روابط للدخول

حلقة خاصة بمناسبة عيد الفطر المبارك


فريال حسين

أهلا أهلا أهلا، أجمل التهاني وأغلى الأماني لجميع مستمعي إذاعة العراق الحر وهذا موعد آخر حافل بالود والمشاعر الحلوة .... نقلتها رسائلكم الصوتية والإلكترونية، وهي تحمل التحيات والتبريكات بمناسبة عيد الفطر المبارك.

أهلا بالجميع في حلقة جديدة من نوافذ العيد المفتوحة.

** أغنية (يا حمام) **

فريال: عيدك مبارك ديار، وكل عام وأنت بخير.

ديار: أهلا بيكم مستمعينا في لقاء جديد معكم من خلال النوافذ المفتوحة، وكل عام وأنتم بخير.

فريال: نعود من جديد إلى مستمعينا الذين زادت رسائلهم واتصالاتهم التلفونية قبل أيام من عيد الفطر المبارك يهنئون ويباركون، والملاحظ أن العديد من الرسائل حملت طرائف جميلة وخاصة بعد أن تحدثت في حلقة سابقة عن أهمية الضحك والابتسامة في حياتنا المثقلة بالهموم والمشاكل.

معي رسالة من المستمع (رمضان رجب) من الطوبجي في بغداد ويقول:
"اسمي رمضان وأصوم برمضان وأبتلي من أسعار رمضان وأبقى أذكر الناس برمضان حتى بعد انتهائه. وأود أن أشارك في النوافذ المفتوحة بهذه التعريفات أو الشروحات."
أهلا بيك يا صديقنا رمضان وأنت تدلل في أي وقت تحب أن تشارك. يقول رمضان:
"ثلاثة ينامون في الليل:
المديون والأعزب والمغازلجي.
ثلاثة يسببون الإحباط:
المي والكهرباء والبانزين.
ثلاثة صعب نتخلى عنهم:
الموبايل والسلاح والستلايت.
ثلاثة محتاجة واسطة:
الجوازات والتعيين الحكومي والدور بالمستشفيات.
ثلاثة يرفعون الضغط:
الملح والكوليسترول والوضع في العراق."
شكرا يا رمضان على هذه التحديدات أو الشروحات أو التعريفات كما أسميتها.

ديار: طبعا مثل ما قلتي فريال رسائل العيد تتضمن الكثير من النكت والأشياء الطريفة وطبعا الدارميات أيضا. ومعي "مفردات هي الأكثر استخداما في حياة الفرد العراقي على مدى السنوات الماضية" بعثتها لنا المستمعة (نسرين) من الموصل، وهي:
"كهرباء - مولدة - طفت - اشتغلت – وطنية – ماكو مي - مفخخة – الحصة - مات – انخطف - هاون - همر - واوي – حواسم - علاس - كاز - بنزين - ماكو شبكة - انفجار – الدش - وطبعا: (شكو ماكو)."

فريال: وعلى ذكر (شكو ماكو) خطر ببالي كلمات ضمنها مراسلنا في النجف (ليث محمد علي) تقريرا عن استخدامات اللهجات الأجنبية في اللهجة النجفية ويرادلها ترجمة مثل ما يقول (ليث) وهي تصف الشخص العبوس اللي إحنا نكول عليه (كالب وجهه) - "شنو، شكو ماكو، وأشبيك، سنيفرة، مطنكر، وجه التفس، تلعوس بحجيك، وآمكزكز سنونك، مو فرفحتنا".

** أغنية **

ديار: كالعادة فريال مراسلينا في بغداد يشاركونا في حلقة عيد الفطر المبارك، واليوم نستمع من مراسلنا (أحمد الزبيدي) وهو يضيف جوا من المرح في أجواء مكتب بغداد.

** لقاء مع أحمد **

ديار: ومعي رسالة مكتوبة من المستمع (سلمان عبد) من الديوانية:
"شاركوني في الضحك من هذه النكت التي وجدتها على أحد المواقع الإلكترونية:
واحد بالخارج دز ببغاء هدية إلى زوجته. بعد فترة اتصل بيها وسألها شلون الببغاء. قالت: عادي نفس طعم الدجاج."

** لقاء بمناسبة العيد مع (رغد) و(شهد) ابنتـَي زميلتنا المرحومة (خمائل محسن) **

فريال: من الرسائل التي تصلنا وهي تحمل طلبات إجراء لقاءات مع الفنانين الذين غادروا العراق، ومنهم الفنان (قاسم السلطان) الذي طلب إجراء لقاء معه كل من المستمعين (داوود) من عمان و(هناء السهل) من بغداد و(دارم جواد) من الموصل. مراسلتنا (فائقة رسول سرحان) التقت الفنان (قاسم الساطان) فتحدث عن مشاريعه خلال العيد:

** اللقاء **

في الختام أقول لجميع مستمعينا: كل يوم وكل عام أجمل التهاني لكم. وحتى نلتقي من جديد لكم منى ومن المخرج (ديار بامرني) .... أطيب وأحلى الأماني ..........

على صلة

XS
SM
MD
LG