روابط للدخول

المالكي يؤكد في رسالةٍ إلى السيناتور الأميركي بايدن تمسّكَ جميع العراقيين بوحدة البلاد


ناظم ياسين

- وجّه رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي رسالة إلى العضو البارز في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور جوزيف بايدن راعي مشروع القرار غير الملزم في شأن إنشاء ثلاثة كيانات فيدرالية في العراق أكد فيها التمسك الحازم للعراقيين بوحدة بلادهم.
وجاء في نص الرسالة المنشورة على الموقع الإلكتروني لرئيس الحكومة العراقية "أننا ملتزمون بوحدة العراق وكذلك كل الكتل والأحزاب السياسية وإن العراقيين مؤمنون بحزم بوحدة بلدهم من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب وفي كافة أنحاء الوطن"، بحسب تعبيره.
وأضاف المالكي "أن حكومتنا ملتزمةٌ بالدستور العراقي الذي صوّت عليه شعبنا عبر استفتاء حر وديمقراطي والذي تبنى النظام الفدرالي كخيار يقرره شعبنا بإرادته الحرة عبر الاستفتاءات الديمقراطية وليس عبر مشاريع تقررها أطراف خارجية."
وقال المالكي في رسالته إلى بايدن أيضاً "أنا راضٍ وكذلك حكومتي بأن الحكومة الأميركية في واشنطن ومن خلال مبعوثيها في بغداد،كرروا تأييدهم لوحدة العراق وتكامله الإقليمي"، بحسب تعبير رئيس الحكومة العراقية.

- أعلنت شركة (يونيتي ريسورسيز غروب) للخدمات الأمنية واللوجستية التي تتخذ من دبي مقرا لها الأربعاء أنها ضالعة في حادث إطلاق النار الثلاثاء في بغداد الذي أسفر عن مقتل امرأتين وجرح ثالثة.
وجاء في بيان أصدرته الشركة الأسترالية أن إحدى "فرق الحماية التابعة لشركتنا ضالعة في حادث إطلاق النار الذي وقع أمس في منطقة المسبح في الكرادة" ، بحسب تعبيره.
ودافعت الشركة التي أعربت عن أسفها لوقوع الحادث دافعت عن عناصرها قائلة إنهم "أطلقوا النار على سيارة كانت متجهة نحو موكبهم بسرعة وأخفقت في التوقف رغم كل الإشارات عن طريق اليد أو القنابل الدخانية مما اضطرهم لإطلاق النار وإجبارها على التوقف"، بحسب ما جاء في البيان الذي أفاد بأن الشركة تعمل مع السلطات العراقية لتحديد نتائج الحادث.

- هذا وقد دانت السلطات العراقية حادثة إطلاق النار وفتحت تحقيقا في القضية.
وصرح العميد قاسم عطا الموسوي الناطق باسم خطة أمن بغداد بأن "الحكومة العراقية ورئيس الوزراء يرفضون بشكل قاطع كل ما تقوم به هذه الشركات من خروقات ضد المدنيين في البلاد"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
فيما نقلت وكالة رويترز للأنباء عنه القول إن حراس الشركة "أطلقوا النار بشكل عشوائي واستهدفوا السيارة من طراز اولدزموبيل التي كانت تقودها امرأة. واستشهدت الاثنتان"، بحسب تعبيره.

- عاد رئيس (المجلس الأعلى الإسلامي العراقي) وزعيم كتلة (الائتلاف العراقي الموحد) السيد عبد العزيز الحكيم إلى بغداد من طهران الأربعاء بعد انتهاء فترة علاجه التي استغرقت نحو أربعة اشهر.
وبثت قناة التلفزيون العراقية الحكومية صورا مباشرة للحكيم وهو يستقبل شخصيات سياسية ومواطنين يهنئونه بالعودة.
وكان الحكيم توجه منتصف أيار الماضي إلى الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية ثم توجه بعد ذلك إلى طهران للعلاج.

- أسفر تفجير انتحاري استهدف مقراً للحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة الموصل الأربعاء عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة نحو عشرين آخرين.
ونُقل عن مصدر في الشرطة العراقية في الموصل أن سيارة مفخخة انفجرت أمام أحد مكاتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة خورسبات التابعة لناحية بعشيقا ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 19 بجروح بينهم أعضاء من الحزب المذكور.
من جهته، صرح أحمد توفيق الناطق باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني لوكالة أسوشييتد برس للأنباء بأن الهجوم أسفر عن
مقتل أحد أعضاء الحزب وهو محمود يوسف وأحد الحراس إضافة إلى إصابة خمسة من الحراس بجروح.

- وفي جنوب البلاد، أفاد مصدر أمني الأربعاء بأن مجهولين خطفوا ليل الثلاثاء مدير مطار البصرة الدولي.
ونُقل عن هذا المصدر الذي رفض كشف هويته أن مسلحين مجهولين خطفوا عبد الرزاق قاسم فيما كان عائدا من عمله.
وأفادت فرانس برس بأن الحادث وقع نحو الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت المحلي أمام منزل الضحية في منطقة سكنية تجاور المطار الذي يبعد نحو عشرين كيلومترا عن وسط البصرة.

- في أنقرة، أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أن حكومته تعد خططا للتفويض بعمل عسكري في شمال العراق لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني الذين يستخدمون المنطقة قاعدة لهم.
وصرح أردوغان لدى وصوله إلى البرلمان التركي في وقتٍ سابقٍ اليوم بأن الاستعدادات "بدأت وهي مستمرة"، على حد تعبيره.
يذكر أن الجيش التركي لا يمكنه القيام بعملية عسكرية عبر الحدود قبل حصوله على تفويضٍ من البرلمان. لكن تمرير هذا الإجراء لا يعني تلقائياً أن القوات التركية ستدخل شمال العراق، بحسب ما نقلت رويترز عن محللين.
فيما ذكر مسؤولون في وزارة الخارجية التركية الأربعاء أن مكتب رئيس الوزراء لم يرسل أي تعليمات إليهم لإعداد اقتراح يفوّض بعمل عسكري عبر الحدود.

- على صعيدٍ ذي صلة، حضت روسيا الحكومة التركية الأربعاء على التحلي بضبط النفس في شأن خطط للتفويض بهجوم عسكري في شمال العراق لملاحقة المسلحين الكرد.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيانٍ على موقعها الإلكتروني "نتفهم قلق السلطات التركية بشأن موجة الهجمات الإرهابية"، على حد تعبيرها.
لكن الوزارة أضافت أنه بالنظر إلى "الحساسية الشديدة لمشاكل المنطقة فإننا نحض كل أطراف الصراع على إظهار أقصى قدر من ضبط النفس"، بحسب ما ورد في نص البيان الرسمي الروسي.

- في واشنطن، دعا الرئيس جورج دبليو بوش المشرّعين الأميركيين الأربعاء إلى رفض مشروع قرار في الكونغرس يصف المذابح التي وقعت عام 1915 بأنها "إبادة جماعية للأرمن". وقال إن ذلك سيسبب ما وصفه بـ"ضرر بالغ" للعلاقات الأميركية مع تركيا.
وقال الرئيس الأميركي في تصريحاتٍ أدلى بها للصحافيين في البيت الأبيض إن "هذا القرار ليس الرد المناسب على أعمال القتل الجماعية التاريخية تلك"، بحسب تعبيره.
وأضاف الرئيس بوش قائلا:

(صوت الرئيس الأميركي)

"نحن جميعاً نشعر بالأسف الشديد لمعاناة الشعب الأرمني التي بدأت في عام 1915. وإن هذا القرار هو ليس الرد المناسب على أعمال القتل الجماعية التاريخية تلك. كما أن تمريرَه سوف يسبب ضرراً بالغاً لعلاقاتنا مع حليفٍ رئيسي في حلف شمال الأطلسي وفي الحرب الدولية على الإرهاب."

من جهتها، أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن مشروع قرار الكونغرس الذي يصف المذابح التي تعرض لها الأرمن عام 1915 بأنها إبادة جماعية من شأنه أن "يثير مشاكل جمة" بالنسبة للجهود الأميركية في الشرق الأوسط.
وأضافت متحدثةً في البيت الأبيض أن القرار الذي سيناقشه مجلس النواب في الكونغرس الأميركي في وقتٍ لاحق الأربعاء من شأنه "أن يزعزع بشدة جهودنا في العراق وأفغانستان لأن تركيا بصفتها حليفا استراتيجيا مهما لها دور حاسم في دعم الجهود التي نقوم بها في هاتين المنطقتين المهمتين"، على حد تعبيرها.
وقد أدلى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أيضاًَ بتصريحات مماثلة أكد فيها أن مشروع القرار سوف يلحق ضررا بالغا بالعلاقات مع تركيا في حال إقراره من قبل الكونغرس.
هذا ومن المقرر أن يصدر الرئيس جورج دبليو بوش في وقت لاحق بياناً يحض فيه الكونغرس على عدم تأييد القرار.

تركيا حذّرت من جهتها أيضاً بأن إقدام الكونغرس على اعتماد مشروع قانون الإبادة الجماعية للأرمن من شأنه أن يلحق الضرر بالعلاقات الثنائية وقام وفد برلماني تركي بزيارة الكونغرس يوم الثلاثاء للتشديد على هذه المسألة.
ويؤيد العديد من أعضاء الحزب الديمقراطي ذي الأغلبية في الكونغرس مشروع القرار الذي يرعاه 226 نائبا أي ما يزيد على نصف أعضاء مجلس النواب الأميركي.

- أبلغَ رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي ايلي يشائي أن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المحتجز منذ حزيران 2006 في قطاع غزة بعدما خطفته مجموعات فلسطينية مسلحة "في صحة جيدة".
وقال أحد مساعدي يشائي الأربعاء إن سليمان نقل هذه المعلومات أثناء اجتماع المسؤوليْن المصري والإسرائيلي في القاهرة الثلاثاء، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
وكان شاليت خُطف في 25 حزيران 2006 خلال هجوم شنته ثلاث مجموعات فلسطينية بينها الجناح المسلح لحركة حماس عند تخوم قطاع غزة.

- نُقل عن شهود أن أول مائة عائلة فلسطينية عادت الأربعاء إلى مخيم نهر البارد للاجئين والذي بدا شبه مدمر في معظمه جراء 15 أسبوعا من المعارك بين الجيش اللبناني ومسلحين إسلاميين.
يذكر أن الجيش اللبناني سيطر على المخيم في شمال لبنان في بداية أيلول بعدما هزم مسلحي جماعة (فتح الإسلام) المتشددة. وأرغمَ القتال معظم اللاجئين الذين يبلغ عددهم 40 ألفا على النزوح إلى مخيم البداوي القريب.
وقتل اكثر من 400 شخص بينهم 168 جنديا و222 مسلحا في قتال مخيم نهر البارد وهو أسوأ عنف داخلي يشهده لبنان منذ انتهاء الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي 1975 و1990.

- في موسكو، عقد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي جلسة ثانية من المحادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء.
وكان ساركوزي عقد الثلاثاء جولة أولى من المحادثات مع بوتين إثر وصوله إلى موسكو في أول زيارة يقوم بها بصفته رئيساً للجمهورية الفرنسية إلى الاتحاد الروسي.
ووصف مراقبون الزيارة بأنها واحدة من أصعب زياراته الخارجية حتى الآن حيث توجد خلافات بين موسكو وباريس في شأن البرنامج النووي الإيراني وكوسوفو وإمدادات الطاقة الروسية إلى أوروبا إضافة إلى قضايا حقوق الإنسان.

- وفي مؤتمر صحافي مشترك، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إن بلاده لا تمتلك معلومات مؤكدة في شأن قيام إيران بتصنيع سلاح نووي.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارينكو:
عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي. ساركوزي الذي يقوم بأول زيارة له إلى روسيا بصفته رئيسا للبلاد قال إن المحادثات تطرقت إلى عدد من القضايا ومن بينها الملف النووي الإيراني. الرئيس بوتين قال بدوره:

(صوت الرئيس الروسي)

(ليس لدينا معلومات تؤكد أن إيران تسعى نحو تصنيع أسلحة نووية. لا تتوفر لدينا معلومات موضوعية كتلك. ولذلك ننطلق من أن إيران ليس لها مثل هذه المشروعات. ولكننا نشاطر شركاءنا قلقهم من ضرورة أن نجعل كافة برامج إيران شفافة).

- وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن القيام بتحرك متعجل بشأن البرنامج النووي الإيراني قبل أن تكمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية عملها سيكون تحركا غير مسؤول، بحسب ما نقلت عنه وكالة الإعلام الروسية الأربعاء.
هذا ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طهران الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع نظيره الإيراني محمود احمدي نجاد.

- في نيويورك، صرح السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة زالـمَيْ خليلزاد بأن وقت الإعداد قد حانَ لتغيير ٍحكومي في ميانمار لكنه أقرّ بأن الجيش الحاكم سيستمر في القيام بدور في المستقبل.
وأدلى خليلزاد بهذا التصريح قبل وقت قصير من توزيع القوى الغربية على أعضاء مجلس الأمن صيغة معدّلة من بيان مقترح عن قمع الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في ميانمار.
وقال خليلزاد مستخدماً اسم ميانمار القديم "نعتقد انه مهم جدا أن تحدث مفاوضات من أجل التغيير وإننا بحاجة إلى إعداد أنفسنا فيما يتعلق بالانتقال في بورما"، على حد تعبيره.

- أخيراً، وفي ستوكهولم، أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الأربعاء فوز العالم الألماني غيرهارد ارتل بجائزة نوبل للكيمياء عام 2007.
وقالت الأكاديمية في بيان إن الجائزة التي تبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية، أي ما يعادل 1.54 مليون دولار، هي اعتراف بمنجزاته في دراسة ما يحدث عند اصطدام الجزيئات بالاسطح الصلبة وهي عملية هامة في العالم الحديث.
والجدير بالذكر أن الإعلان عن فوز إرتل بجائزة نوبل للكيمياء تزامن مع عيد ميلاده الواحد والسبعين.
وهذه ثالث جائزة نوبل تُمنح هذا العام بعد إعلان جائزة نوبل للفيزياء يوم الثلاثاء وجائزة نوبل للطب يوم الاثنين. وتمنح جوائز نوبل سنوياً في العلوم والأدب والاقتصاد والسلام.

على صلة

XS
SM
MD
LG