا امام الدبلوماسية :::::: الدباغ: إعدام علي كيمياوي سيتم في غضون أيام :::::: الدباغ: العراق يريد من شركة بلاك ووتر المغادرة :::::: برهم صالح يحذر من مغبة توغل تركي في شمال العراق :::::: آلاف الأكراد يتظاهرون في دهوك ضد النية في التوغل :::::: وزير العدل التركي يؤكد حق بلاده في ملاحقة الانفصاليين :::::: المفتش العام الخاص باعمار العراق: لم يحقق إرسال قوات إضافية مصالحة سياسية دائمة :::::: الهاشمي يدعو الأردن إلى المساهمة في اعمار المؤسسات التعليمية :::::: ثلاثة جرحى بنيران شركة أمن خاصة في كركوك :::::: قوات التحالف تلقي القبض على ثلاثة مطلوبين واثني عشر مشتبها :::::: استونيا تمدد وجود قواتها ولتوانيا تعلن قرب إرسال وحدة عسكرية جديدة :::::: الأمم المتحدة تقرر رفع عدد موظفيها في العراق :::::: منظمة مراسلون بلا حدود:العراق في المرتبة 157 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة :::::: وزير الكهرباء: تم توقيع اتفاقات مع شركات أجنبية لبناء محطات إنتاج الطاقة الكهربائية :::::: بعد ثمان سنوات في المنفى بنظير بوتو تعود إلى كراتشي


- قال وزير الخارجية هوشيار زيباري أن العراق يرغب في أن يغادر الانفصاليون من حزب العمال الكردستاني التركي الأراضي العراقية في اقرب وقت ممكن وأضاف في مقابلة أجرتها معه وكالة رويترز أن وجود هذا الحزب لم يتم بموافقة الحكومة العراقية أو حكومة إقليم كردستان.

( صوت هوشيار زيباري )

زيباري قال أيضا أن العراق لا يشعر بالارتياح لموافقة البرلمان التركي على عملية عسكرية في شمال العراق لملاحقة عناصر الحزب كما استبعد زيباري وقوع عملية عسكرية ضخمة في وقت قريب غير انه توقع أن تقوم تركيا بتوجيه ضربات جوية محدودة إلى مواقع حزب العمال الكردستاني التركي في شمال العراق.

( صوت هوشيار زيباري )

- قال وزير الخارجية التركي علي بابجان أن بلاده تود أن تمنح الجهود الدبلوماسية فرصة لمعالجة الأزمة على الحدود التركية العراقية غير انه أكد حق بلاده في محاربة الإرهاب.

بابجان قال:
" أود أن أوضح بان موافقة البرلمان محدودة فهي تسمح لنا بمطاردة عدد من وجوه الإرهاب لو كانت هناك ثمة ضرورة لذلك فقط، وفي حالة دعت الحاجة إلى تطبيق هذا التفويض ".

جاء حديث بابجان في القاهرة اثر لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك أضاف فيه أن اجتماعا لوزراء خارجية دول جوار العراق في الثاني من الشهر المقبل سيمثل فرصة لمناقشة جميع المشاكل في العراق وبضمنها مشكلة الإرهاب.
بابجان أكد أيضا أن مكافحة الإرهاب تتم بالتعاون مع الولايات المتحدة ومع حكومة بغداد المركزية.

- رفض البيت الأبيض اليوم تعليقات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول العراق والتي أعرب فيها عن تفاؤل حذر إزاء التقدم المتحقق فيه ودعا إلى تحديد موعد لسحب القوات.
الناطقة بلسان البيت الأبيض دانا بيرينو قالت أن جهود الولايات المتحدة في العراق تحقق نتائج على الصعد الاقتصادية والسياسية والأمنية.
يذكر أن خلافات متزايدة تقوم بين موسكو وواشنطن حول قضايا مثل العراق وبرنامج إيران النووي.
بيرينو قللت أيضا من حدة المخاوف بشأن تحذيرات تركية بتوغل عسكري في شمال العراق لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني التركي قائلة أن بغداد بدأت جهودا دبلوماسية.

- دعت حكومة إقليم كردستان اليوم إلى مفاوضات مباشرة مع أنقرة وجاء في بيان صدر عن حكومة الإقليم أنها لا ترغب في الدخول في صراع مع تركيا كما لا تسمح لاراضيها بان تستخدم في مهاجمة تركيا أو أي دولة مجاورة أخرى. البيان أكد دعم حكومة الإقليم لحل سياسي واستبعد جدوى الحلول العسكرية كما أكد أن مهاجمة إقليم كردستان سيزيد من تفاقم الأوضاع ومن تعقيدها.
البيان أوضح أن حكومة إقليم كردستان ترحب بحوار مباشر مع أنقرة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك مسألة حزب العمال الكردستاني التركي.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية قوله في واشنطن أن تنفيذ حكم الإعدام بعلي حسن المجيد المعروف باسم علي كيمياوي سيتم في غضون الأيام المقبلة.
الدباغ قال أيضا في مؤتمر صحفي في واشنطن أن شركة بلاك ووتر لخدمات الأمن الخاصة ستخضع لمساءلة بسبب حادثة ساحة النسور في أيلول الماضي وعبر عن رغبة العراق في أن تغادر الشركة العراق.
غير أن الناطق بلسان وزارة الخارجية الأميركية توم كيسي قال انه لم يتم التوصل بعد إلى قرار بشأن بلا ووتر وان الوزارة في انتظار نتائج التحقيقات.

- حذر نائب رئيس الوزراء برهم صالح من مغبة توغل تركي في شمال العراق قائلا أنها ستكون سابقة خطيرة في العراق وفي المنطقة. صالح قال في حديث لصحيفة الشرق الأوسط أن العراق اصبح مركزا للصراعات الإقليمية بينما ترضخ بغداد لصراعات سياسية قد تؤدي إلى عرقلة تطورات مهمة على رأسها تحديد شكل الفدرالية ومصير محافظة كركوك بالاضافة إلى الاتفاق على قانون النفط.
صالح أضاف أن حل مشكلة حزب العمال الكردستاني التركي ليس أمنيا فقط بل يجب قيام تعاون بين الحكومة العراقية بما في ذلك حكومة كردستان والحكومة التركية.

- سار آلاف الأكراد في مظاهرات اليوم احتجاجا على موافقة البرلمان التركي على السماح بتوغل عسكري في شمال العراق لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني التركي.
شارك في المظاهرات التي نظمت في دهوك خمسة آلاف شخص حيث توجهوا إلى مكاتب الأمم المتحدة في المدينة.

- أكد وزير العدل التركي ميمت علي شاهين حق بلاده في ملاحقة الانفصاليين الأكراد رافضا دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش تركيا إلى ضبط النفس وعدم تنفيذ عملية عسكرية ضخمة في شمال العراق.
وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء نقلت عن الوزير التركي أن على أولئك الذين ينتقدون موافقة البرلمان التركي على السماح بالتوغل أن يفسروا اعمالهم في أفغانستان، حسب قوله مضيفا أن تركيا تطبق القواعد الدولية نفسها التي تم تطبيقها بعد احداث الحادي عشر من أيلول في الولايات المتحدة. الوزير أكد الا حق لأحد بانتقاد تركيا وانها بلد مستقل ويتخذ قراراته بنفسه.

- دعا نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الأردن إلى المساهمة في اعمار المدارس والجامعات في العراق.
وكالة البتراء الأردنية للأنباء نقلت عن الهاشمي قوله لرئيس الوزراء الأردني معروف البخيت خلال زيارة إلى عمان أن العراق يواجه مشكلة كبيرة في اعمار المؤسسات التعليمية وانه يحتاج إلى مساعدة الأردن.

- نقلت الوكالة الألمانية للأنباء عن وزير الكهرباء كريم وحيد أن العراق وقع اتفاقات مع شركات أميركية وبريطانية والمانية وفنلندية وايطالية وايرانية وصينية لبناء محطات جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية وترميم محطات قديمة.
تبلغ قيمة مجمل العقود 1.3 مليار دولار ومنح أهمها لشركات صينية ستنفذ مشاريعها في مختلف أنحاء العراق بينما ستقوم إيران ببناء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في مدينة الصدر. الشركات الأوربية ستنفذ مشاريعها في مختلف أنحاء العراق أيضا بينما ستعمل شركات أميركية في النجف.

- قررت حكومة استونيا تمديد وجود قواتها في العراق وعديدها ثلاثون رجلا لمدة عام واحد اعتبارا من كانون الثاني المقبل، حسب ما أعلن وزير الدفاع ياك آفكسو الذي عبر عن ارتياحه لزيادة عدد القوات الأميركية وسعيها إلى إحلال الاستقرار في العراق ثم عبر عن أمله في أن تتحول مهمة استونيا إلى مهمات مدنية في غضون عامين.
لتوانيا أعلنت من جانبها قرب إرسال وحدة عسكرية جديدة إلى العراق بعد شهرين من إعادة قواتها القتالية. القوات الجديدة ستعمل لمدة ستة اشهر في جنوب شرق بغداد تحت امرة القوات الأميركية.

- نشرت منظمة مراسلون بلا حدود التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2007 وجاء العراق في المرتبة 157. تقرير المنظمة لاحظ أن الصحفيين في العراق يخشون بالدرجة الأولى الجماعات المسلحة التي تستهدفهم بينما لا تجد السلطات العراقية وسيلة لوضع حد لهذه الأزمة. تقرير المنظمة لاحظ مقتل اكثر من 200 من ممتنهي العمل الصحفي في العراق منذ الحرب في عام 2003.

- قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن على الولايات المتحدة تحديد موعد لسحب نهائي لقواتها من العراق وقال في برنامج إذاعي وتلفزيوني تلقى فيه أسئلة حرة من المواطنين:
" يعتقد الأميركيون بعدم ضرورة تحديد موعد معين لسحب القوات الأجنبية من العراق غير اني اعتقد بضرورة تحديد مثل هذا الموعد. عدم تحديد موعد يجعل القيادة العراقية التي تقف الآن تحت مظلة أميركية يمكن الاعتماد عليها، يجعلها لا تستجعل تعزيز القانون وتطوير قواتها العسكرية الخاصة ".

- غير أن بوتين دعا الرئيس الأميركي جورج بوش إلى عدم سحب القوات حتى يتمكن العراق من الاعتماد على نفسه لكنه أكد أن بقاء القوات الأميركية في العراق يجب الا يستمر إلى الابد.
هذا وقد رفض البيت الأبيض الأميركي تعليقات بوتين عن العراق قائلا أن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة هناك تحقق نتائج على الصعد الاقتصادية والسياسية والأمنية، حسب ما ورد على لسان الناطقة دانا بيرينو.
بوتين اعتبر أيضا أن إحد أسباب اجتياح العراق هو السيطرة على احتياطي النفط مشيرا إلى أن البعض يسعى إلى فعل الشئ نفسه مع روسيا.

- أعلنت الأمم المتحدة رفع الحد الأقصى لعدد العاملين الدوليين الذين يمكن إرسالهم إلى العراق في إطار محاولتها لتوسيع عملياتها هناك.
المتحدثة باسم المنظمة الدولية ماري اوكابي قالت أن الامين العام بان كي مون قرر رفع العدد من خمسة وستين إلى خمسة وثمانين فردا بعد قرار لمجلس الأمن الدولي في آب حث المنظمة على تعزيز دورها في العراق.

- أصدر المفتش الأميركي العام الخاص باعمار العراق تقريرا لاحظ فيه بان إرسال قوات أميركية إضافية إلى العراق لم يؤد إلى تحقيق مصالحة سياسية دائمة في بغداد وفي محافظة ديالى. التقرير أشار إلى انخفاض أعمال العنف غير انه لاحظ عدم توقفها بشكل كامل في بغداد والمناطق المحيطة بها. التقرير وصف الواقع في العاصمة وضواحيها بكونه مسألة ترهيب وخوف كما أشار إلى أن العنف يعيق تنفيذ أعمال الاعمار.

- قال مدير مكتب المفتش العام الخاص باعمار العراق ستيوارت بووين أن الفرق الأميركية لاعمار المحافظات تظهر إشارات واعدة غير أنها تفتقد إلى الفعالية بسبب الاختلاف في احتياجات المحافظات واضاف أن تجربة اعمار العراق تظهر أن الحكومة الأميركية لم تضع خطة متكاملة لهذا الغرض في عام 2003 حسب قوله.
بينما قال روبرت بيريتو عضو المكتب أن تدريب المسؤولين العراقيين المحليين على إدارة شؤونهم بأنفسهم وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين سيحتاج إلى سنوات كما سيعتمد بشكل كبير على قدرة الحكومة الأميركية على استخدام مدنيين كفوئين.
جاء ذلك في إفادة ادلا بها بووين وبيريتو امام لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس النواب الأميركي.

أخبار أمنية:

- نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن مصادر في الشرطة أن حراسا يعملون في شركة أمن خاصة فتحوا النار اليوم على سيارة اجرة اقتربت من سيارتهم قرب كركوك فأصابوا ثلاثة مدنيين بينهم صحفية.

- القت قوات التحالف القبض على ثلاثة اشخاص مطلوبين واعتقلت 12 ارهابيين مشتبه بهم اخرين اثناء عمليات استهدفت شبكات القاعدة في عموم العراق يوم الخميس، حسب بيان للجيش الأميركي حصلت إذاعة العراق الحر على نسخة منه .

- أنهت رئيسة وزراء باكستان السابقة بنظير بوتو فترة ثمان سنوات قضتها في المنفى إذ عادت إلى كراتشي حيث استقبلها مائتا ألف من مؤيديها.
ارتقت بوتو ظهر شاحنة وحيت الجموع المحتشدة من وراء زجاج مضاد للرصاص بينما انتشر آلاف رجال الأمن في الشوارع لمنع المسلحين الإسلاميين من تعريض سلامتها إلى الخطر.
أجرت بوتو خلال الأشهر التي سبقت عودتها محادثات مع رئيس باكستان بيرفيز مشرف غير أنها أعلنت اليوم عدم وجود اتفاق.

" ليس هناك اتفاق لتشاطر السلطة. دارت نقاشاتي مع الجنرال مشرف حول كيفية تحقيق تقدم في نقل البلاد إلى قيادة مدنية وكيفية إعادة الديمقراطية وتحقيق المصالحة الوطنية. تم تحقيق بعض التقدم غير أن هناك الكثير مما يجب فعله ".
هذا وكان مشرف قد اسقط عن بوتو تهما بالفساد قبل عودتها علما أنها غادرت باكستان بعد استيلاء مشرف على السلطة في انقلاب عسكري في عام 1999.

- قال الجنرال الأميركي دان ماكنيل وهو قائد بارز في قوات حلف شمالي الأطلسي في أفغانستان انه من غير المعقول الا تكون إيران على علم بتدفق معدات عسكرية عبر الحدود ووصولها إلى مقاتلي جماعة طالبان مشيرا بذلك إلى ضبط قوات تابعة للحلف شحنة ضخمة من المتفجرات المتطورة في غرب أفغانستان في أيلول الماضي.
" من الصعب علي الاعتقاد بان الشحنة انطلقت من إيران وووصلت إلى افغانستان دون علم الجيش الإيراني في الأقل ".

في هذه الاثناء أعلنت جماعة طالبان مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة في جنوب شرق البلاد أدت إلى مقتل أربعة رجال شرطة اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG