روابط للدخول

الحكومة التركية تطلب موافقة برلمانها على التوغل في العراق وتحذيرات عراقية ودولية


فارس عمر

من ابرز عناوين الملف:

- استمرار الحشود التركية على حدود العراق
- مصائب المهجرين ومعاناة مضيفيهم
- اطلاق سراح آلاف المعتقلين واستمرار العملية بعد رمضان

فيما تواصل تركيا حشودها على الحدود مع اقليم كردستان العراق حثت حكومة الاقليم والولايات المتحدة ، انقرة على العمل مع بغداد لمعالجة المشكلة الناجمة عن وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني ، التركي في المناطق الجبلية على حدود البلدين.
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اشار الى التقدم بطلب يوم الخميس لاستحصال موافقة البرلمان التركي على تنفيذ عملية توغل داخل الاراضي العراقية لملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. وفي حديث لشبكة "سي ان ان" التلفزيونية اعرب رئيس الوزراء التركي عن الأمل بأن يمنح البرلمان التركي موافقته بعد عيد الفطر.
تأتي هذه التطورات بالارتباط مع مقتل خمسة عشر جنديا تركيا منذ يوم الأحد الماضي في اشتباكات مع مسلحي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا.
حكومة اقليم كردستان العراق شددت على ان حزب العمال الكردستاني ليس مشكلة تركيا وحدها بل ان كردستان العراق ايضا تعاني بسبب هذا الحزب. وقال المتحدث باسم حكومة الاقليم جمال عبد الله في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان حل هذه المشكلة لا يكون بالطرق العسكرية أو بمعزل عن التنسيق مع الحكومة العراقية والاطراف الاخرى ذات العلاقة..

(صوت المتحدث باسم حكومة الاقليم جمال عبد الله)

الولايات المتحدة ضمت صوتها الى حكومة الاقليم في دعوة انقرة الى التعاون مع بغداد. ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك الى ان العراق هو آخر مَنْ يريد ارهابيين على ارضه..

(المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك)

"ينبغي ان تعمل الحكومة التركية بالتعاون مع الحكومة العراقية للسعي الى معالجة ما يشكل تهديدا مشتركا. فالعراقيون لا يريدون ارهابيين في اراضيهم ، والمؤكد ان الاتراك يتعاملون مع قضية الارهاب منذ عشرات السنين. وهي قضية نريد ان نحاول مساعدة الطرفين على حلها. وكان لنا دور كبير في ذلك. ولكننا لا نعتقد ان عمليات التوغل الاحادية داخل العراق هي السبيل الى حل المشكلة".
ويخوض الجيش التركي حملة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني منذ ثمانينات القرن الماضي.
وحذر المتحدث باسم الخارجية الاميركية من ان تداعيات أي توغل واسع ستمتد الى عموم المنطقة..

(صوت المتحدث باسم الخارجية الاميركي)

"إذا حدثت عمليات توغل كهذه حيث يتكهن كثيرون بعمليات توغل واسعة من تركيا داخل الاراضي العراقية ، فان هذا يمكن ان يزعزع الاستقرار في المنطقة. ونحن نريد ان نرى تركيا والعراق يحاولان العمل على ايجاد حل".
في غضون ذلك استبعد وزير الثقافة التركي ارتوغرول غوناي ان تكون هناك عملية توغل وشيكة يهيئ الجيش التركي لتنفيذها داخل العراق. وقال غوناي في تصريح لوكالة رويترز ان تركيا لا تريد دخول الاراضي العراقية. واضاف: "ان ما يجري في شمال العراق ليس موضع اهتمام آني. فنحن نقاتل المسلحين داخل تركيا" ، بحسب وزير الثقافة التركي.
وكانت تركيا قامت بعمليات توغل داخل الاراضي العراقية في النصف الثاني من تسعينات القرن الماضي. ويقدَّر ان خمسة وثلاثين الف جندي تركي شاركوا في عملية التوغل الاولى عام 1995 وخمسين الفا في التوغل الثاني بعد عامين.

حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة من ان محافظات عراقية متزايدة ترفض استقبال المهجرين بسبب الاعباء التي يشكلها وجودهم على الموارد المحدودة لهذه المحافظات.
وقالت مفوضية اللاجئين ان عمليات التهجير في العراق تشكل تحديا انسانيا ضخما وتسبب معاناة ممضة للمهجرين وللعائلات التي تحاول مساعدتهم في المحافظات المضيِّفة.
وفي هذا السياق اكد مسؤول وحدة مساعدة العراق في مفوضية اللاجئين اندرو هاربر ان اكثر من نصف محافظات العراق الثماني عشرة فرضت قيودا على دخول المهجرين الى محافظاتهم لأنها تفتقر الى الموارد المطلوبة للعناية بهؤلاء المهجرين ومساعدتهم.
وقال المسؤول الدولي في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان نحو احد عشر محافظا رد على هذه الأزمة بمنع المهجرين من دخول محافظاتهم.
رئيس لجنة النازحين والمهجرين في مجلس النواب عبد الخالق زنكنة قال ان تحذير مفوضية اللاجئين له ما يبرره. وفي حديث لاذاعة العراق الحر اشار زنكنة الى ان المحافظات ذات العلاقة لم تحسب حساب النازحين في ميزانياتها..

(صوت النائب عبد الخالق زنكنة)

المتحدث باسم وزارة المهجرين والمهاجرين ستار نوروز اكد من جهته ان هذه قضية يعود تاريخها الى اشهر. واضاف نوروز في حديث لاذاعة العراق الحر ان حركة النزوح بين المحافظات توقفت منذ فترة..

(صوت المتحدث باسم وزارة المهجرين والمهاجرين ستار نوروز)

دهوك واحدة من المحافظات العراقية التي تشكو من نقص الموارد لمساعدة النازحين الذين لجأوا اليها. فهذه المحافظة استقبلت اكثر من عشرة آلاف عائلة اصبح توفير الخدمات الاساسية لها يشكل عبئا كبيرا على قدراتها.
وفي حين تنفي دهوك فرض أي قيود على دخول النازحين اليها لكنها تقر بأن وجودهم يمارس ضغطا متزايدا على موارد المحافظة. مراسل اذاعة العراق في دهوك التقى مسؤولا في المحافظة تحدث عن هذه المشكلة بأبعادها المختلفة

(تقرير مراسل 1ذاعة العراق الحر في دهوك)

مسؤول وحدة مساعدة العراق في مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة اندرو هاربر وصف مشكلة المهجرين بأنها مرجل يغلي. وقال ان نهاية وشيكة للتهجير لا تلوح في الافق ، بحسب تعبيره.

اعلن الجيش الاميركي بمناسبة شهر رمضان الكريم ان ما بين خمسين وثمانين معتقلا سيُفرج عنهم كل يوم من ايام رمضان في مبادرة مشتركة مع الحكومة العراقية. وفي اطار متابعة التنفيذ العملي لهذا الاعلان التقت اذاعة العراق الجر المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار الذي اكد الافراج عن اكثر من خمسة آلاف معتقل حتى الآن

(صوت المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار)

تنفيذ عملية الافراج عن المعتقلين بنجاح خلال شهر رمضان مهد الطريق لمواصلة المبادرة خلال ايام عيد الفطر والفترة اللاحقة. وفي هذا السياق التقى مراسل اذاعة العراق الحر عمر الجبوري مستشار نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي لشؤون حقوق الانسان ، الذي توقع زيادة عدد المفرج عنهم. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي..

(تقرير مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد)

على صلة

XS
SM
MD
LG