روابط للدخول

التهديدات التركية تثير قلقا في الأوساط الشعبية والسياسية.


عبد الحميد زيباري - أربيل

ما تزال التهديدات التركية بالتوغل داخل الأراضي العراقية بهدف مطاردة مسلحي حزب العمال الكردستاني تثير القلق في الأوساط الشعبية والسياسية في إقليم كردستان العراق. ويرى عبد الله صالح النائب عن التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي أن التهديدات التركية هذه المرة جدية متوقعا حدوث تحرك تركي لكن محدود. بينما أعرب مواطنون عن تخوفهم من التهديدات التركية الأخيرة.. (عبد الحميد زيباري) لديه المزيد من التفاصيل..

تستعد مدينة اربيل لاستقبال مجموعة كبيرة من الفنانين العراقيين والعرب لاحياء حفلات بمناسبة عيد الفطر المبارك في خطوة تعتبر جديدة على مدينة اربيل في استقبال هذا التجمع الفني خلال ايام العيد الذي سيجمع مجموعة من المغنيين العراقيين والعرب.
وبحسب القائمين على هذه الحفلات التي ستكون ورائها ايضا منافع مادية انها محاولة لاستمرار التواصل بين الفنانين العراقيين المقيمين خارج البلاد وجمهورهم في داخل البلاد.
سلوان السناطي مدير شركة بابيلون الفنية الجهة التي ستنظم احدى هذه التجمعات الفنية اشار في حديث مع اذاعة العراق الحر الى انهم يحاولون تغير اجواء العراقيين في ايام العيد وقال:

(صوت سلوان السناطي مدير شركة بابيلون الفنية)

وربما لاتتوقف طموحات هذه الشركات في اقامة الجمعات وانما يسعون الى اقامة مهرجانات فنية دولية مستقبلا ويضيف السناطي :

(صوت سلوان السناطي مدير شركة بابيلون الفنية)

في حين اشار سلوان توني من شركة سداد الفنية انهم ايضا سينظمون تجمعا فنيا في ايام العيد الفطر المبارك في اربيل والسليمانية لعدد من الفنانين العراقيين وقال:

الى ذلك اعتبر عدد من المواطنين اقامة حفلات فنية خلال ايام العيد والتي تعتبر ظاهرة جديدة بالخطوة الجيدة ولكن ربما لن يكون بمقدور الجميع المشاركة لتكاليفها الغالية، وخاصة النازحين الذين سيقضون ايام العيد بعيدا عن الاهل والاقارب.

حسين ابراهيم من البصرة ويقيم حاليا في اربيل تحدث الى اذاعة العراق الحر وقال:

(صوت مواطن حسين ابراهيم من البصرة ويقيم حاليا في اربيل)

كما تحدث ايضا كل من عمار وثائر عن كيفية قضاء ايام العيد وقالوا:

على صلة

XS
SM
MD
LG