روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الاربعاء 17 تشرين الاول


محمد قادر

- عدد من الصحف البغدادية عاود الصدور بعد ان غابت عن قرائها طيلة ايام عيد الفطر. هذه الصحف تناولت الشأن السياسي وبالاخص العلاقات العراقية – التركية وتداعياتها.

فالمدى تقول ..
وفد سياسي عراقي إلى أنقرة لمعالجة الأزمة الأمنية
أما الصباح الجديد وهي صحيفة مستقلة فقد اشارت الى اجتماع طارئ للحكومة والهاشمي في انقرة لتهدئة الاجواء تحسباً من توغل تركي

وتحت عنوان .. "كرة النار التركية على مرمى الهدف الكردي" .. جاءت مقالة فرياد رواندزي في الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني، يقول فيها رواندزي:
إن أمام العراق وتركيا متسعا من الوقت لبحث هذه الازمة، وأمام الـ pkk (اي الحزب العمال الكوردستاني) ايضاً متسعا من الوقت لمراجعة مواقفه وسياساته وحتى تواجده في كردستان العراق، أما واذا أنفجرت القنبلة واحرقت المروج الكردية في كردستان العراق (يقول الكاتب)، فان الجميع سيتحمل المسؤولية وبدلاً من تحمل مسؤولية الخراب، يجب أن نتحمل جميعاً مسؤولية تجنب الخراب حتى لو كان ذلك على حساب تنازلات قاسية ومؤلمة من قبل الـ(pkk) أو قرارات قاسية ومؤلمة من قبل حكومة الاقليم في حال عدم استجابة الـ(pkk) للنداء الوطني والقومي لحكومة الاقليم. وطبعاً على حد تعبير فرياد رواندزي

في الاتحاد ايضاً نقرأ .. أن
- مفوضية اللاجئين الدولية تحذر من خطر ازمة نازحين جديدة في العراق .. بعد يوم من طلب الحكومة التركية من البرلمان السماح بشن هجوم على عناصر حزب العمال الكردستاني التركي
- ومسؤول في الهيئة العليا للانتخابات: الاستفتاء على كركوك ممكن في غضون الاشهر الاربعة المقبلة

ومن الاتحاد انتقالاً الى صحيفة العدالة اليومية الصادرة عن المجلس الاعلى الاسلامي العراقي حيث يصف عمار العامري اقليم جنوب بغداد في عنوان مقالته بالمطلب الجماهيري ..
مشيراً الى أن المطالبة بإقامة إقليم جنوب بغداد التي يتبناها المجلس الأعلى الإسلامي العراقي يجب إن تناقش بكل وضوح وتدرس كل تفاصيلها ويعلن عن أسباب الرفض والتأجيل من قبل المعارضين ليطلع العالم والعراقيون على الأسباب الموجبة لهذين الأمرين. وإلا ليس من السياسة (والكلام للعامري) إن يقول أو يدعي احد بان المطالبة بإقامة إقليم جنوب بغداد هي غير عملية في الوقت الحالي أو أنها غير ملائمة للتطبيق أو التحليل الأدهى بوصفها مغازلة لقرار بإيدن.
وللأسف لم نجد مبرر لهذه التصريحات سوى أنها إجابات على أسئلة تنم عن خبث سائليها أو عن سوء نوايا المحطات الإعلامية المسيسة أصلا. وعلى حد رأي عمار العامري في جريدة العدالة

على صلة

XS
SM
MD
LG