روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاثنين 8 تشرين الأول


أحمد رجب – القاهرة

اعتبر الاتحاد الدولي للصحافة، والعديد من المنظمات العالمية والإقليمية يوم السابع من أكتوبر / تشرين الأول يوما عالميا للتضامن مع الصحفيين المصريين. وكانت الصحف المصرية والمستقلة قد احتجبت عن الصدور يوم الأحد في إطار احتجاجي ضد العقوبات السالبة للحرية في قضايا النشر.

وفيما عادت الصحف المستقلة والمعارضة للصدور مرة أخرى الاثنين فإن الشأن العراقي ما زال يحتل مكانه المعتاد في متابعات الصحف المصرية. ونقلت صحيفة الوفد اليومية المعارضة عن مصادر أمريكية أن جهازا خاصا في وزارة الخارجية الأمريكية سيراقب أنشطة "بلاك ووتر" في العراق. وقالت إن الجهاز سيتولى مراقبة موظفي الشركة الأمنية في العراق الضالعة في حوالي 200 حادث إطلاق نار منذ عام 2005. وتشير الصحيفة المصرية إلى أنه من أبرز مهام الجهاز حماية وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس والدبلوماسيين الأمريكيين في الخارج.

من جهة أخرى نقلت المصري اليوم المستقلة عن صحيفة "جمهوريت" التركية تحذيراتها من تصاعد أنشطة منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية وعملياتها الإرهابية على حد ما جاء في الصحيفة.

وتهتم صحيفة الأهرام بتجديد ديفيد بيترايوس قائد القوات الأمريكية في العراق اتهاماته لإيران بالمسئولية عن أعمال العنف في العراق.‏ ونقلت الصحيفة المصرية في صدر متابعاتها للشأن العراقي عن بيترايوس قوله إن السفير الإيراني لدي بغداد من أعضاء قوات الحرس الثوري الإيراني. وفي الوقت ذاته تبرز الأهرام أيضا في متابعاتها تظاهر أكثر من ألف عراقي في حي الوشاش ذي الأغلبية الشيعية غربي بغداد احتجاجا على خطة تنفذها القوات الأمريكية تقضي ببناء جدران عازلة للفصل بين الأحياء التي يقطنها أتباع المذهب الشيعي، وأتباع المذهب السني في بغداد‏.‏

ونتحول إلى مقال جلال دويدار أمين عام المجلس المصري الأعلى للصحافة المنشور في صحيفة الأخبار، الذي يتحدث عن شهادة القاضي العراقي راضي حمزة الراضي الذي كان رئيسا لهيئة النزاهة في العراق، أمام لجنة الرقابة والإصلاح بمجلس النواب الأمريكي، والتي قال فيها إن الفساد شمل كل أوجه الحياة في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG