روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاربعاء 17 تشرين الاول


حازم مليضين - عمان

- تقول صحيفة العرب اليوم ان مفوض اللاجئين السامي في الامم المتحدة انطونيو غوتيريس حذر من خطر حدوث أزمة نازحين في شمال العراق بعد يوم من طلب الحكومة التركية من البرلمان السماح بشن هجوم على متمردي حزب العمال الكردستاني وقال ان كردستان كانت أكثر مناطق العراق استقرارا وهي منطقة تشهد فيها عراقيين جاءوا من جنوب ووسط العراق طلبنا للامن وعبر عن قلق عميق ازاء اي تطور يمكن ان يؤدي الى عمليات تشريد كبيرة للسكان في هذه المنطقة الحساسة ودعا الدول الاوروبية الى فتح ابوابها قدر المستطاع امام اللاجئين العراقيين وتنسيق عملها بهذا الهدف.وقال ان الأسرة الدولية قلما أهملت مشكلات انسانية الى هذا الحد، ناسبا قلة الاكتراث هذه الى البعد العسكري والسياسي القوي في المسألة العراقية.

- وتنشر الراي تقريرا عن توجه العراقيين لشراء الملابس المستعمله بعد ان عجز عدد كبير من السكان عن شراء ملابس جديدة بسبب تراجع قدرتهم الشرائية حيث تشهد الاسواق العراقية الان ارتفاعا كبيرا في اسعار الملابس المستوردة وتتنوع الملابس بين البدلات الرجالية التي يتراوح سعرها بين عشرين وثلاثين دولارا في حين يبلغ سعر البدلة الجديدة اكثر من مئة دولار وكذلك السراويل الرجالية ومعدل سعرها خمسة دولارات فيما الجديدة بسعر عشرة دولارات لكن العائلات العراقية تشكو من عدم وجود ملابس مستعملة للاطفال.

- ومن تعليقات الكتاب يقول جميل النمري في الغد ان هناك تحولات ملموسة داخل المعسكر السنّي، تتمثل بانكفاء القاعدة وتقلص امداداتها الخارجية، وبروز دور العشائر الميداني لتحقيق الأمن الذاتي، ونبذ الاعتداءات الطائفية التي ترمي الشيعة في احضان القوى الايرانية. ولعل نجاح هذه التجربة انعكس ايجابا في الوسط الشيعي..

- وتقول افتتاحية الدستور ان آخر ما يحتاجه العراق الآن في ظروفه الأمنية المتدهورة هو فتح جبهة عسكرية جديدة في الحدود الشمالية مع تركيا لتضاف إلى جملة الجروح المفتوحة حتى النهاية في الجسد العراقي والتي تستنزف الأرواح والممتلكات والأمن يوميا ، ولهذا فإن الحكومة العراقية وخاصة الإدارة الكردية بحاجة ماسة إلى البحث عن حلول سياسية مع تركيا تمنع إختراق الجيش التركي للحدود العراقية وحدوث مواجهة عسكرية مع هذا الجيش وفي نفس الوقت فإن آخر ما تحتاجه الحكومة التركية هو الإنجرار وراء خرق للقواعد السياسية والعسكرية الدولية والدخول في أراضي دولة مجاورة في عملية عسكرية قد تسبب الكثير من التبعات الدبلوماسية الدولية والإقليمية

على صلة

XS
SM
MD
LG