روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الثلاثاء 9 تشرين الاول


احمد رجب - القاهرة

- يتابع كبار الكتاب المصريين اهتمامهم بالشأن العراقي، وتمثل بعض الملفات مادة خصبة لمقالات الكتاب المصريين، وفي الأهرام يرى الكاتب المصري المعروف سلامة أحمد سلامة أن استعانة واشنطن بشركات الأمن الخاصة في العراق، والتي تضم عناصر من المجندين السابقين‏,‏ وهي السياسة التي توسع فيها رامسفيلد وزير الدفاع السابق‏,‏ كان الغرض منها تعزيز القوات النظامية بقوات خاصة تابعة لشركات الأمن‏,‏ تقوم بمهمات شبه قتالية‏,‏ على أساس أنها حرب محدودة وسريعة‏,‏ سوف تنتهي بمجرد إسقاط صدام حسين وإقامة الديمقراطية‏,‏ دون حاجة إلى طلب تعزيزات جديدة‏ كما يقول الكاتب المصري الكبير الذي يرى أيضا أن العاملين في هذه الشركات تورطوا في جرائم عدة‏,‏ من بينها إساءة معاملة وتعذيب المعتقلين في فضيحة سجن أبو غريب وغيرها من المذابح الغامضة‏,‏ ولم يقدم أحد منهم للمحاكمة أو المساءلة‏,‏ وعلى الرغم من التعديل الذي ادخل على بعض القوانين العسكرية لإخضاع الشركات الأمنية الخاصة للقانون فإن إدارة الرئيس بوش تجاهلتها‏,‏ ولم تصدر اللائحة التنفيذية لها‏ على حد تعبير الكاتب المصري سلامة أحمد سلامة.

- وفي الملف ذاته تنقل المصري اليوم عن المتحدث باسم الحكومة العراقية على الدباغ إنه يتعين محاسبة عناصر بلاك ووتر بتهمة القتل العمد لأنهم لم يتعرضوا لأي إطلاق نار مباشر أو غير مباشر أو أي نوع من التهديد وكانت تحقيقات عراقية قد أكدت أن عناصر الشركة لم يتعرضوا للاستفزاز حينما قتلوا مدنيين عراقيين‏.‏

- وفي جانب آخر من متابعات الشأن العراقي تحظى تصريحات رئيس أركان الجيش البريطاني السير جوك ستيروب لـ صحيفة 'التايمز' البريطانية، تحظى باهتمام جميع صحف القاهرة، وفيما وصفتها صحيفة الأخبار بأنها اعتراف من القائد البريطاني بأن لندن ضخمت أو أعطت آمالا زائفة لما كان يمكن ان يقوم به الجيش البريطاني في العراق منذ غزو هذا البلد قبل نحو أربع سنوات، فيما وصفتها الأخبار بالاعتراف فإن صحيفة الوفد أبرزت قول ستيروب إن العراقيين وحدهم جعلوا من البصرة مدينة آمنة ومستقرة ومزدهرة.

- ومن جانبها اهتمت صحيفة الجمهورية بإعلان الرئيس العراقي جلال طالباني اقتراحا ببقاء ثلاث قواعد عسكرية أمريكية في شمال ووسط وجنوب العراق متوقعا انسحاب أكثر من 100 ألف جندي أمريكي من الأراضي العراقية بحلول نهاية عام 2008. ونقلت الصحيفة المصرية عن طالباني قوله إن وجود القواعد الأمريكية في العراق ضرورية من أجل التدريب وتوطيد واستقرار العراق ومنع جيرانه من التدخل في شئونه.

على صلة

XS
SM
MD
LG