روابط للدخول

تحركات ديبلوماسية لمعالجة التوتر مع تركيا


سميرة علي مندي و نبيل الحيدري

أبرز محاور ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

- تحركات ديبلوماسية لمعالجة التوتر مع تركيا
- الصحفيون العراقيون بين الاستهداف والمهنية
- الجيش الأمريكي يقول أنه أصاب القاعدة في العراق بالشلل

في الوقت الذي وصل فيه الثلاثاء إلى أنقرة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في زيارة يلتقي خلالها بالمسؤولين الأتراك في مقدمتهم الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان في محاولة لإقناع تركيا بعد القيام بعمليات عسكرية موسعة داخل العراق. في هذا الوقت عقد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اجتماعا طارئا في بغداد لما سمي بخلية الأزمة حيث بحث قضية التهديدات التركية .
وشدد المالكي على أهمية تفعيل عمل اللجنة الثلاثية (العراقية - التركية - الأمريكية )، ومباشرة العمل بالاتفاقية الأمنية الموقعة مؤخرا بين البلدين.
وكان المالكي أكد إنه لن يقبل بالحلول العسكرية لتكون صيغة التعامل بين العراق وتركيا حسب بيان المكتب الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء .
يأتي هذا عشية جلسة البرلمان التركي الذي سيناقش مذكرة قدمها مجلس الوزراء التركي بشأن الحصول على قرار يسمح للجيش التركي بعبور الحدود وتنفيذ عملية عسكرية كبيرة أو أكثر من عملية داخل الأراضي العراقية.
الحكومة العراقية وعلى لسان الناطق الرسمي باسمها علي الدباغ دعت تركيا الثلاثاء إلى التريث وعدم اللجوء إلى الحلول العسكرية. إذ قال الدباغ في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر:

(صوت علي الدباغ)

(الحكومة العراقية تدعو الحكومة التركية إلى التريث وعدم اللجوء إلى الحلول العسكرية. اللجوء إلى الطريق الديبلوماسي والسياسي لحل مشكلة التهديدات التي تواجهها تركيا. الحكومة العراقية تستنكر وتدين بشدة.....)

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أعلن الأسبوع الماضي استعداده لمواجهة الانتقادات الدولية إذا ما قررت بلاده تنفيذ هذه العملية، مؤكدا أنه مستعد لتحمل العواقب المترتبة على ذلك. ويرى الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن أردوغان يواجه ضغوطا من قبل قادة الجيش التركي.

(صوت علي الدباغ )

(هناك رفض دولي كبير جدا لأن تقوم تركيا بمهاجمة أو بعبور الحدود العراقية. هذا ينتقص من سيادة البلد وينتقص من سيادة العراق. والحكومة العراقية بالتأكيد تستخدم حقها في الشرعية ...........)

الأوضاع على الحدود العراقية التركية شهدت تصعيدا خلال الأيام القليلة الماضية مع عمليات القصف التي تعرضت لها قرى عراقية في محافظة دهوك. المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان جمال عبد الله أكد لإذاعة العراق الحر أن عمليات القصف تلك توقفت خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة:

(صوت جمال عبد الله )

(خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية لم يكن هناك أي قصف أو هجوم عسكري من قبل القوات العسكرية التركية ونعتقد أن هذه العملية بحاجة إلى تريث أكثر من جانب أصحاب القرار السياسي في تركيا لأن الهجوم العسكري ......................)

ورغم استبعاده لقيام القوات التركية بعمليات عسكرية واسعة النطاق داخل الأراضي العراقية أكد عبد الله أن القوات الكردية والعراقية ستستعد لأية مواجهة:

(صوت جمال عبد الله)
(نعتقد ونتصور أن لا تقوم تركيا بشن هجوم واسع النطاق على أراضي إقليم كردستان والأراضي العراقية وحتى في البيان الصادر عن الحكومة التركية هم يقولون.................................)

وفي سياق ذي صلة حثت الولايات المتحدة الاثنين تركيا على تجنب القيام بأي عمل أحادي الجانب أو شن ضربة عسكرية عبر الحدود في العراق ، مؤكدة ضرورة الالتزام بالتعاون المشترك بشأن المسألة. ودعا توم كيسي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية تركيا إلى ضبط النفس. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تعمل مع الأتراك ومع العراقيين للرد على تهديدات حزب العمال الكردستاني والتصدي له.
إلى ذلك استبعد المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن تشهد الأوضاع تطورا خطيرا لكنه أوضح أنه في حال وقوع أي هجوم عسكري فأن القوات متعددة الجنسيات المتواجدة في العراق هي التي تتحمل مسؤولية حماية الأراضي العراقية:

(صوت علي الدباغ)

(العراق ليس في الوضع الذي يؤهله والقوات العراقية ليست في الوضع الذي يؤهلها للدخول في معركة مع الجيش التركي. لسنا في وارد هذا الأمر لكن بالتأكيد إلى جانب الشرعية الدولية حلفاؤنا القوات متعددة الجنسيات أيضا يجب أن تمارس من الضغط السياسي وحتى أن .........)

وللوقوف على تطورات الموقف في تركيا أجرى ملف العراق مقابلة مع الكاتب والصحفي دانيال عبد الفتاح الذي توقع أن يوافق البرلمان التركي على قرار يسمح للجيش التركي بعبور الحدود للقيام بعمليات عسكرية, وحول سبب تحديد مدة عام لتنفيذ العمليات العسكرية قال:

(مقابلة مع الصحفي دانيال عبد الفتاح من أنقرة)

(صدرت في تركيا حوالي ثلاثين مذكرة برلمانية وعادة تكون مدة المذكرة عام كامل, لأن استخدام المذكرة ربما يكون لمرة واحدة أو مرتين حسب تغير فصول السنة وحسب الفصل الذي يناسب العملية العسكرية.......)

- في موضوع يتعلق باستهداف الصحفيين في العراق ناشدت نقابة الصحفيين العراقيين المنظمات الحكومية والمهنية العراقية والعربية والدولية العمل الحقيقي والجدي للمحافظة على حياة ما تبقى من الصحفيين العراقيين بحسب بيان أصدرته النقابة يوم الثلاثاء ، البيان يأتي بعد مقتل ثلاثة من رجال حماية رئيس مجلس إدارة صحيفة الوطن التي تصدر في تكريت، ويذكر أن مراسل جريدة الواشنطن بوست صالح سيف الدين كان قتل بعد أصابته بطلق ناري في الرأس أثناء قيامه بمهمة صحفية يوم الأحد في حي السيدية جنوب بغداد بحسب صحيفة الواشنطن بوست. من جهتها عبرت "منظمة مراسلون بلا حدود" التي تتخذ باريس مقرا لها عن صدمتها لجرائم قتل الصحفيين ودعت الجهات المسؤولة في العراق إلى التحقيق في حوادث استهداف الصحفيين العراقيين. وأشارت إلى مقتل مائة وواحد وخمسين صحفيا و أربعة وخمسين مساعدا من العاملين في المجال الإعلامي منذ عام 2003 بحسب ما أوردته وكالة الاسوشيتدبرس. سألنا نقيب الصحفيين العراقيين شهاب التميمي عن مدى تأثير استهداف الصحفيين العراقيين على أدائهم المهني والآليات التي يمكن تفعيلها للحد من الاستهداف المتتالي للصحفيين العراقيين فقال :

(صوت شهاب التميمي نقيب الصحفيين العراقيين)

(نحن نعمل دائما على مناشدة الجهات ذات العلاقة بتوفير الحماية والحصانة للصحفيين العراقيين. بينها تشريع قانون ملزم يهدف إلى توفير مستلزمات هذه الحماية والحصانة. ولدينا الآن مسودة مشروع قانون لحماية الصحفيين العراقيين ولقي هذا المشروع ترحيب رئيس الوزراء..................)

- نقلت وكالة رويترز للأنباء عن قائد سلاح مشاة البحرية جيمس كونواي قوله الاثنين أن الجيش الأمريكي أصاب شبكة القاعدة في العراق بالشلل لكنه لم يدمرها.
كونواي أوضح بعد كلمة ألقاها في مركز الأمن الأمريكي الجديد -وهو معهد أبحاث أن الجيش الأمريكي حقق إنجازات كبيرة في الأشهر الأخيرة في محافظة الانبار التي كانت يوما معقلا للقاعدة وتشكل أخطر مكان في العراق على القوات الأمريكية. مشيرا إلى أن الانبار أصبحت الآن أكثر أمنا من ذي قبل. لكن كونواي قال إن عناصر القاعدة مازالوا يشكلون خطرا..
إلى ذلك ذكرت صحيفة واشنطن بوست في طبعة الاثنين أن الجيش الأمريكي يعتقد انه وجه ضربات مدمرة إلى تنظيم القاعدة في العراق وان بعض الجنرالات دافعوا علانية عن إعلان النصر على القاعدة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون بريان وايتمان قوله إن القادة العسكريين الأمريكيين في العراق تحدثوا عن تحقيق تقدم لكنهم لم يصفوا القاعدة في العراق بأنها هزمت.

على صلة

XS
SM
MD
LG