روابط للدخول

بوش يحث تركيا على عدم القيام بعملية عسكرية كبيرة عبر الحدود داخل العراق


كفاح الحبيب

- حث الرئيس الاميركي جورج بوش تركيا على عدم القيام بعملية عسكرية كبيرة عبر الحدود داخل العراق.
بوش الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي بعد إن وافق البرلمان التركي على طلب الحكومة السماح للجيش بعبور الحدود إلى شمال العراق لملاحقة المتمردين الأكراد ، قال انه ليس من مصلحة تركيا إرسال قوات إلى العراق ، مؤكداً إن واشنطن متفهمة لبواعث القلق التركية بخصوص المتمردين الاكراد لكنه أشار الى ان هناك سبيلا لمعالجة القضية أفضل من قيام الاتراك بارسال قوات كبيرة الى العراق.

(صوت الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش)

" أوضحنا تماماً لتركيا أننا لا نعتقد ان في مصلحتهم إرسال قوات الى داخل العراق ، لديهم قوات متمركزة هناك منذ فترة ، نحن لا نعتقد ان في مصلحتهم إرسال مزيد من القوات."

- نفى مسؤول في مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان يكون رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إقترح تنفيذ عملية عسكرية عراقية تركية مشتركة ضد المتمردين الانفصاليين الاكراد الذين يختبئون في شمال العراق.
وكانت الخدمة التركية لشبكة (سي.أن.أن) التلفزيونية ذكرت ان المالكي قدم الإقتراح في اتصال هاتفي أجراه مع اردوغان.
من جهة أخرى نقلت الشبكة عن نائب رئيس الجمهورية العراقي طارق الهاشمي قوله انه حقق أهدافه من المحادثات التي أجراها مع الزعماء الأتراك والرامية لدرء أي اجتياح للجيش التركي لشمال العراق.
الشبكة أشارت الى ان الهاشمي أعرب عن إعتقاده بوجود مناخ جديد ينبغي الإستفادة منه ، وإشارته الى ضرورة أن تتاح للعراق فرصة لمنع ماوصفها بالانشطة الارهابية عبر الحدود.

- حث الرئيس العراقي جلال طلباني تركيا على عدم شن هجوم على المتمردين الأكراد في شمال العراق.
طالباني أكد للصحفيين في باريس بعد اجتماعه مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان العراق يريد ايجاد حل سلمي للازمة وأشار الى إستعداد بلاده للتعاون مع السلطات التركية :

(صوت الرئيس العراقي جلال طلباني)

" نأمل أن تسود حكمة صديقنا رئيس الوزراء التركي أردوغان كي لا يكون هناك تدخل عسكري ... نحن في الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان مستعدون للتعاون مع السلطات التركية للتوصّل الى إتفاق."
من جهته عبر وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الذي اجتمع أيضا مع طلباني عن رفض فرنسا الشديد لأي تدخل خارجي معرباً عن أمله في أن يحل الخلاف الحالي بين تركيا والعراق عبر السبل الدبلوماسية.

- دعا أمين عام حلف شمال الأطلسي (النيتو) ياب دي هوب شيفر الرئيس التركي عبد الله غل إلى أن يحث على ضبط النفس قبل ان يصوت البرلمان التركي على إعطاء القوات التركية الضوء الأخضر لدخول شمال العراق .
المتحدث باسم الحلف جيمس أباثوراي قال في مؤتمر صحفي اليوم إن أمين عام الحلف عبر عن رأيه بضرورة أن تتحلى جميع الأطراف بأكبر قدر ممكن من ضبط النفس وبخاصة في هذا الوقت الذي يشهد توترا كبيرا.

- حذرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من خطر حدوث أزمة نازحين في شمال العراق بعد يوم من طلب الحكومة التركية من البرلمان السماح بشن هجوم على متمردي حزب العمال الكردستاني الانفصاليين هناك.
رئيس المفوضية انطونيو غوتيريس عبر عن قلقه العميق إزاء أي تطور يمكن أن يؤدي إلى عمليات نزوح كبيرة للسكان في هذه المنطقة الحساسة التي قال إنها كانت أكثر مناطق العراق استقرارا مشيراً إلى أن محافظات الشمال يوجد فيها عراقيون جاءوا من جنوب ووسط العراق سعيا للأمن.

- قتل سبعة من ضباط الشرطة العراقية في كمين بالقرب من مدينة الديوانية.
مصدر في الشرطة أوضح إن قنبلة مزروعة على طريق في منطقة شرق المدينة إنفجرت بعد منتصف الليل مباشرة أثناء مرور سيارة للشرطة .
المصدر قال ان الضباط كانوا في طريقهم الى مركز للشرطة هاجمه مسلحون ببنادق آلية وقاذفات صواريخ ، وأكد ان أياً من أفراد الشرطة لم يصب في الهجوم.
وفي جلولاء قالت الشرطة ان هجوماً انتحارياً بشاحنة ملغومة على نقطة تفتيش تابعة للبشمركة أسفر عن مقتل عضو في القوات الكردية واصابة عشرة آخرين بجروح.
الى ذلك قالت وزارة الدفاع ان الجيش العراقي قتل خمسة مسلحين واعتقل أربعة عشر آخرين خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في أنحاء متفرقة من بغداد.

- وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة على توبيخ حكومة الرئيس جورج بوش بشأن إخفائها المزعوم معلومات عن مدى تفشي الفساد في العراق.
قرار غير ملزم أصدره المجلس بأغلبية ثلاثمائة وخمسة وتسعين صوتاً مقابل اعتراض واحد وعشرين قال انه لسلوك سيء أن تحجب إدارة بوش تقارير حكومية عامة عن الفساد في حكومة العراق عن الرأي العام الأميركي.
راعي القرار النائب الديمقراطي هنري واكسمان قال انه يتعين وقف هذا النمط المتكرر من إخفاء المعلومات السرية وإساءة استخدامها.

- أعلنت رئيسة وزراء باكستان السابقة بي نظير بوتو انها ستعود لبلادها غداً منهية ثماني سنوات من المنفى الاختياري لتقود حزبها في الانتخابات المقبلة رغم التهديد بهجمات انتحارية تستلهم نهج القاعدة.
بوتو التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي بدبي في الإمارات العربية المتحدة قالت انها وجميع من يحب الديمقراطية في باكستان ويؤمن بحقوق الانسان الرئيسية كانوا ينتظرون هذا اليوم :

(صوت Bhutto )

" بعد مرور أحد عشر عاماً ، تمثل عودتي الى الوطن بالنسبة للشعب الباكستاني ، بشيراً للتحوّل من الديكتاتورية الى الديمقراطية ، من الإستغلال الى التفويض ، من العنف الى السلام ."

وبدأت كراتشي كبرى المدن الباكستانية تستعد لوصول بوتو ، فيما توقع زعماء حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه بوتو ان يحتشد نحو مليون شخص لاستقبال بي نظير في اقليم السند .

على صلة

XS
SM
MD
LG