روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم السبت 6 تشرين الأول


محمد قادر

في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي:
** حزب الدعوة يعلن رفضه مشروع مجلس الشيوخ .. مؤكدا تمسكه بفدرالية إدارية
** التعليم ترفض الاعتراف بشهادة الجامعات عن طريق المراسلة
** استمرار عمليات تفريغ 300 ألف طن من الحنطة والرز المستوردين لمتطلبات البطاقة التموينية

** *** **

فيما تواصل الحكومة صمتها وتواطؤها .. قوة أمريكية تنتهك حرمة المدى وتكسر أقفال أقسامها

هكذا قال مانشيت المدى، وهي صحيفة تصدر عن مؤسسة المدى الثقافية، لتشير إلى أن هذا الإجراء يأتي بعد يومين من قيام قوة من الجيش العراقي بدهم مبنى تابع للمؤسسة ومصادرة كتب وكراريس ووثائق قديمة متروكة في المبنى، هي فضلات ارشيفها غير المفرز بعد، وعلى حد تعبير الصحيفة.

هذا و من جهتها أبرزت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان في صفحتها الأولى خبر إقرار مجلس النواب قانون التقاعد الموحد بشمول جميع المتقاعدين قبل وبعد 2003 بالتعديلات المقترحة في القانون الجديد.

في حين نشرت جريدة الصباح الجديد:
** رئيس هيئة النزاهة راضي الراضي يتهم رئيس الوزراء بحماية حلفاء وأقارب
** بعد تحسن الوضع الأمني .. هجرة معاكسة للعراقيين من سوريا
** إقبال ضعيف من الطلبة فى بداية العام الدراسي

أما في الاتحاد، الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني:
** وزير العدل في إقليم كردستان يقول: عقوبة الإعدام عقوبة صارمة ومتى ما استقرت الأوضاع سوف يعاد النظر فيها
** تركيا تمنع عبور طائرات الشركات الكردية مجالها الجوي

** *** **

وإلى مقالات الرأي، إذ يكتب فخري كريم رئيس مؤسسة المدى عموداً في الصفحة الأولى من الصحيفة متناولاً موقف الأحزاب المشاركة في العملية السياسية والمعارضة لها أيضاً بأنها تتصرف بغيرة لا نـُحسد عليها (كما يقول) كلما تعلق الأمر بوحدة العراق أو سيادته.

"ولكن المثير للحيرة"، يتساءل كريم: "أين هي غيرتهم عن سيادة البلاد واستقلاله وجميعهم يدعون إلى بقاء بترايوس وقواته في العراق إلى أمد غير محدود؟ يقررون هم ساعة الصفر عندما يتم استكمال القوى الذاتية لحماية أمن المواطنين والبلاد. والمثير للشجن أيضاً أن ساعة الصفر لاستكمال القوى من وجهة نظر كل طرف، لا يعني إلاّ استكماله هو لقواه في معركة لي الأذرع ونحر الرؤوس ريثما يتسنى له تعزيز دوره في السلطة، وتتأمن له القدرة على تطويعها لصالحه"، والكلام طبعاً لكاتب المقالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG