روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الخميس 18 تشرين الاول


احمد رجب - القاهرة

- تسيطر تداعيات التدخل العسكري التركي المحتمل لشمال العراق على متابعات صحف القاهرة، وتنقل عن انطونيو جوتيريس مفوض اللاجئين السامي في الأمم المتحدة تحذيراته من خطر حدوث أزمة نازحين في شمال العراق. وذكرت صحيفة المساء أن جوتيريس قال في بروكسل إن محافظة الشمال أو كردستان كانت أكثر مناطق العراق استقرارا وهي أيضا منطقة تجد فيها عراقيين جاءوا من جنوب ووسط العراق سعيا للأمن. وقالت الصحيفة المصرية إن المسؤول الدولى عبر عن قلقه العميق إزاء أي تطور يمكن ان يؤدي إلى عمليات نزوح كبيرة للسكان في هذه المنطقة الحساسة. وفي الإطار ذاته نقلت الأهرام عن الرئيس الأمريكي بوش مطالبته أنقرة على عدم القيام بعمليات عسكرية في كردستان العراق معتبرا انه ليس من مصلحة تركيا إرسال جنودها هناك‏، في حين نقلت عن طارق الهاشمي‏,‏ نائب الرئيس العراقي‏ قوله إنه في حال فشل الحكومة العراقية في القيام بمسئوليتها في هذا الصدد‏,‏ فإنه سيكون لأنقرة مبرر لعمل كل ما هو ضروري لحماية مصالحها الأمنية. وأبرزت صحيفة الأخبار قول الناطق باسم حكومة إقليم كردستان جمال عبد الله 'إن تخويل الجيش من قبل البرلمان التركي التدخل في بلد آخر هو أمر غير مشروع وخرق لقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة' مضيفا انه من الأفضل ان يتم مناقشة جذور المشكلة وهي مشكلة داخلية تركية.

-‏ على صعيد آخر اهتمت الجمهورية بقرار وزارة الدفاع الأميركي البنتاجون خفض عدد قواتها في محافظة ديالى لتتراجع عدد الألوية الأمريكية المقاتلة في العراق من 20 لواء الى .19 ونقلت عن مصادر عسكرية أميركية مسؤولة ان البنتاجون لن ينشر قوات بديلة للكتيبة الثالثة التابعة لفرقة المشاة الأولى التي ستعود إلى قواعدها في فورت هود بتكساس في ديسمبر.

- أخيرا ذكرت صحفية الأهرام المسائي أن القوات الأميركية في العراق تمكنت في عمليات بأنحاء مختلفة من العراق من اعتقال عشرات المسلحين المنتمين لتنظيمات إرهابية، و حول تنفيذ أحكام الإعدام بالمدانين في قضية الأنفال نقلت المساء عن نائب الرئيس العراقي الدكتور طارق الهاشمي أن‏'‏ هذه المسألة قد حسمت منذ فترة بعد أن كانت المحكمة الاتحادية العليا ومجلس شوري الدولة قد أصدرا قرارين يؤكدان فيه أن شرعية تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة من جميع المحاكم العراقية لا تنفذ إلا بصدور مرسوم جمهوري من مجلس الرئاسة‏.'‏

على صلة

XS
SM
MD
LG